طفلي يكبر

أنيميا الفول عند الأطفال و أعراضها

أنيميا الفول عند الأطفال
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

يعرض لكم سالوبيت  أعراض أنيميا الفول عند الأطفال .. كثيراً ما نسمع عن حساسية الفول أو ما يعرف بأنيميا الفول وما يصاحبها من تغيرات في لون البشرة وأعراض قد تظهر على الطفل بمجرد تناوله الفول أو أنواع البقوليات فما هي حساسية الفول عند الرضع؟ وما علاجها؟ وما أسباب ظهورها؟ تابعوا معنا هذا المقال.

ما هي أنيميا الفول ؟

تعتبر أنيميا الفول أحد أبرز أمراض الدم الوراثية التي تصيب الأطفال وبشكلٍ خاص الذكور منهم،
وتنتج عن نقص إنزيم في كريات الدم الحمراء يدعى “جلوكوز6 – فوسفات دى هيدروجيناز” (G6PD) الذي يساعد على التمثيل الغذائي ويحمي خلايا الدم الحمراء من تأثير بعض المواد المؤكسدة؛
مما ينتج عنه تكسر وتحلل كريات الدم الحمراء لدى تناول الطفل الفول أو بعض مشتقات البقوليات وظهور أعراض مرض أنيميا الفول عليهم،
وتجدر الإشارة إلى أنه مرض يولد الطفل به ويصيب الذكور وتندر إصابة الإناث به، وبالرغم عدم وجود علاج نهائي لهذا المرض؛
إلا أن نسبة الإنزيم في  كريات الدم الحمراء تزداد تدريجياً مع نمو الطفل حتى وصوله إلى مرحلة المراهقة وسن البلوغ ليختفي المرض.

متى تمثل أنيميا الفول خطورةً على الطفل ؟

تكمن خطورة أنيما الفول أو ما يعرف أيضاً بحساسية الفول في تناول الطفل الفول أو بعض مشتقات البقوليات،
حيث يصاب بأنيميا شديدة وتكسر في كريات الدم وفي بعض الحالات قد يحتاج الطفل إلى نقل دم.

أعراض أنيميا الفول عند الأطفال :

تظهر أنيميا الفول على هيئة مجموعة أعراض نسردها كالتالي:

  1. الشحوب الشديد في لون البشرة.
  2. الضعف العام، وعدم التركيز.
  3. اصفرار الجلد.
  4. نقص  في الهيموغلوبين.
  5. ضيقٌ في التنفس.
  6. تلون لون البول فيصبح داكناً كـ لون الشاي.
  7. تسارع نبضات القلب.

وتتفاوت أعراض أنيميا الفول بحسب كمية المواد المؤكسدة التي أدت إلى تكسير خلايا الدم الحمراء ونوعها؛
فأحياناً يتم تناول كمية بسيطة من المواد المؤكسدة ولا يحدث أي أعراض من السابق ذكرها،
وأحياناً قد يصل الأمر في حال تناول كمية كبيرة منها إلى انحلال في الدم وتدمير كراته الحمراء مما يوجب سرعة نقل دم للطفل.

لماذا يصاب الذكور بمرض أنيميا الفول دوناً عن الإناث ؟

يوجد الجين الذي يعمل على تكوين إنزيم G6PD)) في الكروموسوم «X»،
وفي حال حدوث طفرة أو خلل في هذا الجين ينتج عن ذلك نقص تكون إنزيم G6PD))،
وحيث أن كروموسومات الأنثى تكون «XX»، بينما كروموسومات الذكر «XY» ففي حال أن حدث خلل في الجين الخاص بالكروموسوم «X»؛ في حالة الأنثى يتم تعويض هذا الخلل بالكروموسوم «X» الآخر؛
أما الذكور فيصابوا بالمرض بشكلٍ مباشر، وهو ما يفسر إصابة الذكور بالمرض أكثر من الإناث.

كيفية تشخيص أنيميا الفول عند الأطفال :

نستطيع الكشف عن وجود مرض أنيميا الفول بعمل تحليل لقياس نسبة الهيموجلوبين في الدم حيث يتضح انخفاضها بينما ترتفع نسبة (البيلوروبين)،
وأخيراً نحسم الشك بعمل تحليل لقياس نسبة «G6PD» في الدم.

إحصائيات الإصابة بأنيميا الفول :

تنتشر أنيميا الفول بشكل شائع في دول حوض البحر الأبيض المتوسط، وتتركز نسبة أكبر مصابيها في إيطاليا واليونان.

المواد المؤكسدة التي تسبب أنيميا الفول :

  •      البقوليات بمختلف أنواعها وأشكالها مثل: الفول، العدس، فول الصويا وغيرها.
  •      الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي مثل الجوافة والبرتقال والليمون.
  •      بعض الأدوية المسكنة وخوافض الحرارة مثل: الأسبرين.
  •      بعض الأدوية المضادة للقيئ والتي يدخل في تركيبها مشتقات مادة الفينوتيازين.
  •      تناول بعض الأدوية التي تحارب مرض الملاريا وتحتوي في تركيبتها على مادة Quine .
  •      تناول المضادات الحيوية والتي تدخل في تركيبها مادة مشتقات السلفا Sulfa .

بالطبع من البديهي التحذير من تناول الأدوية أو الأطعمة السابقة أو حتى الاقتراب منها أو شم رائحتها لأنها قد تضر بشكلٍ كبير بصحة طفلك،
كما سيقوم طبيبك بإعطائك قائمة تفصيلية بأنواع الأطعمة والأغذية التي يجب الامتناع التام عنها في حال أن ثبتت إصابة طفلك بمرض أنيميا الفول.

أنواع الأطعمة الواجب تفاديها في حال المرض بأنيميا الفول :

  •       جميع أنواع ومشتقات الفول( المدمس- الحراتي- السوداني- الفول الأخضر).
  •       البصارة، الطعمية، البرجر، العدس اللوبيا الفاصوليا.
  •       المكسرات مثل: (البندق- الجوز- اللوز- اللب).

كيف أهتم بطفلي المصاب بأنيميا الفول؟

  1. الابتعاد التام عن كل الموانع السابق ذكرها ليعيش الطفل حياة صحية.
  2. التحدث مع المدرسة أو الحضانة بشأن الطفل من أجل المساعدة في تقديم الرعاية للطفل.
  3. إجراء فحص بصفة دورية للتأكد من نسبة الهيموجلوبين في الدم.
  4. يجب التحدث مع الطفل عن حالته بشكلٍ مبسط ويناسب سنه، أخبريه أنه طفل طبيعي وسوف يحظى بحياة طبيعية إذا ابتعد عن تلك الأطعمة وسيختفي المرض من تلقاء نفسه في حال نموه.

كيفية الوقاية من أنيميا الفول:

  • حيث أن أعراض أنيميا الفول عند الأطفال يعد مرضاً وراثياً ففي حال إصابة أحد أفراد العائلة به؛ قم بفحص دم الرضيع للتأكد من عدم إصابته.
  • عند إطعام الطفل حبة فول لأول مرة لا تعطيه الفول دفعة واحدة بل أعطيه إياه حبة حبة فإذا لم يحدث شيء أطعميه الحبة الثانية للتأكد من أنه لا يحمل مرض أنيميا الفول.
  • يجب تذكير الطبيب دوماً بعدم إعطاء طفلك المصاب بأنيميا الفول أي أدوية من شأنها أن تحفز أعراض الأنيميا لديه.

في النهاية فإن مرض أنيميا الفول هو مرضٌ أليف يمكن للإنسان أن يتعايش معه إذا ابتعد عن الأدوية والأطعمة التي تضره.

قد يعجبك

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك