الحمل والولادة

نصائح لحمل صحي بدون مشكلات

Ola Refaat
كتبت بواسطة Ola Refaat

مرحلة ما قبل الحمل قد يتناسها الكثيرون وخاصة أن الحمل قد يحدث بشكل مفاجىء دون الترتيب له فربما يحدث الحمل بعد الزواج بأيام عدة أو شهور وبالتالى لايخطط للحمل وأن من الأخطاء الشائعة فى مجتمعاتنا الشرقية بأن التخطيط لشئ مستقبلي يعد خطأ ….ولكن ما أجمل أن نخطط حتى نصلح من حياتنا ؟ فكل زوجة قبل أن تصبح أم لابد وأن تراعي حالتها الصحية والنفسية أيضا أن تراعي نسبه الهدوء الأسرى بعد الزواج والأطمئنان للجو المحيط بها مع زوجها فى حياة تعبرجديد عليها فبدأى أيها الزوجة والأم المستقبليه بالأهتمام الكلي بصحتك بشكل عام بالأضافه الى محاولة التدريب على أنهاء أى ضغوط حياتية أو تخفيفها بالقدر المستطاع حتى تؤهلى نفسك لأستقبال الجنين والتغلب على صعوبات الحمل فى التسعه أشهر حتى مابعد الولادة فهذه المرحلة تعد من أهم وأصعب المراحل التى تمر بها أى فتاة . وأليكى عزيزتى القارئه بعض النصائح التى يجب أن تراعيها قبل فترة الحمل وأن تتركي موعد حدوث الحمل لله عزوجل أولا الأستعداد بشكل عام للحمل الوضع المثالي، يكون بالاستعداد للحمل قبل ثلاثة اشهر منه.

 لماذا في وقت مبكر جداً كهذا ؟

كلما كانت صحتك افضل، كلما زاد احتمالية الحصول على طفل سليم معافى.

 

خطوات الرعاية بصحتك إذا كنتِ تفكرين في الحمل :

زيارة سريعة لطبيبك الخاص :

خلال اللقاء يمكن مناقشة التاريخ العائلي والشخصي من الناحية الوراثية والصحية وكذلك الأدوية والمكملات التي تاخذينها. يجب على الطبيب التأكد بشكل خاص من انك قد حصلتِ على اللقاح ضد الحصبة الألمانية وجدري الماء، والتي هي لقاحات تحتوي على الفيروس الحي، ولا يمكن تلقيها خلال فترة الحمل نفسها. وبالاضافة إلى ذلك، فان الطبيب قد ينصحك بتغيير نمط حياتك اذا لزم الامر. مثال للأشخاص الذين يربون القطط في المنزل ويخططون للحمل، فيوصون بالتخلص من صندوق الرمل الذي يتغوط القط فيه وتعويده على التغوط خارج المنزل، لان في فضلات القطط توجد طفيليات يمكن ان تسبب داء المقوسات – وهو تلوث يمكن ان يهدد حياة الاطفال. لهذا السبب ايضا يوصى بارتداء القفازات عند العمل في الحديقة وتجنب تناول اللحوم غير المطبوخة جيدا. سوف يصف لك الطبيب الفيتامينات والمكملات الغذائية، وخاصة حمض الفوليك – على الاقل 400 ميكروغرام في اليوم قبل شهر واحد على الأقل من الحمل وحتى بعد الولادة. كذلك يجب زيارة طبيب الاسنان للتاكد من ان الاسنان واللثة في صحة جيدة. ادلة كثيرة لمرض اللثة هي علامة تحذير على زيادة خطر حدوث نقص الوزن لدى المولود او الولادة المبكرة

ثانيا: تناولي الخضروات والأطعمة الغنية بالفيتامينات:

عودي نفسك على ذلك قبل الحمل، حيث يتغذى الجنين من كل ما تضعيه في فمك. ولذلك يجب عليك تجهيز الثلاجة والحقيبة بالاطعمة الغنية بالفيتامينات B6، B12, الحديد, الكالسيوم وحمض الفوليك. الموز والحبوب الكاملة الغنية بفيتامين B6، الذي يشجع انتاج خلايا الدم الحمراء. في البطاطا الحلوة يوجد فيتامين (A) الضروري لنمو عظام الجنين. السبانخ والسلمون هي اطعمة غنية بالكالسيوم، التي تساعد على منع فقدان كتلة العظام اثناء الحمل ونمو عظام الجنين. ومع ذلك، يجب نبذ التفكير الخاطئ بانه يمكنك استبدال هذه الاطعمة الطبيعية بالفيتامينات. لا يوجد فيتامين يحتوي على الكمية الموصى بها يوميا لك ولطفلك من الكالسيوم، على سبيل المثال. لذلك، فبالاضافة لاخذ الفيتامينات المناسبة يجب الحرص على التغذية السليمة.

 

ثالثاً: إجري تحاليل سريعة على صحتك:

عادة ما يجرى فحص الحمل الأول عندما تكونين في مرحلة متقدمة من الثلث الاول للحمل، ولكن من المهم ان نتذكر انه منذ لحظة حدوث الحمل وحتى قبلها أن تتجنبي المواد والأطعمة الضارة – فهذه هي فترة حرجة لتطور الجنين السليم- يجب الحرص على الابتعاد عن الاطعمة التي قد تكون ملوثة، مليئة بالسموم او تحتوي على مواد سامة. التلوث الاهم الذي يجب تجنبه هو بكتيريا الليستيريا، والتي يمكن ان تخترق المشيمة وتؤدي الى الاجهاض. والاطعمة التي قد تحتوي على الليستيريا مثل الاجبان المختلفة, الا اذا كانت مصنوعة من الحليب المبستر. كذلك – يجب تجنب البيض النيئ, الاسماك, الدواجن ولحم البقر. اطعمة اخرى، مثل انواع معينة من الماكولات البحرية، والتي قد تحتوي على مستويات عالية من الزئبق. وبالاضافة الى ذلك، فاثناء الحمل وكذلك في الحياة العادية، يجب ايضا تجنب شرب الكحول وتدخين السجائر – المقصود التدخين الفعلي والتدخين السلبي. تناول القهوة، مع ذلك، ما زال يثير الجدل. على الرغم من ان الكافيين يصل مباشرة الى مجرى دم الجنين, فالعديد من النساء يواصلن شرب القهوة اثناء الحمل. في فنجان واحد من القهوة يوجد حوالي 180 ملليغرام من الكافيين، لذلك ففنجان في اليوم قد لا يشكل مشكلة.

رابعاً ممارسة الرياضة و النشاط البدني :

قبل الحمل وبعد الحمل لكن مع موافقة الطبيب بالطبع، 30 دقيقة من التمارين الرياضية كل يوم يمكن أن تساعد في تقليل آلام الظهر والإمساك – شكوتين شائعتين لدى الحوامل- . كذلك فانها يمكن أن تساعد على النوم بشكل افضل، وتحسين حالتك المزاجية. كما تساعد التمارين الرياضية أثناء الحمل على تقوية العضلات مما يساعد في التعامل مع آلام المخاض وتسمح لجسمك بالعودة إلى طبيعته بسرعة أكبر بعد الولادة. كذلك فإن التدريب وخاصة في الهواء الطلق يمكنه تخفيف غثيان الصباح. تمارين معينة مثل المشي، اليوغا، السباحة، والتمارين الخفيفة تعتبر مثالية للمبتدئات. التمارين مثل الجري تكون آمنة للأم والجنين فقط إذا كنت تقومين بذلك قبل الحمل على أساس يومي.

 

عن الكاتب

Ola Refaat

Ola Refaat

علا رفعت، “التربية والتعليم المودرن” هو مجالي وتخصصي الأول ، قضيت فيه عدة سنوات لاكتشاف ودراسة كل جديد يخصه، حيث حصلت على دورات في تعديل السلوكيات وقدمت برنامج إذاعي مخصص للمواليد الجدد والدارجين كما أن لي خبرة في مجال الكتابة في هذا المجال أيضاً، آمل دائماً وأسعى في مساعدة غيري.

اترك تعليقك