بيبي جديد

رأس المولود وفتحة اليافوخ..كيف أتعامل معها؟

Aliaa Osman
كتبت بواسطة Aliaa Osman

الطفل الرضيع حديث الولادة يحتاج لمعاملة خاصة و مختلفة عن أية تعاملات ، و ذلك لكونه مخلوق رقيق و ضعيف و جسمه كان معتاد على شكل وجو معين داخل رحم الأم ، لذلك سيحتاج لوقت مناسب للتأقلم على الحياة الجدية و الجو المختلف ، كما أن هناك أعضاء و أجهزة في جسم الطفل حديث الولادة تنضج و تكتمل بعد الولادة .
و من أهم ما يلفت انتباه رأس المولود و الفتحة الموجودة أعلى الرأس لذلك أحضرنا لكِ بعض المعلومات عن رأس الرضيع و كيفية التعامل معها :

أولاً : ما هو اليافوخ – أعلى رأس المولود ؟

الطفل الرضيع عند الولادة تكون رأسه صغيرة الحجم و الدماغ ينمو بسرعة و من حكمة الله سبحانه و تعالى أن تكون عظام الجمجمة غير ملتئمة فلولا ذلك ما تمكن الدماغ من النمو نظراً لكون عظام الجمجمة مغلقة نهائياً ، و اليافوخ عبارة عن غشاء ليفي قوي يربط بين عظام الجمجمة و هو ما نستطيع تحسسه عند لمس رأس المولود و يحتوي المخ على ستة يوافيخ و نشعر باليافوخ الأمامي عند الشعور بمنطقة طرية منخفضة في أعلى رأس حديث الولادة أيضاً أعلى رقبة الطفل يوجد اليافوخ الخلفي و عادة يكون مغلقاً عند الولادة.

ثانياً : متى يكتمل اليافوخ في رأس المولود ؟

عند الولادة يكون اليافوخ الأمامي غير مكتمل ليسمح لاكتمال نمو المخ ، و اليافوخ يختلف حجمه من طفل لآخر فيتراوح بين 3 : 4 سم ، و من ثم يبدأ يصغر حجمه تدريجياً ..
من الممكن أن يكتمل نمو اليافوخ مما بين عمر 18 : 24 شهراً و لكن هناك بعض الحالات النادرة التي يكتمل فيها اليافوخ عند عمر 8 شهور فقط فلا تقلقي من الأمر.

ثالثاُ : هل هناك علاقة بين شكل رأس المولود و صحته ؟

بالتأكيد ننصح الأمهات بمراقبة رأس المولود جيداً ففي بعض الأحيان قد تشير لحالة الطفل الصحية فمثلاً إذا لاحظت الأم انخفاض المنطقة بشكل كبير قد يكون هذا دليل على إصابة الطفل بالجفاف الشديد ، و من الجمل المشهورة أنه إذا وجدت هذه المنطقة منخفضة فيعني أن الطفل عَطِش .
أما عن انتفاخ اليافوخ فقد يكون عرض يدل عن الإصابة بمرض خطير مثل التهابات في المخ أو تراكم السوائل داخل الجمجمة.
أما عند الشعور بوجود نبض في هذه المنطقة فليس هناك قلق فهو شيء طبيعي فقد يكون مع كل نبضة من نبضات القلب .

*من المهم أن يتم الفحص أو الملاحظة في حالة هدوء الطفل و ليس أثناء بكائه .

هل تعلمي أن الطفل يستطيع التذكر جيداً حيث أنه يولد و حوالي 40% من الجزء المسؤول عن الذاكرة مكتمل و هذا ما يفسر تعرفه على صوت الأم مثلاً و أصوات أخرى كان يسمعها و هو في رحم الأم ، و يبدأ بإكتمال النمو بشكل سريع فيصبح عند عمر الأربعة شهور يميز وجهك .

 

رابعاً : كيف أتعامل مع رأس المولود حديث الولادة ؟

– تجنبي هز الطفل و خاصة الهز العنيف حتى إذا كانت هي الطريقة الوحيدة لتوقف بكائه .
– لا تقومي بلمس رأس المولود كثيراً و بشكل مبالغ فيه .
– حماية رأس المولود من الاصطدام تجنباً لحدوث أية مشاكل نظراً لكونها ضعيفة و طرية عند الولادة .
– قد تلاحظين أن شكل رأس المولود غريب فلا تستغربي مع مرور الوقت ستعتدل و هي حكمة من الخالق سبحانه و تعالى لتسهيل عملية خروج الرأس أثناء الولادة فتكون الرأس طرية و لينة .
– عليكي دائماً تغيير وضع رأس طفلك من حين لآخر أثناء نومه، فلا يثبت طوال الليل على نفس الجانب أو الظهر أو البطن .

إذا كنتِ أماً جديدة فبالتأكيد هذه المعلومات ستكون مهمة جداً لكِ للحفاظ على رأس الطفل و حمايتها .

 

تعرفي أيضاً عن أمور تخص المواليد الجدد:

 

 

عن الكاتب

Aliaa Osman

Aliaa Osman

حبي للقراءة و مروري بتجربة الامومة و الطفولة كان حافز للبحث و التدوين عن التربية و الطفولة و أيضا حبي للكتابة عن كل ما يخص المرأة في مختلف مراحل عمرها لتقديم معلومات هادفة تساعد المرأة في مهماتها ..

اترك تعليقك