رحلة الحمل

أضرار صبغة الشعر على الحامل والجنين

أضرار صبغة الشعر على الحامل
Nada Attia
كتبت بواسطة Nada Attia

العديد من الحوامل يصيبن بـ الاكتئاب خلال فترة الحمل، وهذه الحالة النفسية والتعب والإرهاق قد يدفع المرأة الحامل اللجوء لتغيير شكلها الخارجي كنوع من التجديد،
فأول ما قد يخطر ببال المرأة الحامل من أجل التجديد والتغيير من شكلها الخارجي هو صبغ شعرها وتغيير لونه، ولكن ما تسمعه عن أضرار صبغة الشعر على الحامل يجعلها تتردد وتتسائل عن هذه الأضرار وما قد تسببه لها ولجنينها.

تضاربت الأقاويل عما إن كانت صبغة الشعر للحامل آمنة على الأم والجنين أم لا، وزادت حيرة الكثير من الأمهات الحوامل وتردد الكثير منهن في خوض هذه المخاطرة.
وتوصلت الدراسات إلى أنه من المضر للمرأة الحامل وجنينها استخدام صبغة الشعر في الثلث الأول والثلث الثاني من فترة الحمل، ولكن من الآمن استخدامها في الثلث الأخير من الحمل.

سنتحدث في السطور التالية عن هذه الأضرار ونعطيكي بعض النصائح التي تحد من الضرر علي صحتك وصحة جنينك.

أضرار صبغة الشعر على الحامل :

أشارت الأبحاث الطبية أنه من الضار جداً استخدام المرأة الحامل لصبغات الشعر خلال الثلث الأول والثلث الثاني من الحمل حيث أن هذه الصبغات تحتوي على الكثير من المواد الكيميائية والتي قد يتم إمتصاصها في بعض الحالات وتنتقل للجنين عبر الدم.

أضرار صبغة الشعر على الحامل في الثلث الأول والثلث الثاني من الحمل:

  • الشعور بالغثيان واضطرابات في المعدة والتقيؤ.
  • الدوخة والصداع و عدم التوازن.
  • انخفاض في ضغط الدم بسبب الرائحة الناتجة عن صبغات الشعر.
  • زيادة نسبة تعرض الأم للإجهاض في الشهور الأولى من الحمل.
  • تعرض صحة الجنين للخطر إذا انتقلت إليه مواد الصبغة الكيميائية.
  • زيادة مشكلة تساقط الشعر وتقصفه نظراً للتغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة الحامل في هذه الفترة.

نصائح للحد من أضرار صبغة الشعر على الحامل والجنين :

هناك أبحاث ودراسات أُخرى أشارت إلى أن صبغات الشعر بالفعل تحتوي على مواد كيميائية ولكنها آمنة إلى حد ما للإستخدام خلال الثلث الأخير من فترة الحمل، حيث أنه خلال الفترة الأخيرة من الحمل يكاد يكون قد أكتمل نمو الجنين.

نصائح للحد من أضرار صبغة الشعر على الحامل وعلى الجنين في الثلث الأخير من الحمل:

  • تجنبي صبغات الشعر خلال الشهور الأولى في فترة الحمل.
  • لا تنسي القيام بعمل إختبار حساسية الصبغة أولاً.
  • قومي بصبغ شعرك في مكان ذو تهوية جيدة، حتي لا تستنشقي الروائح الكيميائية الناتجة عن الصبغات.
  • ارتدي القفازات المرفقة مع عبوة صبغة الشعر قبل البدء.
  • لا تتركي الصبغة على شعرك لمدة طويلة، ألتزمي بأقل وقت محدد في تعليمات الاستخدام.
  • تأكدي من غسل شعرك وفروة رأسك جيداً بعد الإنتهاء من الصبغ.
  • لا تقومي بصبغ شعرك إذا كان هناك جروح أو شقوق في فروة رأسك.
  • لا تقومي بصبغ الحواجب أو الرموش حتي لا تعرضي عينيكي للخطر.
  • حاولي تجنب ملامسة الصبغة لفروة رأسك قدر الإمكان.
  • للحد من أضرار الصبغة يمكنك التغيير من شكلك بالقيام بصبغ بعض من خصلات شعرك “هايلايت” بدلاً من صبغ شعرك بأكمله.
  • قومي باللجوء إلى استخدام الحنة الطبيعية -بعد عمل اختبار الحساسية- بدلاً من الصبغات الكيميائية فهي تعتبر أكثر أماناً.

أضرار صبغة الشعر على الحامل

المصدر.

قد يعجبك

عن الكاتب

Nada Attia

Nada Attia

خريجة كلية الأداب قسم لغة إنجليزية ، و حاصلة على دبلومة التربوي من كلية التربية.
احب القراءة والرسم ♥

اترك تعليقك