تربية وتعديل سلوك طفلي يكبر

التحرش الجنسي للأطفال كيف نحميهم منه؟

التحرش الجنسي للأطفال
Ola Refaat
كتبت بواسطة Ola Refaat

سنتحدث في السطور التالية عن التحرش الجنسي للأطفال وكيف نحميهم منه؟ .. تابعينا.

كيف نحمي أبنائنا من التحرش الجنسي للأطفال ؟

  • توعية الأبناء منذ الصغر وبشكل صريح بعيد عن الإبتذال والتطرف في الصراحة.
  • أن تكون التوعية حسب عمر الطفل وتكون مبسطة جداً مع الصغار وبتوضيح أكثر مع الكبار.
  • عدم السماح للأطفال المشتركين أن يناموا بفراش واحد.
  • ينبغي مراقبتهم عند اللعب خاصةً عندما يختلون بأنفسهم، وقد يعملون أشياء تعتمد على التقليد للكبار وببراءة.
  • لا يسمح للأطفال اللعب مع الكبار والمراهقين الغير موثوق بهم لكي لا يحدث المحذور عن طريق الإستغلال والإعتداء والإنحراف وهذه هي الطامة الكبرى.
  • ينبغي على الوالدين الحرص والحذر الشديد أثناء ممارسة العلاقة الحميمة فيما بينهما وأن يسيطرا على كل مجال يتيح التلصص لأبنائهما أو سماع صوتهما لأن حب الإستطلاع لدى الأبناء بهذا الخصوص شديد جداً.
  • تجنب التحدث أو التشويق أو الإثارة الجنسية مهما كان نوعها.
  • بعض الأمهات تلاعب طفلها بمداعبة أعضائه الجنسية وهو صغير كي تثير لديه الضحك وغرضها الدعابة ولا تدري أن هذه المداعبة ستجلب له المشاكل فإحذري من ذلك.

كيف نشجعهم في حالة تعرضوا للتحرش أن يخبرونا بحيث نستطيع فعل شيء أو منع أي تحرشات جديدة بقدر الإمكان؟

  1. على الأبوين أن يحيطوا الطفل بالحنان والحب وزرع الثقة بينهم.
  2. الإبتعاد عن زرع الخوف في نفوس الأطفال بحيث لا يستطيع الطفل أن يكون صريحاً مع والديه نتيجة لذلك الخوف.
  3. أن تكون الأم قريبة لإبنتها كي تساعدها على حل مشاكلها،
    وللعلم ليس هناك فتاة بدون مشاكل وقد تكون بين تلك المشاكل مشكلة التحرش الجنسي بكل أنواعه.
  4. لا داعي علي الإطلاق أن يشاهد الإبن أو الإبنه ما يكبر عن سنهم من دراما تليفزيونية أو قصص واقعيه حتى لا ننمي الخوف بداخلهم ونوسع دائرة الخيال لديهم في سن صغيرة.

 

وأخيراً.. أحب أن اوضح أن الحل الأمثل لجميع مشاكلنا التربوية مع أبنائنا هو الإستعانه بالله عز وجل والتربية الدينية السليمة ثم الحب.. فالحب هو الحل الأمثل لجميع ما نقابله مع ابنائنا من مشاكل سلوكية..

عن الكاتب

Ola Refaat

Ola Refaat

علا رفعت، "التربية والتعليم المودرن" هو مجالي وتخصصي الأول ، قضيت فيه عدة سنوات لاكتشاف ودراسة كل جديد يخصه، حيث حصلت على دورات في تعديل السلوكيات وقدمت برنامج إذاعي مخصص للمواليد الجدد والدارجين كما أن لي خبرة في مجال الكتابة في هذا المجال أيضاً، آمل دائماً وأسعى في مساعدة غيري.

اترك تعليقك