بيبي جديد

تطعيم الدرن للأطفال (تطعيم السل).. ما أهميته وموانع استخدامه؟

تطعيم الدرن للأطفال
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

يعتبر تطعيم الدرن للمواليد من أهم برامج الرعاية الصحية التي تقدمها منظمة الصحة العالمية في العديد من الدول، ويتم تقديمه للمواليد في الأيام الأولى بعد الولادة؛ يعرف باسم لقاح البي سي جي (BCG vaccination) وهو أحد اللقاحات الهامة التي يحتاجها الرضيع بكل تأكيد تفادياً لإصابته بمرض السل الخطير.

نتعرف اليوم على أهمية تطعيم الدرن للطفل وأعراض تطعيم الدرن للأطفال.

ما هو لقاح السل (الدرن) ؟

انتشر داء السل في أواخر القرن التاسع عشر و بدايات القرن العشرين مما أدى إلى تصنيفه ضمن الأمراض المتوطنة؛ وهو بلا شك مرض خطير ومؤذٍ يصيب  الرئتين و يؤثر  على بعض أجزاء الجسم كالدماغ والكلى ويسبب السعال المتواصل مع بصق الدم.

يتكون لقاح السل من بكتيريا حية تسبب مرض السل (الدرن) عند الأبقار، وهي من نفس نوع السلالة التي تسبب السل للإنسان ولكن تم إضعافها بطريقة معينة لتكون قادرة على تنشيط الجهاز المناعي عند الإنسان دون التسبب بالمرض له.

تستمر حماية اللقاح مدة 10 سنوات تقريباً وهو لا يعمل بكفاءة 100% لكنه يقي من المرض بنسبة 80%، وأفضل أوقات تطعيم الطفل بـ تطعيم الدرن هو بعد الولادة بأيام وحتى عمر 6 أشهر ، وهي عبارة عن حقنة تحت الجلد تُعطى في أعلى اليد اليسرى في أغلب الأحيان.

تعطى جرعة منشطة لتطعيم الدرن في سن المراهقة ويتم استثناء حالات ضعف المناعة العامة ففي هذه الحالة يكون التطعيم سبباً في الإصابة بالمرض.

ما هي أعراض تطعيم الدرن BCG ؟

ينتج عن تطعيم الدرن تورم جلدي في مكان الحقنة مسببة (دمل) يفتح ثم يتقرح ويشفى وهو ما يعرف بـ “ندبة السل”، وقد يصاحب ذلك تورم للغدد الليمفاوية تحت الإبط في ناحية التطعيم ويزول خلال أسابيع وأحياناً يحدث انتفاخ وتورم واحمرار حول موضع الحقنة وتيبس فيها.

سوف يهمكِ أيضاً: التطعيمات الإضافية للمواليد فى مصر

ما هي خطورة مرض الدرن ؟

يعتبر الدرن الرئوي من أعنف الأمراض الرئوية وأشدها خطورة، وهو مرض يتطلب عزل المريض عن الأشخاص المحيطين حيث أنه مرض مُعدٍ ويتنقل عبر الرذاذ والسعال ويتم علاجه عبر استخدام المضادات الحيوية وقد يمتد علاجه لفترات طويلة.

ماذا عن تأخير تطعيم الدرن للمواليد ؟

لا يعد تأخير تطعيم الدرن للطفل ضاراً إلا في حالة وجوده في منطقة تنتشر فيها الإصابة بمرض الدرن فيُخشى عليه من التقاط العدوى.

أخيراً في حالة ظهور أي تورم أو احمرار في منطقة التطعيم يفضل عمل كمادات جل من الصيدلية أو كمادات باردة كل ساعتين، ولتهدئة الألم يتم خلط النشا بالمياه الدافئة ووضعها على المنطقة المصابة.

 

 

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك