الصحة الجنسية

أفضل أوقات العلاقة الحميمة في الحمل

أفضل أوقات العلاقة الحميمة في الحمل نكتشفها معاً على موقع سالوبيت عند إقتراب فترة الحمل دائماً يقع الزوجين في حيرة من أمرهم هل يمكن ممارسة العلاقة الحميمة بينهم أم لا؟ وفي أي وقت يمكن ذلك؟ فمن الطبيعي أن تمر المرأة في فترة الحمل خلال التسعة شهور بتقلبات مزاجية وإعياء في بعض الأحيان، وعلى الزوج تفهم ذلك واختيار الأوقات المناسبة والمفضلة حتى يمكنهم ممارسة العلاقة الحميمة بدون أي مشاكل قد تضر المرأة وصحة الجنين أيضاً.

أفضل أوقات العلاقة الحميمة في الحمل :

تمر العلاقة الحميمة بمراحل مختلفة أثناء فترة الحمل نظراً للتغييرات التي تصاحب المرأة الحامل من تغير في الجسم والهرمونات والمزاج أيضاً.

وفي بعض الأوقات قد تنعدم رغبتها لممارسة العلاقة الحميمة، وفي أحيان أخرى قد تزيد رغبتها في ذلك.

وهذا قد يجعل الزوج في حيرة من أمره حيث أنه لا يستطيع تحديد الوقت المناسب لزوجته الحامل حتى يستطيع أن يمارسا العلاقة الحميمة بدون أي مشاكل.

وبسبب الاختلاف الذي نراه يجب تقسيم المراحل التي تمر بها المرأة الحامل.

حيث أن كل مرحلة تختلف في المزاج والأعراض المصاحبة للحمل وألام الحمل أيضاً خصوصاً في الفترة الأخيرة.

أفضل أوقات العلاقة الحميمة أثناء الحمل
أفضل أوقات العلاقة الحميمة في الحمل

العلاقة الحميمة في الحمل في الشهور الأولى :

  • قد تكون هذه المرحلة الأولى في الحمل هي الأصعب بالنسبة للزوج وللزوجة أيضاً.
  • حيث تكون الشهور الأولى في فترة الحمل مليئة بالأعراض الغير مريحة والمصاحبة للمرأة الحامل، مثل غثيان الصباح والتقيؤ المستمر والتقلبات المزاجية المعروفة بالتأكيد.
  • فمن الطبيعي في هذه الفترة أن يرى الزوج أن رغبة الزوجة الحامل في ممارسة العلاقة الحميمة بينهما أصبحت أقل، وفي بعض الأحيان قد تكون رغبتها منعدمة أيضاً بسبب التغييرات التي تحدث لها، لذلك تكون هذه المرحلة هي الأصعب على الاطلاق.

العلاقة الحميمة أثناء الحمل في الشهور الوسطى

  • تعتبر هذه المرحلة هي الأفضل بالنسبة للزوج والزوجة في فترة الحمل.
  • حيث في الشهور الوسطى تشعر الزوجة بالاستقرار في جسدها بسبب التعود على اعراض الحمل.
  • وربما قلة تواجد هذه الأعراض في الشهور الوسطى، وكذلك الاستقرار النفسي الذي تشعر به الزوجة حينها.
  • في بعض الأحيان وبسبب تغيير الهرمونات قد يرى الزوج أن رغبة الزوجة في ممارسة العلاقة الحميمة زادت عن ذي قبل.
  • واستقرت نفسيتها ومزاجها أيضاً وذلك بسبب التعود حتى على شكل جسمها التي قد يكون لم تكن تتقبله في البداية.

العلاقة الحميمة في الحمل في الشهور الأخيرة :

  • بالطبع في هذه المرحلة عند زيادة حجم البطن بسبب زيادة حجم الجنين، قد تشعر الزوجة في الشهور الأخيرة بآلام أسفل البطن وفي الظهر أيضاً، فيكون من الصعب ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين في هذه الفترة.
  • ولذا يجب الاتفاق بين الزوج والزوجة في هذه الفترة وان كان لابد من ممارسة العلاقة الحميمة.
  • يجب أن يتفقا الزوجين على اتخاذ وضعيات مريحة بالنسبة للزوجة.
  • وذلك بسبب الوضع الأخير الذي تمر به الزوجة الذي يتحتم عليها أن تكون حذرة أكثر ومرتاحة أيضاً.

العلاقة الحميمة في الحمل في الشهر التاسع :

  • يعتبر الشهر التاسع في فترة الحمل هو أهم الشهور التي يجب على المرأة الحامل أن ترتاح فيها وتستقر نفسيتها أيضاً.
  • لذلك قد يطلب الطبيب من البعض تجنب ممارسة العلاقة الحميمة في هذه الفترة حتى لا تؤدي إلى عدم راحة أو ربما مضاعفات في حالات نادرة للمرأة الحامل.
  • وفي بعض الحالات التي ربما تكون نادرة وخطيرة حيث تعتمد على طبيعة تحمل جسم المرأة وطبيعة حملها أيضاً.
  • قد يحدث زيادة في انقباضات الرحم وذلك بسبب السائل المنوي حيث يحتوي على مواد كيميائية قد تحفز من هذه الانقباضات.

قد يعجبك أيضا

Nour Mohamed

اسمي نور أي المعرفة فأنا عاشقة لكتابة كل ما هو جديد عن المرأة والطفل، ولأنني جزء من مجتمع السيدات أفهم وأعي جيدا كل ما تعاني منه المرأة و كل ما يقلقها أو يهمها في مراحل حياتها المختلفة، واكشف لها عن كل ما هو مفيد في مقالاتي يسعدني زيارتكم لمقالاتي على هذا الموقع المميز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى