الولادة

متى يتم استخدام الطلق الصناعي أثناء الولادة وما هي مخاطره؟

بعد رحلة حمل طويلة، تبدأ العديد من التساؤلات في التبادر إلى ذهن الأم ترى هل ستكون ولادتي سهلة؟ هل سأتمكن من الحصول على ولادة طبيعية دون تدخل؟ أم سوف أحتاج إلى الطلق الصناعي أثناء الولادة من أجل الحصول على ولادة طبيعة؟ أجوبة هذه الأسئلة في السطور التالية من هذا المقال، فتابعينا لتعرفيها.

ما هو الطلق الصناعي؟

الطلق الصناعي أو ما يعرف بتحريض المخاض هو نوع من الهرمونات تُعطى عند فتح عنق الرحم بشكل يسير للمساعدة على توسيعه وتحفيز الانقباضات إلى حد اتساع عنق الرحم بمقدار 10 سنتيميتر تقريبا، وهو الحد الذي يسمح بمرور رأس الطفل، كما يساعد الطلق الصناعي على إدخال رأس الطفل في عنق الرحم تمهيدا لخروجه منه والحصول على ولادة طبيعية بشكل أسرع.

لم يلجأ الأطباء إلى الطلق الصناعي أثناء الولادة؟

قد يضطر طبيبك المعالج إلى اتخاذ قرار اللجوء إلى إعطاء طلقا صناعيا في بعض من الحالات نذكر بعضا منها:

  • عند استمرار الحمل لأكثر من 41 أسبوعا؛ حيث أن طول فترة الحمل قد يؤدي إلى استنشاق الطفل “العقى” وهو البراز الأولي الموجود في الرحم؛ مما ينتج عنه إصابات في الجهاز التنفسي للطفل وحدوث عدوى بكتيرية في رئتيه؛ الأمر الذي يدفع الأطباء لإعطاء الأم طلقا صناعيا لتعجيل حدوث الولادة.
  • وجود خطر على حياة الأم أو الجنين بسبب حدوث بعض مضاعفات لها؛ مثل حدوث نزيف للأم أو ارتفاع ضغط الدم لديها أو الإصابة بمرض سكري الحمل أو أمراض القلب أو التعرض لتسمم الحمل أو بعض أمراض الكلى.
  • إن تعرض الجنين لنقص التغذية أو الأكسجين خلال وجوده في الرحم هو من أقوى الحالات التي يلجأ فيها الأطباء إلى التعجيل بولادة الأم عن طريق إعطاء الطلق الصناعي خوفا على حياة الجنين من التعرض للخطر.
  • تمزق الكيس السلوي (Amniotic sac) الذي يحتوي على السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين مع عدم حدوث ولادة من 24- 48 ساعة من وقت تمزق الكيس السلوي.
  • وجود التهابات في الرحم( التهاب الأغشية الجنينية).
  • في حال عدم نمو الجنين بشكل طبيعي أو في حال عدم انتظام نبضات قلبه.

قد يهمك أيضاً: كل الأسباب التي تخص تأخر الطلق الطبيعي

كيفية إعطاء الطلق الصناعي أثناء الولادة

هناك عدة طرق يتم إعطاء الطلق الصناعي بإحداها:

الطلق الصناعي على هيئة أدوية

في مساء ليلة الولادة؛ يتم إعطاء بعضا من التحاميل المهبلية لتسرع من الولادة صباح اليوم التالي، وهذا النوع من التحاميل يسمح للأم بالتحرك بحرية تامة في الغرفة وبأريحية.

الطلق الصناعي على هيئة هرمونات

عند الولادة، ينتج الجسم هرمون الأوكسيتوسن بشكل طبيعي من أجل تحفيز تقلصات الرحم التي تساعد على لفظ الجنين خارج الرحم، لكن في بعض الأحوال قد يلجأ الطبيب إلى إعطاء هذا الهرمون على شكل دواء عن طريق الوريد من خلال جرعات منخفضة تتناسب مع جسم الأم.

توليد طلقا صناعيا عن طريق تمزيق الكيس السلوي

إن تمزيق الكيس السلوي الذي يغلف الجنين يكون مصحوبا بتوليد مادة البروستاغلاندين Prostaglandin
وهي مادة تشبه الهرمونات وتعمل على تحفيز الرحم على الانقباض، وهنا يتم تمزيق الكيس السلوي يدويا بإدخال أداة بلاستيكية معقمة بشكل لائق إلى عنق الرحم.

تحفيز الطلق الطبيعي بدلاً من الطلق الصناعي

إن تدليك حلمات الثدي تعد من أهم الطرق الطبيعية التي تحفز الجسم على إفراز هرمون الأوكستيتوسن،
وهو الذي يعمل على زيادة معدل انقباضات الرحم فضلا عن مساعدتها على التخفيف من النزيف أثناء الحمل.

قد يهمك أيضاً: ابرة الظهر للولادة بدون ألم بين المميزات والعيوب

ما هي المخاطر المحتملة للطلق الصناعي؟

  • ارتفاع احتمالية إجراء الولادة القيصرية وذلك في حال فشل الطلق الصناعي.
  • إعطاء الطلق الصناعي يترافق مع الشعور بآلام حادة نتيجة تسريع وزيادة الانقباضات مما يجعل الحاجة إلى تناول المسكنات أمرا ضروريا.
  • إعطاء الطلق الصناعي عبر الأدوية يعرض الحامل التي قد أجرت عملية سابقة في الرحم أو تعرضت لإجراء ولادة قيصرية إلى خطر تمزق الرحم Uterine rupture، كما أن هناك بعض الأحوال النادرة جدا التي يحدث فيها انفصال مبكر للمشيمة عن جدار الرحم نتيجة الانقباضات الحادة الناتجة عن الطلق الصناعي.

حالات لا يجب استخدام الطلق الصناعي معها

  • في حال وجود هبوط في المشيمة وهنا تكون المشيمة مغلقة لعنق الرحم.
  • في حال عدم تعديل الجنين لوضعيته وكانت وضعيته عرضية في الرحم.
  • في حال صغر حجم القناة الرابطة بين المهبل وبين عنق الرحم بحيث أنها لا تسمح بمرور الجنين.
  • في حالة الإصابة بفيروس الهربس التناسلي والذي يصيب فتحة المهبل وكذلك مجرى البول.

قد يهمك أيضاً:نزول المشيمة أثناء الحمل.

ماذا بعد الطلق الصناعي؟

في معظم الأحوال التي يتم فيها استخدام الطلق الصناعي؛ تكون الولادة طبيعية، ولا توجد احتمالية إلى تعرض المرأة لمضاعفات ما بعد الولادة حتى على المدى البعيد، لكن في بعض الحالات القليلة يتم فيها اللجوء إلى إجراء ولادة قيصرية بعد إعطاء الطلق الصناعي نتيجة لعدم فتح عنق الرحم بشكل كافي، وهنا تكون الأم بحاجة إلى عناية طبية مكثفة وعليها أن تستشير الطبيب حول ولادتها المستقبلية.

وفي النهاية دعينا نذكرك أنه عليك استشارة طبيبك قبل اتخاذ قرار اللجوء إلى الطلق الصناعي أثناء الولادة لمعرفة كافة جوانب الموضوع ومناقشة جميع حيثياته، لتكوني على وعي وإدراك تام بكل نواحي الطلق الصناعي ولتفادي عناء الخوف والقلق أثناء عملية الولادة.

ما مدة الطلق الصناعي ؟

تختلف مدة الطلق الصناعي من حامل لأخرى، ففي بعض الحالات قد يستمر الأمر لساعات أو أيام، ولكن في الغالب لا تزيد المدة عن 3 أيام.

كيف يكون ألم الطلق الصناعي ؟

يا يميز الطلق الصناعي أن انقباضاته مفاجئة ومتصلة، وبالتالي لن تشعر الحامل بالراحة على الإطلاق، ولهذا قد يكون استخدامه أشد ألماً من الطلق الطبيعي.

ما مدة الطلق الصناعي للبكر ؟

إن كنت بكراً وهذه ولادتك الأولى فقد يستمر الطلق الصناعي لمدة تزيد عن ثلاثة أيام حتى تبدأ بالعمل.

قد يعجبك أيضا
المصادر

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى