بيبي جديد

مشاكل الرضاعة الطبيعية و حلولها المثالية

Nada Attia
كتبت بواسطة Nada Attia

في حين أن هناك فوائد لا حصر لها للرضاعة الطبيعية ، فإن العديد من الأمهات يصدمون لمعرفة أن الرضاعة الطبيعية يمكن أن تكون مؤلمه، وبعض المضاعفات التى قد تواجه الأمهات الجدد ما يلي :

تشقق و قرح الحلمات:

تشقق الحلمات أو الحلمات المتصدعة هي مؤلمة جداً و يمكن في بعض الحالات تكون مصحوبة بدم وتكون نتيجة العديد من الأشياء مثل جفاف الجلد و مرض القلاع وهي شائعة في الأسابيع القليلة الأولى من الرضاعة الطبيعية وعادة ما يحدث ذلك بسبب :

  • عدم إمساك الطفل بشكل صحيح على ثديك أثناء الرضاعة.
  • الرضيع غير متحكم في الإمساك بالحلمة.
  • عدم الإهتمام بترطيب حلمات الثدي قبل الرضاعة.
  • عض طفلك للحلمة أثناء الرضاعة خصوصاً في فتره التسنين.

الحل:

  • استشيرى طبيبك أو شخص أكثر خبرة منك لمعرفة كيفية إمساك طفلك بطريقة صحيحة وأفضل وضع لإرضاعه.
  • ابدأي مبكراً بترطيب حلمات الثدي خلال فترة الحمل بكريمات مرطبة للثدي كما يمكنك استخدام زيت الزيتون.
  • لا تستخدمي الكثير من الصابون على الثدي لأنه يجفف الجلد فقط استخدمي الماء الدافئ لتنظيف الحلمات.
  • اشربي الكثير من السوائل لترطيب الجلد.
  • اتركي القليل من اللبن الخاص بك على ثدييك بعد الرضاعة و افركيه بلطف لتهدئة المنطقة المصابة.
  • تناولي مسكن خفيف مثل الباراسيتامول قبل الرضاعة ب نصف ساعة.

الثدي المتحجر:

الثدى المتحجر يحدث نتيجة إمتلاء الثدي بالكثير من اللبن بعد أيام من الولادة مما يؤدي الى تحجره و الإحساس بألم شديد  وقد يسبب تشقق الحلمة من كثرة إنتفاخ و تصلب الثدي و أيضا أحيانا يكون غير مريح للطفل في الرضاعة بسبب صلابة الثدي و عدم تحكمه في الإمساك بالحلمة ويحدث بسبب :

  • عدم ممارسة الرضاعة بإنتظام و بصورة مستمرة.
  • المبالغة في تناول الأدوية و المشروبات المدرة لللبن.
  • انسداد مجرى اللبن أثناء فترة الرضاعة بسبب تيبس اللبن في فتحة المجرى.
  • تكون طبقة جلدية على فتحة الحلمة في بعض الحالات و يجب فتحها بإستخدام إبره معقمة.

الحل:

  • ارضعي طفلك بشكل متكرر كل ساعتين في اليوم لمدة 15 – 20 دقيقة.
  • توقفى عن تناول المواد المدرة لللبن مثل: الحلبة و الشعير.
  • استخدمي شفاط الثدي لإخراج اللبن الزائد و لكن لا تخرجى أكثرمن اللازم حتى لا ينتج ثدييك لبن أكثر و تتفاقم المشكلة.
  • ضعى كمادات دافئة على الثدي لمدة 3 دقائق فقط قبل الرضاعة للمساعدة على سهولة تدفق اللبن لطفلك.
  • ضعي كمادات باردة جدا على الثدي لمدة 10 دقائق بعد الرضاعة لتهدئة ألام الثدي.
  • دلكي ثدييك بزيت الزيتون فهو مضاد للإلتهاب.
  • قومي بتدليك ثدييك برفق أثناء الرضاعة بحركات دائرية لتسهيل تدفق اللبن.

نقص اللبن:

في أغلب الأحيان هى ليست مشكلة ولكن أحيانا ينتج ثدييك لبن أقل من إحتياجات طفلك بكثير مما يؤدي الى عدم إشباع الطفل و يحدث بسبب:

  • عدم الإهتمام بتغذية الأم.
  • عدم الإنتظام في الرضاعة.
  • بعض الأدوية التى تحتوى على “السودوإيفيدرين” تقلل من إنتاج اللبن.
  • الإنتظار وقت طويل للبدء في الرضاعة.
  • التدخين و النيكوتين يقلل من إنتاج اللبن.
  • عوامل أخرى ممكن أن تؤثر على إنتاج اللبن مثل: الولادة المبكرة أو السمنة أو داء السكري.

الحل:

  • اهتمى بتغذية نفسك بكميات جيدة و متنوعة من الطعام.
  • ابدأي بالرضاعة فوراً بعد الولادة.
  • انتظمى في الرضاعة بشكل متكرريومياً.
  • استشيري طبيبك قبل تعاطي أى دواء لأنه قد يؤثر على إنتاج اللبن.
  • تجنبى التدخين و النيكوتين أثناء فترة الرضاعة.

 

القلاع:

هو مرض فطري يصيب كلا من الأم و الطفل و تعيش هذه الفطريات في الأماكن الدافئة والرطبة التي تحتوي على السكر و يعد فم طفلك بيئة مثالية لها أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، و أعراضه عبارة عن إحمرار و ظهور قرح على شكل بقع بيضاء متناثرة في فم الطفل أو ظهور تقرح و إحمرارعلى حلمة الأم مع الشعور بحكة شديدة و ألم في الحلمتين ، وهو مرض معدي أي من الممكن أن تنقلا العدوى الى بعضكما البعض و يحدث بسبب:

  • تناول الكثير من المضادات الحيوية التى تقتل البكتيريا الجيدة مما يسمح للفطريات بالتكاثر.
  • عدم الإهتمام بالنظافة الشخصية.
  • التدخين.

الحل:

  • استخدمى كريم مضاد للفطريات لثدييك و دواء مضاد للفطريات لطفلك بعد إستشارة طبيبك.
  • اشطفي حلمات زجاجة الرضاعة و اللهايات الخاصة بطفلك بالماء جيداً.
  • استشيري طبيبك فوراً عند ظهور هذه الأعراض للبدء في العلاج.

انسداد القنوات اللبنية:

هو أمر شائع الحدوث خلال فترة الرضاعة الطبيعية و انسداد القنوات اللبنية يؤدى إلى تحجر الثدي و أعراضه هي: احتقان و ألم في الثدي، احمرار المنطقة المصابة مع وجود كدمة ، ارتفاع طفيف في درجة حرارة جسمك ، وجود نقطة بيضاء صغيرة عند نهاية حلمة الثدي؛ و يحدث انسداد القنوات اللبنية بسبب:

  • عدم الإنتظام في إرضاع طفلك.
  • ارتداء حمالات الصدر الضيقة.
  • عدم تفريغ ثدييك من اللبن بالكامل أثناء الرضاعة.

الحل:

  • ارضعي طفلك كثيراً من الثدي المصاب كل ساعتين على الأقل للحفاظ على حركة اللبن داخل الثدي.
  • دلكي الثدي جيداً من الأعلى إتجاهاً إلى الحلمة بشكل دائري.
  • ضعي كمادات دافئة على مكان الألم.
  • ارتدي حمالة صدر قطنية مريحة.
  • قومي بالإسترخاء مع رفع قدميك لأعلى لسرعة الشفاء.
  • استشيري طبيبك سريعاً في حالة عدم التحسن.

 

التهاب الثدي:

التهاب الثدي أكثر شيوعاً بين المرضعات و لكن يحدث في بعض الأحيان الغير مرضعة وهو عبارة عن حدوث التهاب نتيجة نمو بكتيريا في أنسجة الثدي مما يؤدي إلى تورم الثدي و احمراره و قد تتشابه أعراض التهاب الثدى مع أعراض انسداد القنوات اللبنية، و أعراض التهاب الثدي هي: ألم شديد و تورم في الثدي عند ملامسته أثناء الرضاعة، احمرارالجلد، ارتفاع درجة الحرارة، الشعور بحكة؛ و يحدث بسبب:

  • التوقف عن الرضاعة فترة طويلة من الوقت كالأمهات العاملة.
  • تشقق الحلمات يمكن أن ينقل البكتيريا داخل الثدي مسبباً الالتهاب.
  • انسداد القنوات اللبنية و تحجر الثدي.
  • الرضاعة السريعة و عدم إفراغ الثدي بصورة كاملة أثناء الرضاعة.

الحل:

  • استمري في الرضاعة بدون إنقطاع حتى و إن كنتي تشعرين بالألم.
  • اشربي الكثير من السوائل.
  • تجنبي إمتلاء ثدييك باللبن الزائد و احتقانه قبل البدء في الرضاعة.
  • احرصي على أن تحصلي على أكبر قدر من الراحة.
  • ضعي كمادات مياه دافئة على الثدي للمساعدة على تدفق اللبن.
  • استشيري طبيبك لإعطائك العلاج المناسب.

عن الكاتب

Nada Attia

Nada Attia

خريجة كلية الأداب قسم لغة إنجليزية ، و حاصلة على دبلومة التربوي من كلية التربية.
احب القراءة والرسم ♥

اترك تعليقك