رحلة الحمل

أعراض الحمل المزعجة أنتِ محظوظة إن شعرتي بها

Esraa El-daly
كتبت بواسطة Esraa El-daly

لماذا أعراض الحمل المزعجة هي الطريق لسعادتك في فترة حملك ؟

سواء كنتِ في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل أو بعد ذلك؟ فأعرف جيداً أنكِ تعاني من عدة أعراض مزعجة ، تقلقك ولا تجعلك تستمتعي بكونك حامل ، لكن ماذا لو قلت لكِ أن هذه الأعراض هي خير لكِ.. فسبحان من قدرها لكِ لتحصلي على هذه الفوائد لكِ ولطفلك :

 

تعاني من غثيان الصباح ؟

ستفرحين عندما تعلمي أن هذا الغثيان نتيجة حتمية لزيادة هرمون الحمل ، وأثبتت بعض الدراسات أن النساء اللاتي عانين من غثيان الصباح كانوا أقل عرضة للإجهاض والولادة المبكرة، بل وأتممن فترة حملهن بولادة أطفال أصحاء من حيث الوزن والصحة الجسمانية، على عكس النساء اللاتي لم يعانين من غثيان الصباح واللاتي تعرضن للولادة المبكرة ولاحتمالية حدوث الإجهاض المبكر، في الثلث الأول من الحمل.

 

لديكِ زيادة في الإفرازات المهبلية ؟

اطمئني ، فهذه الإفرازات تساعد على تنظيف المهبل وتمنع الإلتهابات من الدخول داخل جسمك وإلى الجنين ، وهذا أمر طبيعي ناتج عن ارتفاع هرمون الإستروجين في جسمك، وبالتالي تقدم حملك إلى المسار الصحيح.

 

وماذا عن باقي أعراض الحمل المزعجة ؟

وكذلك سيدتي… فإن باقي متاعبك في أشهر حملك الأولى من قيء وغممان نفس وانعدام الشهية، بالرغم من كونها أعراض مرهقة جدًا، إلا أن الأمر يستحق منكِ الصبر على هذه الآلام ليستمر الحمل ويكون جنينك بصحة جيدة، حتى الثقل الذي تشعري به في آخر حملك يدل على أن جنينك ينمو تدريجياً ويأخذ وزناً جيد بداخلك .

وفي النهاية إذا شعرتي بالضيق وانعدام الصبر في بعض الأوقات فرددي هذا الدعاء ” الحمدلله عن كل لحظة نشعر فيها بآلاما فنرزق من بعدها أجوراً ”

دمتي بخير أنتِ وجنينك

عن الكاتب

Esraa El-daly

Esraa El-daly

إسراء الدالي.. مؤسسة موقع سالوبيت، حاصلة على دراسات عليا في مجالات الإرشاد النفسي وقضيت فترة كبيرة من حياتي العملية في التسويق للمحتوى الطبي والترجمة في إحدى المواقع الطبية الكبرى بالوطن العربي، متزوجة وفي استقبال بيبي جديد وهو ما دفعني لخوض تجربة سالوبيت لأستفيد وأفيد غيري دائماً بإذن الله :)

1 تعليق

اترك تعليقك