رحلة الحمل

ماذا أفعل إذا توقف جنيني عن الحركة؟

توقف حركة الجنين
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

من أجمل لحظات الحمل التي تمر على الأم أثناء احتضانها لجنينها هي حين تشعر بركلاته التي يسددها إلى بطنها، وقد ينتابها بعض القلق حين تتأخر تلك الحركات بل وتنتظرها بكل شوق لتتأكد من سلامة جنينها وانتظام حركته؛ لكن ماذا إذا شعرت الأم بـ توقف حركة الجنين ؟
فيما يلي نقدم لكِ عزيزتي الأم كل ما يتعلق بحركة الجنين وأسباب تأخرها لمساعدتك على تخطي هذه المشكلة.

حركات الجنين متى تبدأ ؟

تبدأ حركة الجنين بدءًا من الأسبوع الثامن وهو نهاية الشهر الثاني، وبحسب رأي الأطباء المختصين فإن السيدات اللاتي سبق لهن الولادة يستطعن الشعور بحركة الجنين بشكل أبكر من غيرهن؛ حيث يشعرن بحركته من الأسبوع الخامس عشر حتى الأسبوع الثامن عشر أما السيدات اللاتي لم يسبق لهن الولادة فيمكنهن الشعور بحركة الجنين في فترةٍ تتراوح بين  الأسبوع الـ 18  حتى الأسبوع الـ 20 من الحمل، وبشكلٍ عام فإن حركات الجنين في البداية تكون خفيفةً لكنها تبدأ في التغير والظهور بشكلٍ أوضح مع التقدم في فترة الحمل.

أسباب ضعف أو توقف حركة الجنين

1. نقص الأوكسجين المتدفق إلى الجنين.
2. سوء التغذية أو الصوم.
3. يمكن أن يكون الطفل نائماً فهو ينام لمدة 45 دقيقة متواصلة.
4. تعرض الأم للإجهاد؛ وهو ما ينعكس بدوره على صحة الأم وحالتها النفسية والتي تتحكم بها هرمونات الحمل.
5. تدخين الأم أو تناولها الكحوليات.
6. ضعف صحة الجنين نتيجة لعدم توصيل المشيمة الغذاء الكافي للجنين.
7. قد يكون قلة نشاط الجنين نتيجة لقلة المساحة المتاحة حول الجنين و في هذه الحالة لا خطر في هدوئه.
8. تناول الأم بعض المسكنات والمهدئات التي تعمل بدورها على تهدئة حركة الجنين.
9. مشاكل في العضلات أو الأعصاب لدى الجنين تمنعه من الحركة بشكلٍ طبيعي.
10.  وجود المشيمة أمام الجنين مما يجعلها مكاناً لتلقي ضربات الجنين بدلاً من جدار الرحم.
11.  كثافة بطانة الرحم أو التصاق الجنين في الجزء الخلفي من الرحم؛ مما يقلل الإحساس بحركة الجنين.
12. اختلاط أنواع الحركة على الأم فلا يكون لديها الخبرة الكافية للتفريق بين حركة الجنين وحركة الأمعاء مثلاً، وغالباً ما يحدث ذلك لدى الأمهات ذوات الحمل الأول.

أنواع حركة الجنين

من أمتع لحظات الحمل التي تمر على الحامل وتحرك مشاعرها هي حين ترى حركة صغيرها على شاشة جهاز السونار؛ حيث تستطيع تميز حركاته بوضوح، وفيما يلي سوف نستعرض أهم حركات الجنين في شهور الحمل:
•   في الأسبوع الثامن يستطيع الجنين تحريك جسمه وجذعه.
•   في الأسبوع التاسع يبدأ الجنين في تحريك أطرافه، كما أنه من الممكن أن يصاب بالحازوقة.
•   في الأسبوع العاشر يبدأ الجنين في مص إصبعه.
•   في الأسبوع الحادي عشر يبدأ الجنين بالتثاؤب.
•   في فترة الأسابيع بين الـ 24 و 28 يستجيب الجنين للتأثيرات الصوتية فيقفز فور سماعه الأصوات العالية والمفاجئة.
•  في الشهور الأخيرة قد يشكي الأمهات الحوامل من قلة الشعور بحركة الجنين، وفي الواقع فإن هذا الأمر طبيعي؛ حيث أنه كلما كبر حجم الجنين تقلصت المساحة المتاحة من حوله إلى أن يستطيع التحرك بأنواع بسيطة من الحركات كأن يقوم بتحريك إصبعه أو قدمه فقط فلا تشعر الأم بتلك الحركة.

الخطوات الواجب اتباعها في حال احساسك بـ توقف حركة الجنين

في البداية عليكِ أن تعلمي أن الجنين يمضي أوقاتاً طويلة في النوم؛ لكن إذا مضى أكثر من ساعة ولم تشعري بحركته فثمة بعض الإجراءات التي يجب اتخاذها:
1.النوم على أحد الجانبين اليمين أو اليسار حتى تحفزي حركة الجنين.
2.تناول شيء من السكريات من أجل وصول الجلوكوز إلى الجنين ومن ثم تحركه.
3.إثارة ضجة بجوار الجنين من أجل إثارة سمعه ومن ثم تحريك جسده.
إذا لم يقم الجنين بإصدار أي حركة بعد كل هذه المحاولات؛ عندها ينبغي الاتصال بطبيبك من أجل إجراء مجموعة فحوصات للتأكد من سلامته وهي:
•رسم نبض الجنين للتأكد من سلامة نبضه.
•عمل دوبلر وفحص أوعية الجنين الدموية للتأكد من مستويات الأوكسجين التي تصل للجنين.

تمنياتنا لكِ بجنينٍ معافى.

 

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك