تربية وتعديل سلوكطفلي يكبر

كيفية التصرف مع بكاء الطفل خارج المنزل

عندما يقرر الوالدين الخروج للتنزه او لقضاء بعض المشاوير مع طفلهم الى مكان عام , ففي بعض الاحيان يبدأ الطفل تغيير تصرفاته حتى يتم تنفيذ طلباته , ومن ثم البكاء والدخول في نوبة غضب مزعجة , مما يجعل الوالدين يشعران بالحرج والضيق , ومن ثم البدء في تنفيذ طلباته حتى يهدأ , ولكن هل هذه الطريقة الصحيحة للتصرف مع بكاء طفلك ؟ ام ما هي الاساليب الصحيحة في التصرف مع بكاء الطفل خارج المنزل ؟

ستخبرك سالوبيت عن كيفية التصرف مع بكاء الطفل خارج المنزل ؟

سالوبيت تقول لكي ان ما تتعرضين له هو ما يسمى بالابتزاز العاطفي !! نعم الابتزاز العاطفي من قبل طفلك ,

حيث تتوقع الام ان الطفل هو اكثر براءة من ممارسة الابتزاز العاطفي , ولكن يرجع ذلك في علم النفس الى ان

الابتزاز العاطفي هوا شئ فطري وطبيعي وذلك لاختيار حدودك , فان كانت حدودك قوية وحازمة , ام ان البكاء

والصراخ وتغيير التصرفات للاسوء كإلقاء الاشياء او الصراخ او احراجك امام الاخرين كقول الطفل للام : انت لا تحبينني !!فان كنتي تحبيني فافعلي ما اريد !!

فتعتبر جميع هذه التصرفات ما هي الا ابتزاز عاطفي , فان اطعتي طفلك واستسلمتي له فانه في هذه الحالة انه بامكانه التغلب وكسر قوانينك وقواعدك في كل مرة اراد شيئا .

إذاً كيفية التصرف مع بكاء الكفل خارج المنزل المناسب ؟

اولا: اذا دخل طفلك في نوبة غضب وبكاء خارج المنزل :

يجب عليكي اولا معرفة هل طفلك يشعر بألم ما او انه يسعى للحصول على شئ , فيجب عليكي معرفة ان العديد من الاطفال يعانون من التعب خارج المنزل خاصة ان كانت الخروجات طويلة الوقت , ويحتاجون بعض الراحة , ففي تلك الحالة يجب عليكي تهدئة طفلك , ولا تترددي في اراحته , او من الممكن ان يكون جائعا , ففي تلك الحالة احتفظي ببعض الوجبات الخفيفة لديكي التي تمده بالطاقة , واجلسي به قليلا حتى يهدأ , اما ان كانت نوبة الغضب والبكاء من اجل الحصول على شئ , ففي تلك الحالة قومي بتهدئته وترك نوبة غضبه تنتهي مع عدم الاستسلام لرغبته خاصة ان كان ذلك الشئ غير ضروري .

ثانيا : انتي اكثر علما بطفلك :

فانتي اكثر شخص يعلم متى يتعب طفلك ؟ ومتى ينزعج ؟ وما الذي يخيفه او يضايقه ؟ خاصة في المشاوير الطويلة .فيجب عليكي ان تكوني على كامل الاستعداد لتصرفات طفلك وكيفية التعامل معها , وما هي الاشياء التي تلهي طفلك عن البكاء .

ثالثا : تدوين الملاحظات الهامة لتوجيه الطفل :

فهذه الخطوة مهمة جدا خاصة ان تم تذكيرها للطفل مرارا وتكرارا بداية من قبل التخطيط للنزول الى انتهاء المشوار , وجعل الطفل يرددها دائما ,ومن هام هذه الملاحظات :

  • ان يستجيب الطفل لطلبك من اول مرة وعدم تكرار الطفل مرارا وتكرارا.
  • عندما يقابل طلبه بالرفض , فيجب ان يتقبل ذلك , ولا يتخذ البكاء والغضب حل اخر لاجابة طلبه .
  • ان لا يرفع صوته او يلقي بالاشياء ارضا خاصة ان كان هذه التصرف معتاد ان يقوم به .
  • ان لا يطلب طلبات تعجيزية من الام .
  • ان لا يدخل في نوبات الغضب والبكاء , لانه لا جدوى من تصرفه هذا .

يجب عليكي معرفة انه من اول مرة سيتم الالتزام بهذه القواعد تماما , لكن على الاقل ان ذلك سيساعده مرة بعد مرة .

ما هو التصرف المناسب ان اساء طفلك التصرفات في الخارج ؟

ان بدا طفلك في اساءة التصرفات والبكاء قومي بأخذه الى مكان هادئ واخبريه ان لم يكف عن البكاء ستعودان للمنزل , فان استمر في البكاء ولم يستجيب لطلبك , قومي بأخذه الى المنزل على الفور , وبالتالي سيدرك الطفل ان ذلك لم يكن تهديدا وانما هوا رد فعل حازم لما بدر منه .

وان كان الطفل اصغر عمرا , قومي بامساك يده واطلبي منه ان يهدأ , ولكن ان استمر في البكاء فاتركيه حتى يهدأ , ويمكنك في ذلك الوقت التظاهر بعمل اي شئ حتى يدرك ان محاولاته لجذب انتباهك غير مجدية , واعلمي ان في هذا الوقت ستسمعين تعليقات من الاخرين ستضايقك كانك ام قاسية , ولكن لا تستسلمي لان طفلك يفهم ذلك جيدا , ويفهم ان تصرفاته تسبب لك الحرج امام الاخرين , ولكن ان اكتشف انك غير مهتمية فانه سيتوقف عن استخدام هذه الطريقة , وبعد ذلك قومي بتركه في البيت مع والده واوضحي له انك لن تصطحبيه معك , وذكل لانه اساء السلوك في المرة السابقة , ولكن قولا واحدا لا تستسلمي لابتزاز طفلك ,وهذه هي الطريقة الوحيدة لحل تلك المشكلة .

المصدر

قد يعجبك أيضا

Sara Samy

دائما اهتم بكل التفاصيل التي تهم المرأة والطفل والأمومة والأسرة لذلك ابحث باستمرار عما يخص تلك الفئات لأستفيد بها واُفيد بها الاخرين .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى