انتي وبس

أسباب تجعل الأمومة أصعب وظيفة بالعالم

“الأمومة مش سهلة، بس مستاهلة” بالطبع فبرغم كونها أجمل شعور في العالم إلا أن الأمومة أصعب وظيفة بالعالم، وليس كل من ولدت طفلاً استطاعت أن تكون أماً كما ينبغي أن يكون، في هذا المقال نقدم لكم الأشياء التي تجعل من الأمومة وظيفة صعبة، فتابعونا.

لماذا تعد الأمومة أصعب وظيفة بالعالم كله؟

بالتأكيد الأمومة مهمة صعبة للغاية، ويمكن إدراك ذلك من خلال ملاحظة أكثر الكلمات التي قالتها النساء بعد أن أصبحن أمهات:

  • أنا نومي دائماً متقطع، أنا ربما نسيت كيف يكون شكل نوم الليل المتواصل.
  • ليس لدي أحد من أقاربي بجانبي لكي آخذ قسطاً من الراحة.
  • علاقتي مع زوجي أصبحت مرهقة، ولكنني مازلت أعافر!
  • كثيراً ما يصرخ طفلي ولكني لا أدري ما المشكلة معه.
  • أعد قائمة لما يجب القيام به في المنزل من ترتيب وتنظيف، ولكني لا أنجز أي شىء!
  • أشعر بالعجز عندما يكون صغيري في حال سىء.
  • أشعر بالذنب تجاه صغيري أحياناً، حتى وإن لم أفعل شيئاً!
  • النصائح الغير مفيدة التي تقال لي عن طفلي لم أعد أطيقها!
  • أحتاج للتغير، فليس لدي وقت للانسجام أو حتى للاستحمام.

قد يهمك أيضاً: كيفية إبعاد الطفل عن الخلافات الزوجية وتجنب تأثيرها على الطفل

كوني لا أعمل لا يعني أني لا أملك وظيفة

أتعجب ممن يقول لي أنتِ أم فقط !! لا تعملي؟ ليس لديكِ وظيفة؟ ولا يدركون أن الأمومة وظيفة صعبة بحد ذاتها، فهم لا يعلمون ما أقوم به، فعلى عكس ما يعتقده الكثيرون، فأنا أعمل كل شىء، فأنا أعمل كطباخ، جرسون، عامل نظافة، معلمة، ممرضة، حرفي، حارس أمن، مصور، مستشار، سائق، مخطط مناسبات، مصفف شعر، منبه.

أنا أعمل ليلاً ونهاراً طوال أيام الأسبوع ليس لدي أيام عطلة لا آخذ بدل أجازات أو حتى أجازات مرضي، فأنا مستعدة دائماً وأبداً حتى آخر يوم بحياتي، قد لا أكون شيء مهم بالنسبة لك، لكنني كل شىء بالنسبة لأبنائي.

مع العمل تصبح الأمومة أصعب وظيفة في العالم حقاً

إن كانت الأمومة مهمة صعبة بحد ذاتها، فأنتم لا تعلمون ما أعانيه كأم بجانب العمل، فبعد عملي يكون ورائي آلاف الأشياء لأفعلها، فأنا بحاجة لأطهو، بحاجة لأصطحب أولادي للتمرين، أو بحاجة لأذاكر لهم، وبالرغم من هذا أشعر بالذنب لأني قد أهمل طفلي، وبالرغم من أني أبذل أقصى ما لدي من طاقة إلا أن الجميع يلوموني، والمجتمع يضع على عاتقي مسئولية كبيرة، فماذا أفعل.

في نهاية مقالنا نرسل تحية تقدير وإجلال لكل أم قد تفعل كل شىء وأي شىء في هذا العالم من أجل حياة أفضل لأبنائها، ونخبرها أننا نقدر حقاً ما تفعله سواء كانت ربة منزل أو أم عاملة، وندعو الله أن يطيل في عمرهن وصحتهن، وننصح كل زوج أن يساعد زوجته في ترتبية أطفاله، فـ دور الأب في تربية أطفاله يخفف كثيراً عن الأمهات.

ما تأثير الأمومة الإيجابي على الصحة ؟

بالتأكيد الأمومة تؤثر بصورة كبيرة على صحتك، قد يكون لها آثار إيجابية وأخرى سلبية، لكن الأمومة تساعد في حمايتك من سرطان الثدي، وكذلك أمراض القلب، بل قد تساعدك في الحصول على حياة أطول، كما أنها تجعلك لديك قوة أكبر على التحمل والصبر.

كيف أوازن بين العمل والأمومة ؟

تستطيع الأمها أن توازن بين العمل والأمومة بعد أن تثق بأنها اتخذت القرار الأفضل، وأن توازن بين العمل والمنزل فلا تستخدن وقت المنزل للعمل والعكس، أن تعتني كل أم بنفسها هو أمر هام لتكون قادرة على الاستمرار، توقفي عن البحث عن المثالية في كل شيء سواء العمل أو المنزل.

ما تأثير الأمومة السلبي على الصحة ؟

يمكن أن تؤثر الأمومة على الصحة بصورة كبيرة فهي قد تتسبب في زيادة معدلات التوتر لدى الأمهات، كما أنها تزيد من فرص الإصابة بالسمنة، والأغرب أنها قد تتسبب في زيادة حجم القدم.

قد يعجبك أيضا
المصادر

Esraa El-daly

إسراء الدالي.. مديرة موقع سالوبيت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى