الولادة

الولادة الطبيعية في حالة التوأم هل هي ممكنة؟

الولادة الطبيعية في حالة التوأم
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

هل الولادة الطبيعية في حالة التوأم ممكنة؟
ما هي الخيارات المتاحة لكِ عند الولادة إذا كنتِ حاملاً بتوأم؟
ربما تدور هذه الأسئلة في ذهنك منذ الآن؛ هل من الممكن أن تلدي ولادة طبيعية في حالة حملك بتوأم؟
أم أن الولادة القيصرية هي المنهج المعتاد في حالة الحمل بتوأم؟

يناقش سالوبيت إمكانية الولادة الطبيعية في حالة الحمل بتوأم مناقشاً أدق التفاصيل في هذا المقال.

الولادة الطبيعية في حالة التوأم :

يرجح الأطباء عدم وجود سبب يعيق الولادة الطبيعية عند الحمل بتوأم طالما أن الأجنة قد اتخذت الوضعية الصحيحة للولادة الطبيعية ولعل هناك ممن نعرفهم قد تمكنّ من وضع توأمهن مع الخضوع إلى ولادة طبيعية؛
إلا أن 6 سيدات من أصل 10 يحملن بتوأم قد يلدن ولادة قيصرية، لكن هناك شروط ومعايير معينة يجب الإلمام بها حينما تفكرين في الولادة الطبيعية، كما أن هناك بعض الأمور الواجب انتفاؤها من أجل الحصول على ولادة طبيعية آمنة:

  1. في حالة التوأم المتطابق ينصح بالولادة القيصرية وفيما عدا ذلك يمكن الحصول على ولادة طبيعية.
  2. يلعب حجم الأجنة دوراً كبيراً في هذه الحالة فإذا كان الأول أصغر حجماً من الثاني بشكلٍ كبير يستحسن اختيار الولادة القيصرية حيث يخشى على الطفل الثاني من خطر نقص الأوكسجين أثناء الولادة.
  3. وضع الطفل الأول يؤثر في قرار اختيار نوعية الولادة؛ فإذا كان الطفل الأول مؤخرته بإتجاه عنق الرحم سيتعين اللجوء إلى الولادة القيصرية.
  4. أثناء تخطيطك للولادة الطبيعية ضعي في اعتبارك أنه من الممكن أن تلدي قيصرياً لأي ظرفٍ محتمل.
  5. من الوارد أن تتعرضي إلى مشاكل أثناء الولادة فتلدي الطفل الأول طبيعياً بينما تضعي الطفل الثاني قيصرياً.

الولادة المهبلية في حالة الحمل بتوأم :

ينصح الأطباء بتخدير المنطقة فوق الجافية (إبرة الظهر) وذلك من أجل تخفيف الألم، حيث يكون من الأسهل تعجيل الولادة في حال كون الأم تحت تأثير المسكنات،
وبعد خروج الطفل الأول بسلام؛ سيتعين على طبيبك تحسس بطنك لمعرفة وضع الجنين الثاني مع القيام بـالفحص المهبلي فإذا كان وضع الجنين الثاني يسمح بالنزول بشكلٍ طبيعي فسيخرج هذا الطفل بشكلٍ طبيعي كون عنق الرحم متسعاً مسبقاً،
أما إذا توقفت التقلصات بعد الطفل الأول فهنا سيتم إضافة الهرمونات إلى القطرة من أجل معاودة التقلصات، بينما في حالة التوأم الثلاث فيتم اللجوء إلى الولادة القيصرية كخيار دائم.

ما هي الحالات التي ينصح فيها باللجوء إلى الولادة القيصرية؟

في النهاية عليكي بالتشاور مع طبيبك حول طبيعة ولادتك حين اقترابها وفوضي أمرك لله تعالى،
سوف يقوم الطبيب بتحدد نوعية الولادة بناءاً على عدة عوامل ناقشناها في هذا المقال متمنين أن نكون قد أجبنا على سؤالك.

رزقكِ الله ولادة سهلة وأطفالاً معافين.

قد يعجبك

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك