بيبي جديد

أسباب العصبية عند الرضع

أسباب العصبية عند الرضع
Mariam Salama
كتبت بواسطة Mariam Salama

يقول أحد أطباء الأطفال “في يوم سألتني أم لطفلين أن مولودها الجديد تلاحظ عليه علامات تعصب وضيق على عكس ما كان عليه أخيه الأكبر ودائم البكاء”.
فكان رد الطبيب “هل تعلمي عزيزتي الأم أسباب العصبية عند الرضع؟”
تفاجأت الأم لسؤاله وقالت “الرضيع مازال في الأشهر الأولى كيف له أن يعرف العصبية”.
من هنا جاء شرح أسباب العصبية عند الرضع في هذا المقال.

أسباب العصبية عند الرضع

توجد لدينا ثلاث أسباب تفسر لماذا يبكي الرضيع كثيراً وقد يكون شبعان وملابسه نظيفة ولماذا يظهر عليه علامات الضيق وعدم الراحة؛ فهيا نفهم أسباب العصبية عند الرضع.

سبب وراثي لعصبية الرضيع:

هذا السبب يحدث أثناء الحمل فالجنين يأخذ من طبع الأم خلال فترة حملها، فإذا تعرضت الأم للإنفعالات والعصبية فتزداد هرمونات التوتر والقلق في الجسم فتؤثر على هرمونات وتكوين الجنين كما أن تناول الأم أنواع معينة من الأدوية تؤثر بالسلب على الطفل.

“وعن تجربة شخصية تعانى طفلتي من أثار عصبيتي وتوتري أثناء فترة حملي وظهر لها أثار تعصب في جبهتها تظهر لها عندما تبكي أو تغضب وكأنها وحمة.”

سبب عضوي للعصبية:

هذا السبب يعتمد على مستوى العناية بالرضيع وإدراك حالته الصحية فقد يكون بكاؤه وعصبيته بسبب:

وهنا يجب استشارة طبيبك الخاص ليرشدك للطريقة والعلاج الأمثل لطفلك.

سبب سلوكي (مكتسب) للعصبية:

بعد الولادة والنمو قد يكبر الطفل في بيئة يشعر أن من حوله يتحدثوا بتعصب وتعبيرات الوجه تحمل من العصبية ما يكفي.
فالرضيع كالأسفنجة يمتص كل ما يحدث حوله من حركات وإنفعالات ويظهر عليه مع مرور الوقت، فإن كانت الأم عصبية أو الأب عصبي يكتسب الطفل سلوك أحدهما ويؤثر علي الرضيع .

تهدئة الطفل الرضيع العصبي وعلاج العصبية لديه:

  • أجواء المنزل تؤثر على حالة الطفل النفسية فإذا كان المنزل مليء بالتوتر والعصبية فهذا سبباً قوياً ليكون الطفل عنيداً وعصبياً لهذا يجب إستخدام الأسلوب الهادئ والحرص على مشاعر الطفل.
  • توفير الهدوء للرضيع لينام بشكل هادئ ويأخذ كفايته من النوم.
  • الجوع يعمل على نقص الجلوكوز في الدم للطفل مما يجعله عصبي ويعد هذا شائع في أسباب العصبية عند الرضع.
  • إحتضان الرضيع من وقت لآخر وعدم إنشغال الأم وقت الرضاعة وجعل وقت الرضاعة وقت إهتمام بالطفل وإشعاره بمدي حبك وحنانك حتى وإن كان يرضع صناعي.
  • التدليك له دور كبير في تهدئة الرضيع بالإضافه إلى الحركات الثابتة على عينيه وأذنه ورأسه تشعره بالإسترخاء.
  • الغناء للرضيع بصوت هادئ يشعره بالإطمئنان ويقوم مهاراته اللغوية ويقوي الصله بينكم.
  • إذا استيقظ الرضيع بعد فترة نوم بسيطة يصرخ ولا يريد الرضاعة فالأغلب يشعر بمغص بسبب الغازات فكل ما عليكي حمل كما كان داخل الرحم مقوس بدرجة 45 وراحة يدك تحت بطنه وستجدين أنه سيهدأ.
  • من الضروري أن يتوفر الشعور بالأمان والحب وإعطاء الرضيع مساحه كافية للحب وما يحب أن يلعبه مع أخذ إحتياطات الأمان له دون تكرار كلمة “لا” على كل فعل يقوم به.

الرضع أذكياء ويشعروا بكل ما يحيط بهم ولهم احتياجات طريقة التعبير الوحيدة عن إحتياجاتهم وتألمهم هي البكاء فكونوا على قدر كافي من الهدوء عند التعامل.

المصدر.

قد يعجبك

عن الكاتب

Mariam Salama

Mariam Salama

حاصلة على ليسانس أداب ومتزوجة وام لطفلة واعمل في المجال التطوعي منذ سنوات & وشاركت في العديد من المبادرات والحملات التوعوية والتثقيفية ..واهتم بالتعليم والتدريس للأطفال واعشق القراءة والسفر .

اترك تعليقك