تربية وتعديل سلوك طفلي يكبر

أعراض التوحد عند الأطفال

أعراض التوحد عند الأطفال
Avatar
كتبت بواسطة Esraa SedeeK

كيف تلاحظي عزيزتي الأم اذا كان طفلك مصاب بمرض التوحد؟ وما هي أعراض التوحد عند الأطفال ؟ تابعي معنا في هذا المقال لتتعرفي على هذه الأعراض بالتفصيل ..

أعراض التوحد عند الاطفال

ما هي أعراض التوحد عند الأطفال ؟ وهل هي متشابهة بين جميع الأطفال أم لا ؟

الأعراض قد تختلف بشكل كبير من طفل إلى آخر لكن هناك أعراض شائعة تظهر بشكل أساسى في المهارات الإجتماعية أو اللغوية للطفل وسلوكياته وهذه الأعراض قد تظهر فى الأشهر أو السنوات الأولى من عمر الطفل،
فقد ينمو الطفل بشكل طبيعى وفجأة تظهر عليه أعراض التوحد عند الأطفال.

أعراض التوحد عند الاطفال

أعراض التوحد عند الأطفال

علامات وأعراض التوحد لدى الرضع والأطفال الصغار

إذا تم إكتشاف التوحد في مرحلة الطفولة، يمكن للعلاج أن يستفيد إستفادة كاملة من مرونة الدماغ وعلى الرغم من صعوبة تشخيص التوحد قبل 24 شهر، فغالباً ما تظهر الأعراض بين 12 و 18 شهر.

إذا تم الكشف عن علامات من قبل 18 شهراً من العمر، قد يساعد العلاج المكثف على إعادة توصيل الدماغ وعكس الأعراض.

تشير أولى علامات مرض التوحد إلى غياب السلوكيات الطبيعية وليس وجود سلوكيات غير طبيعية،
بحيث يكون من الصعب إكتشافها ففي بعض الحالات يُساء تفسير الأعراض المبكرة لمرض التوحد على أنها علامات على “طفل رضيع جيد”،
حيث قد يبدو الطفل هادئ ومستقل ومتساهل، ومع ذلك يمكن ملاحظة علامات التحذير في وقت مبكر إذا كنتي تعرفين ما الذي تبحثين عنه.

بعض الرضّع المصابين بالتوحد لا يستجيبون للإحتضان أو النظر إلى أمهاتهم أثناء إطعامهم.

علامات مبكرة لتكتشفي إذا إستجاب لها أم لا :

  • قومي بالتواصل معه بالعين، مثل النظر إليه عند تناول الطعام أو الإبتسام له عندما يبتسم.
  • إستجابته عند مناداة إسمه أو سماع صوت مألوف لديه في العائلة.
  • إتباعه الأشياء بشكل مرئي كالتلفاز أو أي شكل أمامه ينتبه إليه.
  • إتباعه إيماءاتك عندما تشيرين إلى أشياء فيقوم بالنظر في الإتجاه الذي تشيرين إليه.
  • اصنعي ضوضاء لجذب إنتباهه.
  • قومي بإحتضانه ولاحظي ردة فعله.
  • تقليد حركاتك وتعبيرات الوجه.
  • اللعب مع أشخاص آخرين أو مشاركة الإهتمام والتمتع بها.

علامات وأعراض خطرة

يجب أن تسرعي لإستشارة الطبيب المختص لفحص طفلك إذا ظهرت الأعراض التالية:

  • قبل 6 أشهر: لا إبتسامات كبيرة أو غيرها من التعبيرات الحارة المبهجة.
  • قبل 9 أشهر: لا يوجد تبادل للأصوات أو الإبتسامات أو تعبيرات الوجه الأخرى.
  • قبل 12 شهر: عدم وجود إستجابة للإسم عند المناداة.
  • قبل 12 شهر: لا يوجد هذيان أو “حديث رضيع”.
  • قبل 12 شهر: لا توجد إيماءات ذهاباً وإياباً، مثل التلويح أو الإشارة باليد.
  • قبل 16 شهر: لا توجد كلمات منطوقة.
  • قبل 24 شهر: لا توجد عبارات ذات معنى من كلمتين لا تنطويان على محاكاة أو تكرار.

علامات وأعراض لدى الأطفال الأكبر سناً

عندما يكبر الأطفال تظهر الأعراض بوضوح أكثر وهناك العديد من العلامات والأعراض التحذيرية،
ولكنها تدور عادةً حول ضعف المهارات الإجتماعية، وصعوبات الكلام واللغة، وصعوبات التواصل غير اللفظية، والسلوك غير المرن.

علامات الصعوبات الإجتماعية

  • يبدو غير مهتم أو غير مدرك بما يدور حوله.
  • لا يعرف كيفية التواصل مع الآخرين أو اللعب أو تكوين صداقات.
  • يفضل عدم لمسه أو إحتضانه ويقاوم إذا أمسك به أحد أو إحتضنه.
  • لا ينظر فى عين من يحدثه تقريباً.
  • لديه مشكلة في فهم المشاعر أو التحدث عنها.
  • لا يبدو أنه يسمع عندما يتحدث الآخرون معه.
  • ينسحب إلى عالمه مفضلاً اللعب وحده.

قد يكون التفاعل الإجتماعي الأساسي صعباً على الأطفال الذين يعانون من إضطراب التوحد،
ويبدو أن العديد من الأطفال في المصابين بمرض التوحد يفضلون العيش في عالمهم الخاص منعزلين عن الآخرين.

علامات الصعوبات اللغوية

  • يتحدث بنبرة صوت غير طبيعية أو بإيقاع أو نغمة فردية (على سبيل المثال ينهي كل جملة كما لو كان يسأل سؤال)
  • يكرر نفس الكلمات أو العبارات مراراً وتكراراً، في كثير من الأحيان.
  • يستجيب إلى سؤال بتكراره بدلاً من الإجابة عليه.
  • يستخدم لغة غير صحيحة (كلمات خاطئة).
  • لديه صعوبة في التواصل مع الإحتياجات أو الرغبات.
  • لا يفهم إتجاهات أو عبارات أو أسئلة بسيطة.
  • يأخذ ما يقال حرفياً جداً (يخطئ النغمات الفكاهية).
  • يفقد قدرته التى كان قد اكتسبها على قول الكلمات أو الجمل.
  • الأطفال الذين يعانون التوحد يجدون صعوبة في الكلام واللغة،
    وفي كثير من الأحيان يبدأون الكلام في وقت متأخر قد يكون بعد عمر السنتين ولديه مشكلات تطورية أخرى ببلوغه العامين ونصف العام.

علامات صعوبات التواصل غير اللفظي

  • يتجنب الإتصال بالعين والنظر إليكِ.
  • يستخدم تعبيرات الوجه التي لا تتطابق مع ما يقوله.
  • لا يلتقط تعبيرات الوجه الأخرى، ونبرة الصوت، والإيماءات من الطرف الآخر المتحدث معه.
  • يجعل إيماءات قليلة جداً.
  • يتفاعل بشكل غير عادي مع الروائح والأصوات.
  • قد يكون حساس بشكل خاص للضوضاء الصاخبة.
  • يمكن أيضاً عدم الإستجابة للأشخاص الذين يدخلون ويغادرون، بالإضافة إلى الجهود التي يبذلها الآخرون لجذب إنتباه الطفل.
  • وضع غير طبيعي أو خرف أو طرق غريب الأطوار للتنقل (مثل المشي بشكل حصري على رؤوس الأصابع).
  • الأطفال الذين يعانون من التوحد لديهم صعوبة في إلتقاط الإشارات غير اللفظية الدقيقة وإستخدام لغة الجسد، وهذا يجعل من “العطاء والتأثير” للتفاعل الإجتماعي صعباً للغاية.

علامات عدم المرونة وإضطرابات السلوك

  • يتبع روتين جامد (مثل: الإصرار على إتخاذ مسار معين إلى المدرسة).
  • يواجه صعوبة في التكيف مع أي تغييرات في الجدول الزمني أو البيئة (مثل: القيام بنوبة غضب إذا تم إعادة ترتيب الأثاث أو وقت النوم في وقت مختلف عن المعتاد).
  • يمسك بقلق الأشياء أو يرتبها بترتيب معين.
  • الإنشغال بموضوع ضيق في الإهتمام، غالباً ما يتضمن أرقام أو رموز (مثل: حفظ وقراءة حقائق حول الخرائط أو جداول القطارات أو الإحصاءات الرياضية)
  • يقضي فترات طويلة في مشاهدة الأجسام المتحركة مثل مروحة السقف، أو التركيز على جزء محدد من جسم ما مثل عجلات سيارة لعبة.
  • يكرر نفس الأعمال أو الحركات مراراً وتكراراً، مثل تحريك اليدين أو الهز أو الدوران (المعروف بإسم السلوك التحفيزي الذاتي)
    ويعتقد بعض الباحثين والأطباء أن هذه السلوكيات قد تهدئ الأطفال المصابين بالتوحد أكثر من تحفيزهم.
  • قد يصبح بشكل غير عادى حساساً تجاه الضوء أو الصوت أو اللمس وفوق ذلك يكون غير واعٍ بالألم.

والآن بعد أن ناقشنا أعراض التوحد عند الأطفال فاحرصي عزيزتي الأم على ملاحظة طفلك وسلوكياته وردود أفعاله مبكراً لتطمئني إذا كان مصاباً لا قدر الله بالتوحد أم لا.
وإذا كان مصاباً بمرض التوحد فسيكون من الجيد أن تكتشفي ذلك مبكراً حيث تكون نسبة شفائه عالية عند مراحل العمر الأولى.

حفظ الله لكِ طفلك من كل مرض ♥

المصدر 

عن الكاتب

Avatar

Esraa SedeeK

امرأة تحفل بالمسرّات الصغيرة..وتقرأ الرسائل مرارًا وتكرارًا..لعلها تجد بين الكلمات معنى غاب عنها ..تكتشف عالمها بين الحروف والكلمات ♥

اترك تعليقك