رحلة الحمل

الأدوية الممنوعة في الحمل

الأدوية الممنوعة في الحمل
Esraa Shaker
كتبت بواسطة Esraa Shaker

تعتمد الكثير من النساء على الأدوية الغير موصوفة بواسطة طبيب في حالة التعرض للصداع ونزلات البرد والإمساك وغيرها من الأمراض الطارئة،
ولكن حينما تكون الأم حامل أو تخطط لحمل يجب توخي الحذر في الكثير من الأدوية التي قد تسبب الكثير من المضاعفات والمخاطر وأحيانا تشوهات في الاجنة،
لذلك الأدوية الممنوعة في الحمل يجب معرفتها وتجنبها تماماً والرجوع للطبيب عند وجوب أستخدامها لتحديد الجرعات الأمنة منها أو بدائلها.

الأدوية الممنوعة في الحمل التي يجب تجنبها:

  • مضادات الهيستامين:

يجب عدم استخدام الأدوية المضادة للهيستامين وذلك لإنها قد تسبب الكثير من الأثار الجانبية السيئة على الأم مثل: جفاف الفم والدوخة والنعاس.
يجب على الأم التي تعاني من حساسية الصدر الإبتعاد عن مسببات الهياج لجهازها التنفسي من روائح وأتربة وأدخنة وغيرها، ويمكن الإعتماد على الأدوية الموضعية كماء البحر ونقط الأنف والمهدئات الطبيعية مثل اليوجا.

  • مضادات الإحتقان:

قد يحذر بعض الأطباء من استخدامها لما تسببه من دوخة وصداع وشعور بالقئ ويمكن التغلب على استخدام مضادات الإحتقان عن طريق استنشاق البخار.

  • الأدوية المضادة للفطريات:

من الأدوية التي يجب تجنبها تماماً فعند التعرض لعدوى فطرية يجب توخي الحذر والرجوع للطبيب حيث انها تخترق المشمية وتوقف نمو جنينك الذي لم يكتمل بعد.

  • المسكنات:

تتعرض الكثير من الأمهات للصداع في أشهر الحمل كلها فيجب تجنب استخدام  المسكنات وخاصةً البروفين والنوفالجين الذي قد يسبب أضرار على الجنين وخاصةً في الشهور الأولى.

  • أدوية علاج حب الشباب:

تعاني الكثير من النساء من حب الشباب في فترة الحمل وذلك نتيجة خلل الهرمونات في اجسادهن،
وفي ذلك ترى بعضهن أهمية تناول الأدوية لعلاجها ولتشعر بتحسن، وتسبب أدوية علاج حب الشباب عيوب خلقية للجنين وتشوهات وأمراض القلب.

  • الأسبرين:

تناول الأسبرين في الفترة الأولى من الحمل قد يساعد في حدوث الكثير من المشاكل منها إنفصال المشيمة المبكر، لذا يجب تجنب تناوله خلال فترة الحمل نهائياً.

  • المضادات الحيوية:

هناك العديد من المضادات الحيوية التي تعتبر من الأدوية الممنوعة في الحمل مثل التتراسيكلين والستربتوميسين،
وعند تعرض الأم للحمى المستمرة أو العدوى التي تحتاج الى علاج بالمضادات الحيوية يلجأ الأطباء الى استخدام الأنواع الآمنة.

  • المهدئات:

استخدام المهدئات التي قد تسبب الإدمان تعتبر من الأدوية الممنوعة في الحمل ومن أكبر الممنوعات وذلك لما قد تسببه للجنين من أعراض إنسحاب عند التوقف المفاجئ مثل الفاليوم.

  • مضادات التشنجات:

استخدام تلك الأدوية مثل الديازيبام ومشتقاتها يزيد من فرصة الولادة المبكرة والإجهاض.

  • مضادات الإكتئاب:

وخاصةً النوع المثبط للـ MAO مثل الأيزوكاربوكسيد وفينولامين،
وذلك لما تسببه من أثار إنسحاب على الجنين ويجب ممارسة تمارين الأسترخاء واليوجا.

  • المخدرات:

تناول الأمفيتامينات يسبب أضرار جثيمة على طفلك وتكمن هذه الأضرار في خلل عضلة القلب والتي تسبب أيضاً مشاكل المشيمة والإجهاض والولادة المبكرة،
تناول الكوكاين يسبب زيادة في انقباضات جدار الرحم الذي يسبب النزيف الحاد وقد يسبب الإجهاض،
والماريجوانا يزيد من ضعف نمو الجنين ونقص وزن الجنين وتأخر في النمو عند الولادة.

  • فيتامين أ بجرعات كبيرة:

يجب الإلتزام بالجرعة المحددة بفيتامين أ في فتره الحمل والتي لا تتجاوز 8000 وحدة دولية يومياً،
حيث أن الزيادة في جرعة فيتامين أ تسبب تشوهات خلقية وسمية الكبد.

  • الأعشاب:

الأعشاب هي العلاج البديل يعتبر من العلاجات الأكثر أماناً ولكن هناك بعض الأعشاب التي يجب تجنب تناولها تماماً في الحمل مثل القرفة والصبار والجينسنج والعرقسوس والنعناع.

وأخيراً .. يجب تجنب استخدام أي أدوية في فترة الحمل بدون استشارة الطبيب،
ويجب تجنب الأدوية التي تحتوي على مختلط من المواد الفعالة التي قد يضرك أحد مكوناتها.

المصدر.

قد يعجبك

عن الكاتب

Esraa Shaker

Esraa Shaker

25 سنة تخرجت من كلية الصيدلة بحب القرايه جدا وخصوصا الكتب التاريخ الاسلامي والسيرة والرعب والروايات اللي ليها جوانب اجتماعيه
أحب السفر والسباحه والعمل التطوعي والخيري

اترك تعليقك