تربية وتعديل سلوك طفلي يكبر

ألعاب مناسبة لعمر سنتين

ألعاب مناسبة لعمر سنتين
Avatar
كتبت بواسطة Sara Samy

مع بداية عمر سنتين للطفل ينتقل الطفل من مرحلة الرضيع إلى مرحلة الطفولة, حيث أنه في هذه المرحلة يصبح الطفل متطوراً تطور كبير ذهنياً وجسدياً وحركياً.
وبما أن طاقة الطفل تكون متجددة يومياً ويحتاج إلى التنوع في الألعاب خاصةً الألعاب الذهنية التي تنمي ذهن الطفل والحركية التي تعزز طاقة الطفل؛ في هذا المقال سنعرض ألعاب مناسبة لعمر سنتين .. تابعينا.

ألعاب مناسبة لعمر سنتين :

  • ألعاب الحروف والأرقام: في خلال عمر الطفل سنتين يكون مستعد للقراءة ومعرفة الحروف والأرقام،
    لذلك فمن المفضل تقديم لعبة للحروف والأرقام من خلال الصلصال وتكوين الحروف,
    حيث تعمل على تقوية عضلاته وبدورها تساعد الطفل على سرعة حفظ الأرقام والحروف ومعرفة أشكالها.
  • ألعاب المطابقات: وهي ألعاب يتطابق فيها أشكال مع بعضها, ويقوم الطفل بوضع الأشكال المتطابقة فوق بعضها وهي ألعاب تقوم بالتطوير الذهني للطفل.
  • ألعاب تعلم الألوان: والتي يمكن للطفل تمييز الألوان عن بعضها ومعرفة أسماء الألوان وتمييزها.
  • ألعاب تركيب الألعاب المجسمة على الصور: وهي ألعاب تكون فيها مجسمات مثل السيارة والقطار والكرة وفي المقابل صور لسيارة وقطار وكرة،
    ويقوم الطفل خلال هذه اللعبة بوضع المجسمات على الصور لتمييز الألعاب ومعرفة أسمائها.
  • ألعاب البازل أو تركيب الصور: وهي صور تعزز قدرات الطفل الذهنية حيث أن الصور تكون مقسومة إلى نصفين ويقوم الطفل بتكوين الصورة.
  • ألعاب الكرات والأرقام في الكروت: وهي لعبة تنمي فكرة العَدْ عند الطفل وربط الرقم بالعَدْ،
    حيث يتم وضع عدد من الكرات والأرقام في كروت ويضع الطفل عدد من الكرات أمام الرقم المكتوب في الكارت وبهذه اللعبة يتم تنمية قدرة الطفل الذهنية وقدرة العَدْ عند الطفل.
  • لعبة Geo Board: وهي لعبة لتعليم المهارات الحسابية البسيطة حيث أنها لوحة هندسية تعمل على تشكيل الزوايا والأشكال.
  • لعبة التدحرج: وهي لعبة يحبها الأطفال لأنها تنمي التوازن لدى الطفل والتفكير لعمل الحركة المناسبة ومعرفة المسافات.
  • لعبة القفز على اللون المناسب: من خلال وضع عدة أوراق بألوان مختلفة واختيار الطفل لورقة بلون معين والقفز عليه.

فوائد الألعاب التي ذكرناها :

بهذه الألعاب يمكن تمهيد الطفل لتنمية مهاراته الذهنية والحركية وتفريغ طاقته, وتعمل على تعزيز ثقته بنفسه؛
وقد يختلف الأطفال في استيعاب الألعاب ولا يعتبر هذا أمر مقلق فالأطفال جميعهم سيكتسبون تلك المهارات في الوقت المناسب.

المصدر.

قد يعجبك

عن الكاتب

Avatar

Sara Samy

دائما اهتم بكل التفاصيل التي تهم المرأة والطفل والأمومة والأسرة لذلك ابحث باستمرار عما يخص تلك الفئات لأستفيد بها واُفيد بها الاخرين .

اترك تعليقك