سنة أولى بابا

لماذا يتعلق الأبناء بوالدهم أكثر من الأم

تعلق الأبناء بوالدهم أكثر من الأم
كتبت بواسطة Mohamed Elaqbawi

ما أسباب تعلق الأبناء بوالدهم أكثر من الأم ؟ هو سؤال هام يستدعي الإجابة عليه بالتفصيل والهدف منه معرفة سر حب الأطفال لأبيهم رغم أن الأم هي التي تقوم بالعمل على تلبية احتياجاتهم ورغباتهم وهي من تعيش مع الطفل أكثر الأوقات، وذلك يحدث نتيجة إلى إختلاف التربية بين الأبوين، ويسبب بعض المشاكل بين الأب والأم.

لماذا يتعلق الأبناء بوالدهم أكثر من الأم ؟

على الرغم من عدم وجود الآباء أكثر الوقت في البيت نظرا إلى أنشغالهم في الحياة العملية إلا أن يوجد بعض الأطفال من يتعلقون بوالدهم أكثر من أمهاتهم لذا لا بد من التعرف على الأسباب المؤدية إلى ذلك وكيفية تخطي الأم لهذه المرحلة.

أسباب تعلق الأبناء بوالدهم أكثر من الأم

توجد عدة أسباب لكي يتعلق الأبناء بوالدهم أكثر من الأم ومنها: 

أولاً: تربية الأم:

تستخدم بعض الأمهات العادات الغير صحيحة التقليدية القديمة لتربية الأبناء مثل:

  1. الضرب.
  2. الصوت العالي.
  3. التجاهل لمتطلبات الأطفال.
  4. حبس الأطفال داخل غرفتهم.
  5. عدم وجود لغة الحوار والمناقشة.
  6. قيام الأم بالعناد مع الطفل.

بينما يجد الابن مع الأب عكس ذلك مثل (الإستماع إلى كلامه – اللعب معه – شراء الحلوى والألعاب التي يريدها).

ثانياً: حمل الأم لطفل آخر:

في هذا الوقت تبدأ الأم بالبعد عن ابنها لإنشغالها بالتعب الذي يلاحقها نتيجة الحمل.

هو ما يجعل دور الأب أبرز من دور الأم في هذه اللحظة.

حيث يقوم الأب بعمل الدورين الأب والأم في نفس الوقت، من حيث نوم الطفل داخل غرفته، ودخول الطفل إلى الحمام، ويقوم بمعاونة الطفل في جميع إحتياجاته.

ثالثاً: رد فعل الأمهات الغير متوقعة:

تعد من أحد الأسباب التي من خلالها يتعلق الأبناء بوالدهم أكثر من الأم عندما يرتكب الطفل أخطاء يقوم بالتقوقع جانباً يحاول الإبتعاد عن أمه.

حيث أنه يهاب رد الفعل الوارد من الأمهات حيث أنه يكون غير متوقع بالنسبة للأطفال.

كما أن الكثير من الأمهات لديهم عقلية مزاجية متقلبة الحال من الممكن أن تلعب مع الطفل وفي لحظة تقوم بالصراخ في وجهه عند إرتكابه أي خطأ حتى لو كان غير مقصود منه.

كيفية علاج تعلق الأبناء بوالدهم أكثر من الأم

يجب على الآباء إذا تلاحظ أن الطفل يقوم بحب أحدهم عن الآخر لا يفرح بل يجب عليهم معاً أن يقوموا بتخطي هذه المرحلة لدى الأطفال حتى يكن الطفل له إتزان عاطفي من إتجاه الطرفين ويمنحه عيشة طبيعية، لذا يجب عليكِ إتباع الآتي:

  • يجب على الأم أن تعرف ما السبب الذي يجعل الطفل ينجذب إلى الأب مع محاولة عمل الأشياء التي يقوم بفعلها الأب.
  • يجب عليكِ أن يكون بينك وبين طفلك لغة حوار ومناقشة للتواصل إلى حل المشكلة بطريقة سهلة وبسيطة.
  • حيث أنها تعمل على طرد حالة الذعر من داخل الطفل وعدم الخوف منك عند إرتكاب إحدى الأخطاء.
  • على الأم تقبل تصرفات الطفل حتى لو كانت غير مرغوب فيها كما أنه عليكِ توعيته ومعرفته إلى التصرفات السليمة التي يجب عليه فعلها بدون اللجوء إلى العقاب.
  • الطفل مهما كان ذكي وفاهم فهو ينقصه بعض الأمور التي تعلمناها من خلال حياتنا.
  • يجب أن يكون لطفلك وقت محدد له في يومك للقضاء معه مما يشعر الطفل بالأمان.
  • يجب على الأب والأم التضامن سوياً في إتخاذ القرارات الخاصة بمتطلبات الطفل ليس طرف دون آخر كما يجب أنها تكون أمام الطفل.

نصائح هامة من سالوبيت:

  • يجب التعامل مع الأطفال بشيء من الحزم والجدية كما أنه يجب عدم تلبية كل ما يحتاجه الطفل حتى لو قام بالصراخ والبكاء الشديد.
  • يجب خروج الطفل للتنزه مع الأب والأم معا والتمتع يقوموا بالمشاركة في فرحة الطفل.
  • لا بد من معرفة ما هي الهواية التي يحبها الطفل ومحاولة تنميتها.

عن الكاتب

Mohamed Elaqbawi

اترك تعليقك