انتي وبس

أفكار لترتيب المنزل .. من كتاب سحر الترتيب لماري كوندو

أفكار لترتيب المنزل
Elham Farag
كتبت بواسطة Elham Farag

للترتيب سحر خاص لا يتقنه الكثير ، فهل تعتقدين أنك تٌجيدي الترتيب بشكل صحيح؟ إذا كنت تعتقدي أن ما تقومي به يوميًا من هندمة الأشياء يُعد ترتيبًا، فللأسف، لم يكن الأمر صحيحًا.. إليكِ بعض أفكار لترتيب المنزل من كتاب سحر الترتيب لماري كوندو

 

فكم من مرة رتبتِ فيها المنزل ولم يدُم هذا الترتيب أكثر من خمس دقائق وعاد كل شيء كما كان؟! هل شعرتِ حينها بالإحباط واتهمتِ أطفالك بالعبثية والفوضى؟! ولكن في الحقيقة أنهم ليس وحدهم السبب في تلك الفوضى اليومية، بل إن السبب الحقيقي هو جهلك بطريقة الترتيب الصحيحة وعدم معرفتك عن فن التخلص من الأشياء.

 

لذا فى هذا المقال سنوضح لك كيف يمكنك ترتيب المنزل والمحافظة على هذا الترتيب والتنظيم؟ وكيف يكون التنظيم أسلوب حياة وليس أمرًا عابرًا.

 

هل للترتيب تأثير سحري يمكنه أن يبدل حياتنا بصورة جذرية؟

نعم، يمكن للترتيب أن يغير من طريقة تفكيرك ويُحسن من مزاجك؛ فالتواجد قرب الأشياء التي تبعث الفرح بداخلك يجعلك سعيدة، فكل منا يمتلك شيئًأ يحبه ويحب وجوده حوله؛ أشياء لا نستطيع التخلي عنها حتى لو حاول من حولنا إقناعنا بضرورة التخلص منها.
فهل الملابس التى في خزانتك منذ 4 سنوات -التى تحتفظ بها على أمل أن ترتديها يومًا ما حينما تفقد بعض الوزن – تبعث الفرح في نفسك فعلًا؟! هذا ما سنعرفه في السطور القادمة.

 

أولًا : هل الترتيب شيئًا ضروريًا أم مجرد أمر ثانويًا؟

 هناك من يظن أن الترتيب شيئًا ليس ضروريًا، وأنك إن لم ترتب الاشياء من حولك لن تموت مثلًا ولن يتغير شيء، لكنك إذا كنت تريد الاهتمام بالأشياء التي تحبها سيختلف رأيك عن الترتيب، وستجده شيئًا ضروريًا فترتيب أفكارك وحياتك يبدأ من ترتيب البيئة من حولك و أغراضك.
فالترتيب يعنى الاهتمام فإذا كنت مهتمًا بالأشياء من حولك وتحب أن تُحاط بالأشياء التى تستخدمها حقًا، وتحب التخلص من فكرة تخزين أشياء بحجة أنك ربما تحتاجها في يوم ما… فتلك الطريقة من التفكير ستحول منزلك إلى كومة من النفايات.


معظمنا للأسف يحتفظ بأشياء لن نحتاجها في حياتنا ولكن ظنًا  مننا أننا سنحتاجها يوما ما :

كالزجاجات والبرطمانات الفارغة و الملابس التى لم نعد نرتديها منذ ٣ أعوام وأكثر ولكننا نحتفظ بها ظنًا مننا أننا يومًا ما قد نفقد بعض الوزن ونرتديها مرة أخرى أو قد ينتفع بها أحفادنا يومًا ما، وبعض الصور الفوتوغرافية، وأشرطة الفيديو التي لم نعد نستخدمها وغيرها وغيرها.

 سيهمك أيضاً : حملة تنظيف المنزل بأقل مجهود

إليك بعض نصائح وأفكار لترتيب لمنزل بسرعة وسهولة :


تنصحنا د. ماري كوندو في كتابها “سحر الترتيب” بالتالي:

١- ارسمي صورة في ذهنك لما تريدين الوصول إليه:

توصي مارى كوندو قبل أن تبدأ في الترتيب أن ترسمين صورة واضحة في ذهنك لما تريديه من الترتيب وأن تتخيلي حياتك عندما تعيشي في مكان مرتب كيف ستبدو وكيف ستشعرين حينها، كما تقول”كن محددًا قدر الإمكان في كل أمور حياتك.
على سبيل المثال عندما أعود إلى المنزل من العمل ، أريد أن أشرب كوبًا ساخنًا من الشاي على ضوء الشموع وهكذا” .


٢- ضعي خطة للترتيب وفقًا لنظرية مارى:
بعدم رسم صورة نهائية توضح من خلالها هدفك من الترتيب، ضعي خطة وفقًا لنظرية مارى كوندو في الترتيب .
يمكنك الإطلاع على حساب د.ماري كوندو على الانستغرام  فهو يحتوي على الكثير من الأفكار والملصقات التنظيمية لتحويل خطط كونماري من التصور العقلي إلى خطط واقعية على ورق.

٣- رتبي دفعة واحدة بصورة كاملة واتركي التجزئة .
الكثير منا عندما يبدأ عملية الترتيب فهو يبدأ معها عملية التخزين و تجميع الأغراض معًا حسب المجموعة.
لذا فلا يستمر تأثير الترتيب كثيراً وسرعان ما يعود كل شي كما كان.


٤- لا ترتبي كل يوم ولكن رتبي وفقاً للأسس الصحيحة ودعك من التخزين.
الكاتبة مارى كوندو فى كتابها سحر الترتيب تقول أن التخزين هو أساس الفوضى.
والشركات التي تبيع أدوات التخزين وتروج لها لا تفيد بشيء سوي أنها تسمح للأفراد بإخفاء أشياء لا يحتاجونها بعيداً عن نظر الآخرين.


٥-افرزي الأشياء وفقا للفئة وليس الموقع.
فبدلاً من أن تبدأين بترتيب غرفة النوم، أو المطبخ، ابدأي بفئة محددة.
فمثلاً: ابدأي بالملابس اليوم والكتب غدًا وقومي بجمعها من أنحاء المنزل ككل وليس من غرفة واحدة وهكذا.


٦- ابدأي بالرمي؛ كل شيء دفعة واحدة.
بعدما تقومين بعملية الترتيب الفعالة والشاملة ولكي تكتمل عملية الترتيب ولا تعود الفوضى مرة أخرى لا تفكري فى وضع أشيائك بعيدًا حتى تنتهى من عملية الرمي؛ فالفشل في اتباع هذا التسلسل هو ما يقود البعض عن إحراز تقدم في الترتيب.
فالبعض بعدما يتم عملية الترتيب يبحث عن مكان يتسع لهذا الشيء فى درج أو فى رف ما وتتوقف عملية الرمي.


٧-  لا تنسي تسلسل الترتيب.
اتباع التسلسل الصحيح للفئات فقد يبدو لك متعبًا ولكنه مجدي جدًا وستسعد بنتائجه، لذا سلحي نفسك بالكثير من أكياس النفايات وابدأي الترتيب.
ابدأي بالملابس ثم بالكتب والاوراق والأغراض المتفرقة، فتذكر كوندو في كتابها:” فى فئة الملابس.. أوصي بتقسيم الأغراض إلى الفئات الفرعية التالية
ملابس النصف العلوي ( القمصان، الكنزات إلخ)
ملابس النصف السفلي ( السراويل ، التنانير إلخ)
الملابس الواجب تعليقها( السترات، المعاطف، البذلات إلخ)
الجوارب
الملابس الداخلية
الاكسسوارات
الأحذية

8-ضعي كل قطعة ملابس موجودة في المنزل على الأرض.
جمع كل الملابس في الخزائن والأدراج من هنا  وهناك في مكان واحد، كما توضح ماري أن تحويل بعض الملابس إلى “ملابس بيت ” أمر محرم.
لذا توقفي عن تحويل الملابس التى لا تعجبك أو لا تريحك إلى ملابس للمنزل لأنك لن ترتديها وستشغل حيزًا في دولابك، فمن المنطقى تعزيز الصورة الإيجابية للذات وارتداء الملابس التى تحبينها و تبعث في نفسك الراحة.


9-اختاري الطريقة المناسبة لتخزين الملابس.
بعد عملية الانتقاء تأتي خطوة تخزين الملابس، فهناك طريقتين في تخزين الملابس:
” الاولى تقضي بوضعها على العلّاقات وتعليقها على القضيب والثانية تقضي بطيها وترتيبها في أدراج” وتوصي مارى بالطريقة الثانية وهي الطي فهي طريقة فعالة لتوفير المساحة عن تعليق الملابس.

10-طي الملابس  نوع من الحوار مع ملابسنا:

تري ماري كوندو أن طي الملابس بعد غسلها هو نوع من الحوار مع ملابسنا خاصة إذا تم طي الملابس على شكل مستطيلات فعندما تقوم بالطي بالطريقة التقليدية فأنت تستهلك مساحة أكبر مما تحتاجه فعليًا.

وتُقدم ماري فيديوهات تعليمية على YouTube عن طريقة طي الملابس دون استهلاك مساحات كبيرة.

طي الملابس على طريقة ماري كوندو:

11-لا تنس التقاط الصور قبل وبعد الترتيب.
تلك الخطوة مهمة، فالشعور بالإنجاز شيء مذهل وسيجعلك ترغب في الاستمرار في الترتيب.

وأخيراً .. هل يوجد مبرر للفوضوية ؟

دعونا نتفق أن الفوضوية غير وراثية ولا تتعلق بضيق الوقت كما يزعم البعض؛ فالأمر كله يتعلق بمفاهيمنا الخاطئة عن الترتيب، فيعتقد البعض أن ترتيب كل يوم غرفة واحدة أو ركن واحد وسيلة فعالة بينما هى غير ذلك. فجميعنا يطمح إلى الترتيب ولكننا نجهل الطريقة المثلى لفعل ذلك، ولا يمكنك الترتيب مطلقاً إذا لم تكن تعلم كيف يتم الترتيب. فكم من مرة طلبت من طفلك ترتيب غرفته ولم توضح له الطريقة المثلى للترتيب وكيفية الحفاظ على هذا الترتيب؟

فتقول د. ماري في كتابها سحر الترتيب ” ثمة افتراض عام لدى الجميع أن الترتيب لا يحتاج إلى تعليم و إنما يتم اكتسابه بصورة طبيعية، فمهارات الطهو و وصفات الطبخ يتم توريثها بمثابة تقاليد عائلية من الجدة إلى الأم فالأبنة، لكن أحدًا لم يسمع مطلقًا بتوريث الأسرار العائلية للترتيب “

 

 

وبعد أن عرضنا عدة أفكار لترتيب المنزل تنصحنا ماري بأن ” سر الترتيب الناجح يكمن في اهتمامك بمنزلك بالتسلسل الصحيح، وفي الاحتفاظ بالأشياء التى تحبها فعلًا فقط، وفعل ذلك دفعة واحدة ،وبسرعة بعد ذلك ، عليك خلال بقية حياتك أن تختار فقط ما يجب الاحتفاظ به وما يجب رميه”.

قد يعجبك

عن الكاتب

Elham Farag

Elham Farag

إلهام فرج.. حاصلة على ليسانس آداب وتربية.. مترجمة وأحب القراءة خاصة فى مجال الطفل وصحة المرأة وجمالها... متزوجة وأم لطفلة

اترك تعليقك