الصحة الجنسية

استعادة العلاقة الحميمة بعد الولادة القيصرية

استعادة العلاقة الحميمة بعد الولادة القيصرية
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

استعادة العلاقة الحميمة بعد الولادة القيصرية ، فبعدما تحملتِ آلام ولادة قيصرية وعشتِ فرحتك برؤية مولودك الجديد،
ستبدأ أسئلة استعادة العلاقة الحميمية بالتبادر إلى ذهنك؛
متى أستطيع ممارسة العلاقة الحميمية؟
هل ستقل رغبتي الجنسية بعد الولادة القيصرية؟
هل ستؤثر الولادة القيصرية على العلاقة الحميمية؟
هل سأعاني آلاما في العلاقة الحميمية عقب الولادة القيصرية؟

جميع هذه الأسئلة سوف تحصلين على إجاباتها بمجرد إتمام قراءة هذا المقال.

العملية القيصرية و الجماع ..
استعادة العلاقة الحميمة بعد الولادة القيصرية :

يحتاج جسدك إلى بعض من الوقت من أجل التعافي عقب الولادة القيصرية،
حيث تشير الدراسات إلى ضرورة مرور نحو ستة أسابيع قبل عودة ممارسة الجماع بينك وبين زوجك؛ يكون خلالها الرحم قد عاد إلى وضعه الطبيعي،
كما يكون نزيف الولادة قد توقف والتئم جرح الولادة نهائيا وعاد عنق الرحم إلى شكله الطبيعي.
لكن يبقى هناك بعض العوامل التي من شأنها أن تشكل عائقا نفسيا يقف في طريق عودة ممارسة العلاقة الحميمة بعد الولادة منها:

  1. المعاناة من اكتئاب ما بعد الولادة الذي قد يسبب لكِ عدم رغبة في الجماع؛ قومي بمراجعة طبيبك من أجل حل تلك المشكلة.
  2. مشكلة جفاف المهبل؛ الأمر الذي قد يتسبب لكِ بالألم عند ممارسة العلاقة الحميمة.
  3. الشعور بالتعب والإرهاق البدني إثر عملية الولادة والسهر والرضاعة.
  4. الرضاعة الطبيعية إذ ينخفض بها   هرمون البرولاكتين في الجسم مما يقلل الرغبة الجنسية.

نصائح لتحسين العلاقة الحميمة بعد الولادة القيصرية :

من أهم النصائح التي يقدمها الأطباء في هذا الشأن هو ممارسة تمارين كيجل التي تلعب دورا هاما في استعادة العضلات لشكلها وقوتها التي كانت عليه قبل الحمل سواء كانت الولادة طبيعية أم قيصرية؛
مما ينعكس بدوره على زيادة نسبة الاستمتاع بين الطرفين.

  •   يمكنك ممارسة التمارين بالشكل التالي: حاولي شد عضلات الحوض وكأنك تريدين إيقاف مجرى البول، حافظي على هذا الوضع مدة عشر ثوانٍ مع تكرار العملية أكبر عدد مرات في اليوم.
  •   يجب أن تتأكدي من جاهزيتك للعلاقة الحميمة عقب الولادة؛ فإذا لم تكوني جاهزة بعد؛ أخبري زوجكِ بذلك وحافظي على قربك منه لأنك ستحتاجين في هذه الفترة إلى دعم نفسي ومعنوي لمساعدتك على تخطي أعباء الولادة و أعباء العناية بالصغير.
  •   ينصح بعدم الإيلاج الكامل في بداية عودة العلاقة الحميمة، فأحيانا تكون المباشرة الخارجية مع التلامس عاملا كافيا من أجل إبقاء العلاقة متوهجة بينكما.
  •   إطالة المداعبة سوف يساعد في التغلب على مشكلة جفاف المهبل من خلال زيادة الإفرازات المهبلية.
  •   حاولي إفراغ المثانة قبل العلاقة مع أخذ حمام ساخن من أجل الشعور بالاسترخاء وإزالة التوتر.
  •   احرصي على تناول الغذاء السليم وشرب ما يكفيكي من الماء؛ حيث أن استعادة رغبتك الجنسية مرتبط باستعادة صحتك ونشاطك.

وضعيات العلاقة الحميمة التي يجب الابتعاد عنها عقب الولادة القيصرية :

هناك بعض الوضعيات الخاصة بممارسة العلاقة الحميمة التي من شأنها أن تضر بك وبجرح الولادة القيصرية وهي في المجمل جميع الوضعيات التي من الممكن أن تضغط على البطن فتؤذي الجرح؛ منها:

  • وضعيات الجماع العميق:

وضعيات الجماع العميق لا تناسب الزوجة عقب الولادة القيصرية؛
إذ يجب على الزوجة اختيار الوضعية المريحة بالنسبة إليها مع التدرج في الوضعية حتى يعود جسدك إلى طبيعته.

  • الجنس الفموي:

يشكل الجنس الفموي خطرا على حياتك وعلى صحتك حيث أن ذلك يكون سببا في دخول الهواء إلى المهبل ومن ثم يؤدي ذلك إلى حدوث تلوث في الدم.

  • وضعيات الجماع المرهقة:

ينبغي الابتعاد عن كل الوضعيات المرهقة لجسدك والتي من شأنها أن تضغط على جرح الولادة مؤدية إلى الاحتكاك أو الضغط عليه،
كما يجب تجنب أي وضعية من الممكن أن تتسبب لكِ بالشعور بالألم مثل وضعيات الجماع أثناء الوقوف والتي قد تتطلب قدرا كبيرا من الحركة والليونة.

دواعي استشارة الطبيب :

في بداية عودة العلاقة الحميمة؛ يكون الشعور بآلام عند الجماع أمرا طبيعيا لكن إذا كانت هذه الآلام تزيد بشكل تصاعدي مع الوقت أو ثابتة لا تقل مع تكرار ممارسة العلاقة؛ هنا ينبغي عليكِ التوجه إلى الطبيب من أجل الفحص خشية وجود أسباب عضوية مثل التهابات أو خلافها.

 

 

قد يعجبك

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك