طفلي يكبرتربية وتعديل سلوك

تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات

تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات من المشاكل التي قد تنتبه لها الأم في بعض الأحيان عند طفلها، ورغم أن بعض الأمهات قد ترى أنه لا داعي للإهتمام بذلك يقيناً بأنه بعد فترة وجيزة سيتحدث بشكل جيد، إلا أن ذلك ليس صحيحاً، فالتشخيص المبكر لهذه المشكلة يجعل من السهل الحصول على حلول بسيطة، أفضل من الإنتظار لحدوث مشكلة أكبر بعد ذلك.

تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات

ملاحظة الأم لكل تفاصيل طفلها يجعل من السهل عليها إكتشاف أي تطور أو حتى ضعف في حواسه،
ولذا تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات يجب ملاحظته حتى قبل بلوغه عامه الثالث،
لأنه بالتأكيد سيحاول أن يتحدث قبل ذلك ولذا يجب استشارة إختصاصي لمعرفة سبب المشكلة.

أسباب تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات

 في هذه المرحلة يجب البحث عن أسباب تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات،
حيث أن تحديد المشكلة وأسبابها بشكل أسرع بالتأكيد يعزز من الشفاء العاجل سواء كانت الأسباب نفسية أم عضوية، ونذكر من هذه الأسباب:

  • ضعف السمع أو فقدان السمع التام يعتبر من أبرز الأسباب لتأخر الكلام عند الأطفال.
  • التوحد من المشاكل النفسية والعصبية التي يكون أساسها مشاكل في التعامل مع الآخرين، ويعتبر تأخر الكلام ناتج منها ويعتبر العلاج النفسي والتعليم الخاص من أهم الطرق لمحاولة التقليل من آثاره.
  • الوراثة والتاريخ المرضي للعائلة في حالة إصابة أحد الأفراد بتأخر الكلام في صغره.
  • صعوبة التعلم والاستيعاب، ويرجع إلى طريقة عمل الدماغ لتحليل الكلمات وأصواتها.
  • بعض الأمراض العصبية التي يكون من أعراضها تأخر في الكلام، إصابات الدماغ في حالة الحوادث أو شلل الدماغ أو ضمور العضلات أيضاً.
  • قلة تواصل الأهل مع الطفل، حيث يعتبر إهمال الطفل وعدم التحدث معه أو الإستماع إليه أو مشاركته وقته بشكل كامل يجعل من الصعوبة عليه تعلم الكلام بشكل جيد وممارسته مع الأخرين، فيؤدي ذلك بالتأكيد إلى تأخر في الكلام.

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات

إذا كانت أسباب تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات من المشاكل المستعصية مثل التوحد أو ضعف السمع وغيرها عند يجب اللجوء إلى الطبيب الخاص بذلك، ولكن إن كانت مشاكل خاصة بالأهل والمحيط حول الطفل فيمكن علاجها بالطرق التالية:

  • قراءة القصص والكتب بشكل يومي خاصةً قبل النوم يعمل على زيادة عدد الكلمات ومعرفة نطقها لدى الطفل.
  • التحدث مع الطفل منذ أول يوم من الولادة واللعب معه يجعل من السهل عليه اكتساب مهارات الكلام في سن أصغر.
  • التفاعل مع الطفل عن طريق مشاركته الحديث واللعب معه لعبة الأسئلة حتى يتاح له فرصة الرد عليها.
  • جعل الطفل يمارس الألعاب التي تعتمد على التخاطب والتفاعل في الحديث.
  • إذا كانت طريقة كلام الطفل غير صحيحة أو بها الكثير من الأخطاء، فيجب عدم انتقادها بل محاولة تعديلها بشكل مريح أكثر لهم.
  • أخذ كلام الطفل بعين الإعتبار وعدم إهماله.

الفرق بين تأخر الكلام وعدم النطق

قد يخلط البعض بين تأخر الكلام عند الأطفال وعدم النطق، ولكن بالتأكيد هناك فرق كبير بينهما،

فتأخر الكلام تكون مشكلته ناتجة عن قلة إستخدام اللغة وبالتأكيد عدم تطورها،
مما يجعل عدد الكلمات المكتسبة عند الطفل البالغ 3 سنوات أقل من المعتاد والتي تكون في حدود 1000 كلمة.

أما عدم النطق فيرجع لأسباب عضوية أو عصبية في الحواس، وفي هذه الحالة لا يمكن العلاج إلا بإستشارة طبيب خاص للتعرف على أسباب المشكلة ومحاولة التشخيص الصحيح، لمعالجتها بشكل أفضل.

نتمنى لطفلك الصحة والعافية♡

قد يعجبك أيضا

Nour Mohamed

اسمي نور أي المعرفة فأنا عاشقة لكتابة كل ما هو جديد عن المرأة والطفل، ولأنني جزء من مجتمع السيدات أفهم وأعي جيدا كل ما تعاني منه المرأة و كل ما يقلقها أو يهمها في مراحل حياتها المختلفة، واكشف لها عن كل ما هو مفيد في مقالاتي يسعدني زيارتكم لمقالاتي على هذا الموقع المميز.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى