بيبي جديد

علاج البرد عند الرضع

البرد عند الرضع
Amany Nabil
كتبت بواسطة Amany Nabil

البرد عند الرضع
البرد عند الرضع من المشكلات المؤرقة للأم. هل مللت من إصابة رضيعك بنزلات البرد المتكررة؟

هل ترغبي بالتعرف على علامات إصابة رضيعك بنزلات البرد؟

هل ترغبي بالتعرف على علاج البرد عند الرضع؟

تابعي معنا هذا الموضوع لتتعرفي على العلامات الأولية للإصابة بالبرد عند الرضع ولتتمكني من متابعة صحة رضيعك وتقيه من نزلات البرد.

 

ما هو البرد عند الرضع ؟

البرد عند الرضع هي عدوى فيروسية تصيب حلق طفلك وأنفه، فتسبب احتقان للأنف وسيلانه، وهذه هي العلامات الأولى التي تدل على إصابة طفلك بنزلة برد.

ويعتبر الرضع أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد عن غيرهم، وقد يرجع السبب إلى تجمع الأطفال أو الكبار مع الرضع.

ولذلك يقتصر علاج نزلات البرد عند الرضع على تخفيف الأعراض من خلال تقديم السوائل الدافئة، ومحاولة ملائمة هواء رطب مناسب لعمر الرضيع، بجانب محاولة تسليك أنف الرضيع.

ويجب استشارة الطبيب فورًا في حالة إصابة الرضيع بنزلة برد؛ لأنهم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى والالتهاب الرئوي.

كيف تكتشفي الإصابة بنزلات البرد عند الرضع ؟

1- من العلامات الأولية على البرد عند الرضع هي سيلان الأنف وامتلائه بالمخاط: وقد يكون المخاط في بداية نزلة البرد شفاف رقيق، ثم يتطور ليصبح سميكًا ذو لون أصفر أو أخضر.

2- سخونة وارتفاع في درجة حرارة الجسم.

3- عطس.

4- فقدان الشهية.

5- صعوبة في التنفس، وبالتالي صعوبة في النوم.

 

متى يجب الذهاب للطبيب لاستشارته ؟

كما نعرف أن الجهاز المناعي للرضيع يحتاج إلى وقت كافي ليكتسب مناعة عالية ضد الأمراض، فإذا أصيب طفلك بنزلة برد دون أي مضاعفات، فمن الطبيعي أن تنتهي نزلة البرد عند الرضع في غضون 10 إلي 14 يومًا.

إذا كان عمر رضيعك بين شهرين إلى 3 أشهر أو أقل، فيجب استشارة الطبيب في وقت مبكر من الإصابة، فبالنسبة للمواليد الجدد قد تتطور نزلة البرد لإصابة طفلك بالإلتهاب الرئوي أو بمرض خطير.

فتعتبر الإصابة بنزلات البرد عند الرضع مجرد إزعاج لكِ ولطفلك وستأخد نزلة البرد دورتها وتنتهي، ولكن يجب عليكي مراقبة ومتابعة علامات وأعراض البرد على رضيعك بكل جدية.

متى يجب زيارة الطبيب إذا كان طفلي أكبر من 3 أشهر؟

1- لا يتبول كثيرًا كالمعتاد.

2- ارتفاع درجة الحرارة عن 38 درجة.

3- ألم في الأذن يسبب له الإزعاج.

4- صعوبة في التنفس.

5- احمرار العينين.

6- سعال مستمر.

7- مخاط أخضر سميك بالأنف.

متى يجب زيارة الطبيب فورًا في حالة الإصابة بنزلات البرد عند الرضع؟

1- رفض الطفل لشرب السوائل.

2- السعال بقوة مما ينتج عنه تقيؤ أو تغير في لون البشرة.

3- ظهور لون أزرق حول الشفاه.

ما هي مضاعفات نزلات البرد عند الرضع؟

1- التهاب الأذن الوسطى: وهو من أكثر المضاعفات شيوعًا في نزلات البرد.

2- الإصابة بالربو: فقد يصاب الطفل بالبرو في حالة زيادة البرد لفترة طويلة.

3- التهاب الجيوب الأنفية.

كيف احمي طفلي من الإصابة بنزلات البرد ؟

1- من أفضل طرق الوقاية هو استخدام الماء والصابون للعناية الشخصية.

2- تجنب اختلاط رضيعك بشخص آخر مصاب بالبرد، كذلك يجب تجنب التجمعات كالمواصلات المزدحمة والأسواق وغيرها.

3- غسل اليدين قبل إرضاع الطفل أو لمسه إما باستخدام الماء والصابون، أو باستخدام المناديل المبللة التي تحتوي على كحول.

4- تنظيف لعب الأطفال واللهاية (السكاتة) باستمرار.

5- علمي جميع أفراد أسرتك أن العطس أو الكحة يجب أن تكون في منديل خاص ويتم التخلص منه في سلة المهملات أول بأول تجنبًا لإصابة باقي أفراد الأسرة بالبرد ولتجنب تكاثر وانتشار الفيروسات.

6- تجنبي الخروج بكثرة في الجو البارد في فصل الشتاء، وإذا أضطررتي للخروج فعليكي بحماية طفلك أكثر من خلال تغطية أذنه وقدميه وتزويد قطعة من الملابس أو أكثر حسب درجة البرودة لتتجنبي الإصابة بنزلات البرد عند الرضع.

7- أعطي رضيعك القليل من الماء ليشربه حتى تتعادل درجة حرارة جسمه مع الجو الخارجي.

8- تجنبي إبقاء طفلك بملابس مبتلة؛ ففورًا قومي بتغييرها لتتجنبي الإصابة نزلات البرد عند الرضع.

9- تجنبي إبقاء الحفاض على طفلك مبتلًا لفترة، بل عليكي بتغييره بصورة دورية ليبقى جافًا لتقيه من الإصابة بنزلات البرد.

10- الإكثار من السوائل الدافئة خاصة في فصل الشتاء كالينسون والكراوية وغيرها، فتلك المشروبات تعطي إحساس بالدفء إلى جانب أنها تقي رضيعك إلى حد ما من الإصابة بنزلات البرد.

11- تجنبي تعرض طفلك لتيار هواء بارد في فصل الشتاء لتتجنبي الإصابة بنزلات البرد عند الرضع بعدة طرق منها:

  • يجب أن تتأكدي من أن غرفة نومه دافئة حتى لا يتعرض رضيعك لتيار هواء بارد خاصًة في فصل الشتاء.
  • إذا كان انف رضيعك متحسس، فاحرصي على ألا يتعرض للأدخنة المختلفة التي تسبب تهيج الغشاء المخاطي لأنف رضيعك فيصاب بنزلات البرد، كأن يتعرض لأدخنة وروائح المطبخ مع الأم، أو يتعرض لدخان السجائر والعوادم المختلفة.
  • إذا كان رضيعك في مرحلة الزحف أو المشي فتجنبي سيره حافيًا على يديه وقدميه للأرضيات الباردة كالسيراميك وغيرها، بل يجب تغطية يده وقدميه بالجوارب (الشراب).
  • تجنبي تغيير الحفاض لرضيعك مباشرة فور استيقاظه، فبمجرد دخوله الحمام عاريًا يمكن أن يعرضه لتيار هواء بارد خاصًة إذا كان هناك مصدر للتيار البارد في الحمام كالشباك مثلا، ولكن إذا اضطررتي لتغيير الحفاض لرضيعك ف الحمام فتأكدي من غلق مصادر تيار الهواء البارد.
  • عند تحميم طفلك تأكدي من تهيئة مكان الحمام قبل البدء، وتأكدي من تحضير جميع ملابسه، وبعد الاستحمام تأكدي من تنشيف جسمه ورأسه جيدًا، كذلك احرصي على ألا تكون درجة حرارة الماء الذي يتحمم به الطفل مرتفعه جدًا، حتى لا يتعرض الطفل بنزلات البرد فور خروجه من جو ساخن جدًا ودرجة حرارة أعلى من جسمه إلى درجات حرارة أقل بكثير فيصاب بنزلات البرد.

المصدر.

قد يعجبك

عن الكاتب

Amany Nabil

Amany Nabil

شغفي الدائم كأم لتعلم كل ما هو جديد فيما يخص المرأة والطفل بوجه خاص، هو ما دفعني للكتابة لتحسين وإثراء المحتوى العربي وتقديم كل ما هو مفيد وذو قيمة..

اترك تعليقك