تربية وتعديل سلوك طفلي يكبر

كيف تتعاملي مع فضول طفلك و أسئلته المحرجة ؟

Nada Attia
كتبت بواسطة Nada Attia
الأطفال هم كائنات فضولية بشكل فطري و طبيعي حيث إنهم لديهم الفضول لإستكشاف عالمهم و كيفية عمل الأشياء، و يريدون معرفة كل ما يرونه أو يسمعونه أو يشعروا به ، فعقلهم الصغير يريد أن يستوعب عالمنا الكبير؛ ومن هنا تأتى الأسئلة التي لا نهاية لها و التى يمكن أن تتحدى معرفتنا وصبرنا.
هل تتسائلين كيف تتعاملي مع فضول طفلك و أسئلته المحرجة ؟

كيف تتعاملي مع طفلِك الفضولي ؟

1- الرد على أسئلة طفلك:

أنا أعلم أن أسئلة طفلك يمكن أن تكون مرهقة نوعاً ما ، ولكن الشيء المهم الذى يجب القيام به لتربية طفلك الفضولي هو الإجابة على أسئلته بإستخدام اللغة التي يعرفها وشرح كل ما يتسائل عنه بطريقة  بسيطة و غير معقدة ، إذا لم تجبِ على اسئلة طفلك سوف يتوقف عن السؤال ولكن عند الاجابة سوف تزيد معرفته بما حوله وهذا يساعد على التحاور مع الطفل و التجاوب معه.

2- تطبيق الإجابة:

التطبيق العملي للإجابة على سؤال الطفل مهم جداً فإذا سأل طفلك عن شئ ما يمكنكِ الإجابة عن السؤال بتطبيق مثال للفكرة و هذا يساعد على تثبيت المعلومة في ذهن الطفل أكثر.

3- الإستكشاف:

بمجرد أن يبلغ طفلك من العمر ما يكفي حاولي أن تعلميهم كيفية البحث عن إجابة أسئلتهم و إستكشاف المزيد من تلقاء أنفسهم، فمثلاً اذا كان طفلك يستطيع القراءة يمكنه البحث عن معنى كلمة ما في قاموس، أو يمكنه البحث على الإنترنت الآمن بإستخدام الكمبيوتر للحصول على معلومات صحيحة.

4- الفضول جيد:

عندما يسأل طفلك سؤال جيد عبري لهم عن مدى إعجابِك بهذا السؤال قبل الإجابة عنه ، حيث أن الفضول صفة جيدة و هو يساعد طفلك على التعلم و النمو ومعرفة المزيد ويمكنك أيضاً أن تقولي أشياء مثل : “أنا أحب أن أكتشف المزيد عن ذلك” أو “أنظر كم تعلمنا بعد البحث عن هذا السؤال! “.

5- السؤال عن المزيد من الأسئلة:

في بعض الأحيان قد لا يدرك الطفل أنه يشعر بالفضول حول شيء ما إلا إذا سمحتي له بطرح بعض الأسئلة ، مثلاً في المدرسة بعد شرح الدرس يجب أن ينتهي المدرس بـ “ما هي الأسئلة التي لديكم ؟” ، وهذا السؤال يدفعهم لطرح العديد من الأسئلة و بالتالي معرفة المزيد.

6- الإبتعاد عن التلفاز:

خذي أطفالِك للعب بالخارج في الحديقة أو لزيارة مكتبة لقراءة بعض الكتب، فيجب أن نسمح لعقل أطفالنا أن يكون نشط و هذا لن يحدث بالجلوس أمام التلفاز طوال اليوم.

كيف تجيبي على أسئلة طفلِك المحرجة ؟

أحياناً يكون لدى الطفل العديد من الأسئلة المحرجة التى قد يعجز الوالدين توضيحها و الإجابة عليها مثل:
  • كيف ولدت ؟
  • أين الله ؟
  • هل يمكننى أن اتزوج أخى؟
  • لماذا ليس لدي ثدي مثلك يا أمي؟
و غيرها، و في الغالب يتفادى الوالدين الإجابة على مثل هذه الأسئلة أو إختلاق قصص وهمية للإجابة عليها و هذا سيجعل الطفل يسأل أسئلة أخرى و هكذا … لذا إليكِ بعض النصائح التى قد تساعدك للرد على مثل هذه الأسئلة :
  • لا تتلاعبي في الإجابة و قولي الحقيقة بطريقة مبسطة و سهلة الفهم بالنسبة لعمر طفلك .
  • لا تعنفي الطفل عند إستفسارة عن شئ محرج و شجعيه على السؤال عن أي شئ يدور في ذهنه حتى لا يبحث عن الإجابة بنفسه.
  • اعطي طفلك إجابة منطقية و مقنعة له حتى لا يسأل شخص أخر غريب إن لم يقتنع .
  • ضعي في الحسبان أن إجاباتك لأسئلة طفلك هي مفاهيم أساسية ستنمو معه لذا اعطه إجابة صحيحة منطقية مناسبة لعمره.

 

و في النهاية أن تمتلكي طفل فضولى أفضل بكثير من الطفل الغير فضولى لأن الطفل الفضولى لديه حب للمعرفة و تعلم المزيد و هذا دليل على ذكاءة ، و لكن يجب أن تتعاملي معه بالطريقة الصحيحة لأن التعامل الخاطئ يؤدى الى نتائج سلبية.

عن الكاتب

Nada Attia

Nada Attia

خريجة كلية الأداب قسم لغة إنجليزية ، و حاصلة على دبلومة التربوي من كلية التربية.
احب القراءة والرسم ♥

اترك تعليقك