الولادة

جلطة الساق بعد الولادة القيصرية

جلطة الساق بعد الولادة القيصرية
Avatar
كتبت بواسطة Nour Mohamed

إصابة جلطة الساق بعد الولادة القيصرية أصبح من الأمراض الأكثر انتشاراً في الوقت الحالي، فما السبب الرئيسي للإصابة بهذا العرض بعد الولادة، وهل هذا يعتبر خطأ طبي أم حالة مرضية ليس لها سبب محدد، وما هو التصرف السليم الذي يقوم به الأطباء في هذه الحالة لإنقاذ ساقي المريضة؟

جلطة الساق بعد الولادة القيصرية

تعد واحدة من الإصابات التي تتعرض لها النساء بعد الولادة القيصرية، حيث أثبتت الدراسات أن النساء التي يلدن بالولادة القيصرية، يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالجلطة الدموية عن اللاتي يلدن بالولادة الطبيعية.

كما أثبتت أيضاً أن الجلطة من الممكن حدوثها بعد أو قبل الأسابيع التي تلي عملية الولادة.

 جلطة الساق .. ما هي؟

جلطة الساق هي إنسداد أو ضيق في الشرايين والأوردة المسؤولة عن مرور الدم وتدفقه داخل كامل الساق.

أهم أسباب الإصابة بجلطة في الساق عند الحامل:

  • تكون المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بالتجلط الدموي في الساق وذلك لأن جسمها يكون في ذلك الوقت تفتقد الكثير من الدم أثناء الولادة والمخاض،
    ويكون تدفق الدم داخل الساق أبطأ بكثير وهذا بسبب نمو الرحم داخل الحوض وهو ما يجعل الأوعية الدموية الموجودة مضغوطة وضيقة.
  • إذا كانت المرأة الحامل سبق لها وأن تعرضت إلى الإصابة بالجلطة فيجب أن تخطر الطبيب المتابع لها،
    حتى لا تصاب بها مرة أخرى لأنها في ذلك الوقت أكثر عرضة لحدوث جلطة الساق بعد الولادة القيصرية لها.
  • من الممكن إصابة المرأة الحامل بجلطة في الساق أثناء عملية الولادة القيصرية؛
    وذلك يحدث عند عدم قيام الطبيب بإستخدام أجهزة الضغط التي تقوم بالضغط على الساق، فهي تساهم في الحفاظ على تدفق الدم في الساقين بطريقة مرنة.
  • يمكن أيضاً الإصابة بسبب نقص المياه داخل الجسم حيث أنه ينتج عنه ضيق في الأوعية الدموية،
    وهذا ما يترتب عليه تعرض الجسم إلى الإصابة بالتجلط الدموي.
  • يرجع الإصابة بتجلط دموي إلى الإستراحة لوقت كبير وعدم المشي وملازمة الفراش طوال الوقت في الحمل،
    وهذا ما يسبب انخفاض في تدفق الدم داخل الجسم مما يجعل الجسم أكثر عرضة لحدوث التجلط الدموي.
  • عند حدوث الولادة المبكرة قبل موعد الولادة بـ 37 أسبوع من الحمل وهو ما يجعل النساء الحوامل عرضة إلى الإصابة بالتجلط في الدم.
  • ممكن أن تصاب المرأة الحامل بتجلط في الدم أثناء الولادة وذلك عندما تتشكل كتل دموية داخل وعاء دموي،
    هو ما يسبب منع تدفق الدم وهو في الغالب ما يحدث داخل أوردة الساقين العميقة ولكن من الممكن أن يكون التجلط في أماكن أخرى.

أعراض جلطة الساق بعد الولادة القيصرية :

  • عند وجود تورم في إحدى الساقين أو كلاهما وهو من النادر حدوثه.
  • الشعور بالألم في الساق وهو بيكون في الغالب في ربلة الساق ومن الممكن أن تشعرين بالتشنج أو التقرح.
  • الساق المصابة تكون ذات لون جلد أحمر أو ذات لون غير لون الساق.
  • الشعور بالدفء داخل الساق المصابة بالتجلط في الدم.

كيفية اكتشاف الإصابة بجلطة الساق بعد الولادة القيصرية :

عند الشعور بوجود جلطة داخل الساقين فهو ما يجعل الطبيب بتحويلك إلى إجراء التالي:

  • عليكِ بعمل مجموعة من الفحوصات وبعض أنواع الأشعة المختلفة مثل التصوير من خلال إستخدام الموجات الفوق الصوتية أو إستخدام الرنين المغناطيسي بالمكان المشتبه به بوجود التجلط الدموي وهو ما يفيد بوجود جلطة أم لا.
  • كما سيتحتم عليكي القيام بعمل فحص الدوبلر الملون.
  • اختبار عوامل التجلط داخل الأوعية الدموية وهو ما يساعد في إكتشاف التجلط في الدم.

قد يعجبك

عن الكاتب

Avatar

Nour Mohamed

اسمي نور أي المعرفة فأنا عاشقة لكتابة كل ما هو جديد عن المرأة والطفل، ولأنني جزء من مجتمع السيدات أفهم وأعي جيدا كل ما تعاني منه المرأة و كل ما يقلقها أو يهمها في مراحل حياتها المختلفة، واكشف لها عن كل ما هو مفيد في مقالاتي يسعدني زيارتكم لمقالاتي على هذا الموقع المميز.

اترك تعليقك