بيبي جديد

تأخير قطع الحبل السري وفوائد لا تتخيلينها

عند الولادة قد يكون أول عمل يقوم به الطبيب هو قطع الحبل السري، ولكن ما لا تعلميه سيدتي أن الانتظار لعدد من الدقائق قبل قطع الحبل السري للمولود الجديد CDD، قد يكون له فوائد عظيمة لا تتخيلينها، وبالتالي يجعل منه أمراً لن يكون من السهل الاستغناء عنه، تابعي معنا هذا المقال لتتعرفي على الفوائد المذهلة له.

قطع الحبل السري

يعتبر قطع الحبل واحد من أهم الأمور التي تتم بعد الولادة، وتختلف الطريقة التي يتعامل بها الأطباء مع الأمر، فهناك بعض الأطباء يقومون بقطعه بعد ثواني قليلة من الولادة، بينما يقوم البعض بالانتظار قليلاً قبل قطعه، وذلك بسبب فوائده الكثيرة التي تم اكتشافها.

فوائد تأخير قطع الحبل السري

فقد أثبتت بعض الدراسات أن تأخير قطع الحبل بعد الولادة مباشرة إلى بضع دقائق من عملية الولادة له تأثير كبير على صحة المواليد، وتدور فكرة الدراسة في منح الدم فرصة أطول للتدفق من المشيمة إلى جسم المولود.

مقالات ذات صلة

تأثيره على المهارات الحركية

ووجدت الدراسة أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنة لأربع سنوات وتم قطع الحبل الخاص بهم بعد ثلاث دقائق فقط من عملية الولادة قد حظوا بتطور ملحوظ في بعض المهارات الحركية مثل الرسم وتركيب الأزرار أكثر من الذين تم قطع الحبل لديهم بعد الولادة مباشرةً برغم أن تطورهم العام متقارب.

تأثيره على نسبة الحديد

والمثير للأمر أن هذه الدراسة تدعم بعض الدراسات الأخرى، وأكدت أن تأخير قطع الحبل للمواليد يجعلهم أقل عرضة للإصابة بنقص الحديد في الشهور الأربعة الأولى من عمرهم وبالتالي يكونون أقل عرضة للإصابة بـ الأنيميا، وذلك لأن الدم الذي يصلهم بعد الولادة يرفع من مخزون الحديد في الجسم، ومن المعروف أن الحديد مهم جداً لتطور الدماغ، والدراسة الجديدة تؤكد ما أثبتته الدراسة القديمة أن تلك الجرعة من الحديد الذي يستمدها المواليد من الحبل بعد الولادة ترفع من مستوى مهاراتهم الحركية والتي يمكن ملاحظتها فيما بعد وستستمر معهم لآخر العمر.

وعندما تم تقييم الدراسة على حسب جنس المواليد الذكور منهم والإناث، فتوصلت النتائح إلى أن الذكور أكثر استفادة من تأخير قطع الحبل بعد الولادة، وذلك لأن الذكور يكون لديهم كمية قليلة من مخزون الحديد عند الولادة ويكونوا عرضة لإصابتهم بمرض نقص الحديد عند عمر أربعة أشهر ولهذا السبب فإن تأخير قطع الحبل سيكون له عظيم الأثر عليهم بالأخص أكثر من الإناث، فبدء المولود حياته مع وجود كمية كافية من الحديد قد تؤثر على النمو والتطور العصبي للأفضل وأن هذه الدراسة مُشجعة خاصة وأنها تحسن المهارات الحركية على المدى الطويل في ثلاث دقائق فقط بعد الولادة، كما أنها مجانية وآمنة أيضاً فكل الدراسات الخاصة بهذا الأمر لم تظهر أية مخاطر من تأخير قطع الحبل السري.

اقرئي أيضاً: طرق العناية بمنطقة الحبل السرى للمولود

هل هناك مخاطر لتأخير قطع الحبل السري؟

لا توجد أي مخاطر قد ترتبط بالأمر، فالتأخير لا يسبب حدوث نزيف، ولا يختلف الوضع سواء كان كانت الولادة قيصرية أو طبيعية، ولكن هناك احتمالية من زيادة خطر الصفراء بسنسبة صغيرة، ولكن الفوئاد تفوق هذه المشكلة، ولكن يجب العلم أنه لابد من قطع الحبل مباشرة بعد الولادة في حالة وجود نزيف لدى الأم حتى لا يعرض حياتها للخطر.

والآن وفي نهاية المقال وبرغم أنه لم يتم تجربة إذا كان هناك فوائد أخرى من تأخير قطع الحبل لأكثر من ثلاث دقائق، إلا أنه عليك أن تعلمي أن الأمر يعتمد على انتقال الدم من المشيمة إلى جسم المولود بشكل كامل، والذي عادة ما يكتمل بعد ثلاث دقائق من عملية الولادة ولكن قد يأخد مدة أطول، والحل في ذلك في يد الطبيب حيث يجب أن ينتظر حتى يتحول الحبل من سميك وأزرق إلى نحيف وأبيض اللون، وهذا يعني أن نقل الدم قد انتهى، وفي النهاية نتمنى لك ولادة آمنة وطفل سليم معافى.

ما مشاكل الحبل السري للجنين ؟

هناك عدد كبير من المشكلات التي قد تحدث للحبل السري الخاص بالجنين منها عدم وجود اثنين فقط من الأوعية داخل الحبل بدلاً من ثلاثة، وأيضاً مشكلة انزلاق الحبل إلى المهبل فيما يعرف بهبوط الحبل السري، واحتمالية أن يلتف الحبل حول عنق الجنين.

هل الحبل السري متصل بسرة الأم ؟

الإجابة هي لا بالتأكيد، فالحبل السري يرتبط بالمشيمة المسئولة عن تغذيته وإمداده بما يحتاج إليه من غذاء.

كيف يتكون الحبل السري ؟

يتكون الحبل السري من الكيس المحي (yolk sac) ويستمر بالتطور، حتى يحل محل الكيس المحي في تغذية الجنين، ليصبح هو المصدر الأساسي لغذاء الجنين، وعادة ما يتكون الحبل السري في الأسبوع الخامس من الحمل.

Esraa El-daly

إسراء الدالي.. مديرة موقع سالوبيت
قد يعجبك أيضا
المصادر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى