رحلة الحمل

ألم أسفل البطن للحامل هل هو طبيعي؟

ينتاب الحامل العديد من الأعراض المرهقة خلال فترة الحمل وغالبًا ما يعد شعور الحامل بألم أسفل البطن أمرًا طبيعيًا خلال الأشهر الثلاث الأولى ويكون السبب وراء هذا الألم هو انغراس البويضة في جدار الرحم، لكن هناك بعض الأسباب الأخرى التي تكمن وراء ألم أسفل البطن للحامل حيث يحدث أن يتوسع الرحم لاستيعاب حجم الجنين وتتمد الأربطة الداعمة للرحم، ويرافق ذلك شد في البطن وشعور بآلام فيها؛ فيما يلي نتطرق لأسباب آلام أسفل البطن للحامل، علاجها وطرق الوقاية منها.

أسباب ألم أسفل البطن للحامل

ألم أسفل البطن للحامل

تحدث آلام أسفل البطن للحامل في منطقة الفخذين أو أحد جوانب البطن أو أسفلها، ومن أكثر أسباب آلام أسفل البطن ما يلي:

  1. التعرض إلى الإمساك في الحمل: الإمساك في الحمل هو أحد الأسباب التي تعرض الحامل إلى آلام البطن؛ حيث يكون من الصعب دفع التبرز إلى خارج الجسم مما ينتج عنه احتباس البراز داخل الأمعاء وبالتالي الشعور بالآلام في أسفل البطن.
  2. توسع الرحم: خلال الحمل يحدث توسع للرحم وتمدد للأربطة والعضلات التي تدعمه، وهو ما ينتج عنه إحساس بالتمزق أو آلام في أحد المناطق الجنبية للبطن.
  3. الانتفاخات أثناء الحمل: تحدث بعض الاضطرابات للجهاز الهضمي خلال فترة الحمل وذلك عائد إلى زيادة مستوى هرمون البروجسترون، يساعدك شرب الماء بكثرة وتناول الأطعمة الغنية بالألياف على وقايتك من الإصابة بانتفاخات الحمل.
  4. وجود جراحة سابقة في البطن: إذا كان هناك أي ندبات نتيجة وجود عمليات جراحية سابقة في منطقة البطن؛ فسوف يعمل تمدد البطن على اتساع الأشرطة التي تربط الندبات مما يؤدي إلى الشعور بتلك الأوجاع أسفل البطن.
  5. احتمالية حدوث إجهاض للجنين، لكن ينبغي عدم الخلط بين آلام الإجهاض وآلام أسفل البطن فليس كل ألم أسفل البطن يعني حدوث الإجهاض.
  6. الإصابة بالتهاب عنق الرحم.
  7. الضغط على القولون والمثانة والمعدة يصيب الحامل بآلام أسفل البطن.
  8. في بعض الأحيان الإصابة بحصوات المرارة يؤدي إلى حدوث آلام أسفل البطن.
  9. الانفصال المبكر للمشيمة وتمزقها قبل الولادة يؤدي إلى آلام أسفل البطن.

10.الولادة المبكرة في الأسبوع الـ37 يرافقها تقلصات في الرحم مع آلام قوية.

  اطلعي أيضًا على: علاج ألم المعدة عند الحامل

كيفية تخفيف آلام البطن للحامل

هناك بعض الأمور التي من شأنها تخفيف آلام أسفل البطن إذا اتبعتها الحامل:

  • الراحة وعدم إرهاق النفس أو حمل الأشياء الثقيلة.
  • الإكثار من شرب السوائل والمياه.
  • الاستحمام بالماء الدافئ خلال فترة الحمل.
  • من الممكن وضع قربة ماء دافئة على المنطقة التي يحدث فيها تشنجات أو آلام أسفل البطن.
  • النوم على الجهة المضادة لمنطقة الشعور بالألم مع محاولة رفع الرجلين.

كيفية الوقاية من ألم أسفل البطن

  1. عمل تمارين رياضية تعمل على الشعور بالراحة والاسترخاء وبالتالي تخليص الجسم من التوتر والقلق والتشنج.
  2. استخدام حزام المطاط الخاص بالحوامل والذي يعمل بدوره على رفع وزن الجنين نحو الأعلى وبالتالي تخفيف وزنه.
  3. يجب تجنب الاستلقاء على الظهر في حال الشعور بالألم.

متى ينبغي على الحامل الاتصال بالطبيب إذا شعرت بآلام البطن؟

  • إذا صاحب ألم البطن نزيف مهبلي.
  • إذا صاحبتها صعوبة في الرؤية مع وجود تورمات في الأيدي أو الأرجل أو الوجه.
  • إذا وُجدت صعوبة في التبول أو آلام في التبول أو ظهر دم في البول.
  • إذا كان الألم حادًا وعنيفًا ومتواصلًا وعانيتي معه من صعوبة في الكلام أو المشي.
  • إذا صاحب الألم حمى وارتفاع في درجة الحرارة.
  • إذا صاحب الألم صعوبة في التنفس.
 تابعي أيضًا: علاج ألم البطن بعد الولادة

قد يعجبك أيضا

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى