الحمل والولادة

نزلات البرد والحمل .. ما الحل ؟

Esraa El-daly
كتبت بواسطة Esraa El-daly

تناولك لحبة دواء في فترة حملك لن يكون بالسهل مثل ذي قبل، فكل حبة دواء قد تعني الكثير لصحة طفلك وتطور نموه، إذاً فما الحل حين تتعرضي لدور برد يستحق العلاج؟ ماذا تفعلين حينها؟ وما رأيك في أن تقي نفسك من تلك الأدوار من الأساس؟ فلا أحد ينكر أن الوقاية دائماً خيرٌ من العلاج..

ما هو سبب نزلات البرد بشكل عام؟

هناك أكثر من 200 فيروس مسبب لأعراض نزلات البرد وتستمر أعراض البرد مدة قصيرة ولكن يستمر السعال (الكحة) ثلاثة أسابيع، لن تساعدك المضادات الحيوية على التحسن أو الشفاء لأن نزلات البرد تحدث بسبب فيروس وليس بكتيرياً ، ولكن تستخدم المضادات الحيوية إذا صاحب نزلة البرد عدوى بكتيرية في الحلق أو الجيوب الأنفية أو الرئتين.

ماذا يجب فعله إذا أصابك نزلة برد أثناء الحمل؟

إذا كنت مصابة بنزلة برد فيفضل عدم تناول أدوية خاصةً الشديدة منها ولكن يمكنك علاج البرد بحلول أخرى أكثر أماناً لصحتك أثناء الحمل :

– نامي وتجنبي الإرهاق عندما تشعرين بالتعب.

– اشربي الكثير من الماء لتحافظي على ترطيب جسمك.

– حاولي استنشاق البخار أو استخدمي بخاخ الأنف ذا المحلول الملحي أو حتى أو فأس لأنكِ تشعرين بانزعاج شديد بسبب انسداد الأنف.

– اشربي السوائل العشبية مثل اليانسون والزنجبيل، وكذلك أنواع الشوربة المختلفة.

-تناولي الفواكه والأطعمة الغنية بفيتامين سي كالبرتقال والليمون والفراولة.

-الغرغرة بالماء المالح قد يساعدك على راحة الحلق من الإلتهاب إذا كنتِ تعانين منه.

-يمكنك تناول بعض العقاقير الخفيفة على صحتك وصحة جنينك -لكن تحت إشراف الصيدلي- مثل التي تحتوي على مادة “الباراسيتامول” لخفض الحرارة والصداع وتسكين الآلام، وأيضاً أقراص الاستحلاب آمنة لتخفيف حدة التهاب الحلق ، كذلك أيضاً شراب عن طريق الفم لتخفيف الكحة الذي يحتوي على أعشاب بنسبة 100%.

ولكن متى يجب استشارة الطبيب وعدم الاعتماد على الحلول السابقة؟

في حالة استمرار أعراض البرد لأكثر من يومين دون أى تحسن ملحوظ فيجب استشارة الطبيب ، أو إذا استمرت درجة حرارة جسمك في الإرتفاع بدون تحسن، أو إذا أصبتي بانسداد شهيتك تماماً وعدم القدرة على تناول الطعام، أو حين الكحة الشديدة المصحوبة بالشعور بآلام فى الصدر أو المصاحب بصوت ازيز .

فى تلك الحالات ينصح بضرورة الذهاب إلى الطبيب ويتم وصف مضادات حيوية مناسبة لفترة الحمل.

وأخيراً كيف يمكن تجنب الإصابة بنزلات البرد أثناء الحمل؟

-ابتعدي عن أي شخص مصاب بنزلة البرد إذا كان ذلك ممكناً واغسلي يديك كثيراً خاصةً إذا تواجدتي مع شخص مصاب بالبرد.

-انتبهي لنظافة يديك واحرصي على غسلها بانتظام وبخاصة لدى تواجدك مع أشخاص مصابين بالبرد.

-تجنبي التعرض للتغيير المفاجئ في درجات الحرارة حتى في فصل الصيف، ولا تجلسي في مكان مكيف شديد البرودة.

-احرصي على تنظيف الأسطح في منزلك ومكتبك بشكل متكرر.

-تجنبي مشاركة أدوات المائدة كالأكواب أو الأطباق مع شخص مصاب بنزلة البرد.

-نامي جيدًا خاصةً في الليل فحصولك على عدد كافٍ من النوم يومياً يحصن مناعتك ويساعدك على الوقاية من نزلات البرد.

-إهتمي بغذائك واحرصي على تناول الخضروات والفواكه الطازجة والبروتين التي تمدك بالفيتامينات والمعادن المقوية لجهازك المناعي.

-مارسي الرياضات الخفيفة المناسبة لفترة الحمل فبدورها تساعدك على الحفاظ على صحتك وتحصين المناعة.

-احرصي على تواجد فيتامين سي في طعامك بشكل دائم كالبرتقال والليمون الذي يقوي مناعتك من الفيروسات بشكل عام.

 

حفظكِ الله من كل شرٍ وسوء

 

عن الكاتب

Esraa El-daly

Esraa El-daly

إسراء الدالي.. مؤسسة موقع سالوبيت، حاصلة على دراسات عليا في مجالات الإرشاد النفسي وقضيت فترة كبيرة من حياتي العملية في التسويق للمحتوى الطبي والترجمة في إحدى المواقع الطبية الكبرى بالوطن العربي، متزوجة وفي استقبال بيبي جديد وهو ما دفعني لخوض تجربة سالوبيت لأستفيد وأفيد غيري دائماً بإذن الله :)

اترك تعليقك