رحلة الحمل

تحليل الفيروس الكبدي الوبائي B و C للحامل

تحليل الفيروس الكبدي الوبائي B و C للحامل
Esraa Shaker
كتبت بواسطة Esraa Shaker

تعاني المرأة في فترة الحمل من بعض الأمراض التي قد تظهر أعراضها وبالتالي يسهل تشخيصها وعلاجها ولكن هناك أمراض أخرى مثل الإلتهاب الكبدي الوبائي B و C الذي يمكن أن يكون كامن وبدون أعراض ظاهرة والذي يتم تشخيصه فقط عن طريق تحليل الفيروس الكبدي الوبائي B و C للحامل للتأكد من إصابتها أو عدم إصابتها وذلك لتجنب انتقال ذلك الفيروس إلى جنينها.

كيف ينتقل فيروس B المسبب للإلتهاب الكبدي الوبائي ؟

  • الإتصال المباشر مع سوائل الجسم مثل الدم والسائل المنوي والسوائل المهبلية.
  • عن طريق الإتصال الجنسي.
  • عن طريق إستخدام الأغراض الشخصية لأحد المصابين.
  • ينتقل الفيروس إلى الجنين من الأم المصابة.
  • لا ينتقل عن طريق الرضاعة الطبيعية أبداً.

ما هي أنواع الإصابة بفيروس B ؟

يمكن أن تكون الإصابة بفيروس B حادة وتظهر الأعراض في خلال 6 شهور  ولكنة يتم علاجه في خلال أسابيع قليله فيكتسب الجسم المناعة القوية ولا يتعرض للفيروس مرة ثانية.
وقد تكون الإصابة مزمنة وهذه العدوى تصيب عادةً الأطفال الأقل من 5 سنوات ويصعب علاجها.

هل يوجد لقاح أو مصل لعلاج فيروس B ؟

لا يوجد علاج لفيروس B ولكنة يوجد مصل يمكن أن يستخدم لهؤلاء الذين لم يصابوا به مسبقاً أو الذين تم شفاءهم منه قريباً.

هل ينتقل فيروس B من الأم الحامل إلى الجنين ؟

نعم، يمكن أن ينتقل الفيروس من الأم إلى الجنين في حوالي 90 % من الحالات.

تحليل الفيروس الكبدي الوبائي B و C للحامل :

يتم معرفة ما إذا كانت المرأة مصابة بفيروس B أو حاملة للمرض أو ناقلة له ويمكن معرفة ما إذا كانت المرأة محصنة ضده باللقاح أو لا وذلك عن طريق تحليل الدم؛
وفي حالة التأكد من الإصابة بفيروس B يجب عمل الفحوصات الأخرى الخاصة بالكبد والصحة العامة وبالتالي يجب إخبار جميع أفراد الأسرة بحقيقة إصابة الأم الحامل بفيروس B وذلك لتجنب الإصابة.

هل يمكن حماية طفل من الإصابة بفيروس B ؟

نعم، يمكن حماية طفلك من الإصابة بفيروس B عن طريق إعطاؤه اللقاح في خلال ساعات من الولادة وفي خلال 6 شهور يمكن إعطاؤه جرعتين أخريتين من المصل ومن ثم يتم عمل اختبار للتأكد من عدم إصابة الطفل بالفيروس.
وإذا كان الطفل مصابا بفيروس B فإن الرعاية الطبية المستمرة لطفلك واجبة وذلك للحفاظ على أكبر قد ممكن من الحماية له، أما إذا كان الطفل غير مصاب بفيروس B فيجب الإسراع في أخذ اللقاح فور الولادة وبعد 6 أشهر من الولادة.

معلومات خاصة بفيروس B تهم الحامل :

لا تختلف أعراض الإصابة بفيروس B عن أعراض الإصابة بفيروس C ولكن  يختلف عنه في طرق نقل العدوى،

  • ينتقل فيروس C عادةً عن طريق الدم والإتصال بالجنس وعادةً لا ينتقل من الأم إلى الجنين في معظم الأحوال.
  • لا يوجد أي مصل أو لقاح لفيروس C للأم ولا حتى لجنينها.
  • تستطيع الأم الحامل المصابة بفيروس C أن ترضع جنينها رضاعة طبيعية بدون خوف من أي أذى يصيب طفلها.

يعتبر تحليل الفيروس الكبدي الوبائي B و C للحامل من أهم التحاليل التي تحمي الحامل من خطر نقل العدوى إلى الجنين لذلك يجب عليها أن تهتم بالفحص الطبي وإستشارة الطبيب بصورة دورية وإعطاء جنينها المصلات التي تحميه من خطر الإصابة من فيروس B.

 

*المصدر

قد يعجبك

عن الكاتب

Esraa Shaker

Esraa Shaker

25 سنة تخرجت من كلية الصيدلة بحب القرايه جدا وخصوصا الكتب التاريخ الاسلامي والسيرة والرعب والروايات اللي ليها جوانب اجتماعيه
أحب السفر والسباحه والعمل التطوعي والخيري

اترك تعليقك