بيبي جديد

حساسية الجلد عند الرضع

حساسية الجلد عند الرضع
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

حساسية الجلد عند الرضع .. من أجمل ما يميز الطفل الرضيع هو بشرته الرقيقة الناعمة والتي من سماتها أنها من الممكن أن تصاب بالتهيج والاحمرار بسهولة،
وهو ما تقف الأم أمامه حائرةً يراودها القلق والشكوك على صحة صغيرها،
فما هي حساسية الجلد عند الرضع؟ وما أسبابها؟ وما طرق علاجها؟ وكيف نقي أطفالنا منها؟ تابعوا معنا هذا المقال.

حساسية الجلد عند الرضع :

الجلد هو تلك الطبقة الرقيقة التي تغلف جسم الإنسان وتحميه من عوامل البيئة الخارجية ومن الإصابة بالجراثيم والبكتيريا،
وقد يصاب الجلد بأنواع مختلفة من الأمراض التي تظهر على هيئة أمراض جلدية وتسبب عدة أعراض غالباً ما تكون مزعجة، ومن أهم هذه الأمراض حساسية الجلد.
وقد تكون حساسية الجلد في بعض الأحيان ناتجة عن ردة فعل الجهاز المناعي ضد مواد معينة تعرض لها الطفل أو تم إدخالها إلى جسمه عن طريق علاجٍ ما أو ما شابه،
فيقوم الجهاز المناعي بإنتاج مواد معينة لطرد هذا المواد فتظهر حساسية الجلد.

أنواع حساسية الجلد :

حساسية الجلد أنواع مختلفة تظهر بناءً على أسباب وعوامل مختلفة،
يعرض لكِ سالوبيت أكثر أنواع حساسية الجلد انتشاراً لدى الأطفال:

1. ظهور العديد من البقع الحمراء على جلد الطفل:

وتظهر في مناطق مختلفة من الجسم غالباً ما تكون في مناطق الصدر والكتف،
وهي المناطق التي يتم تغطيتها فترتفع درجة حرارتها نتيجة للتعرق تلك المناطق؛ مما يجعلها بيئة خصبة لنمو البكتريا وقد تنتشر حول الأعضاء التناسلية وحول الفم أيضاً،
وسرعان ما تتحول تلك البثور إلى بثور صغيرة ممتلئة الرأس بمادة بيضاء أو قد تلتحم مع بعضها مكونة بقعة أكبر،
وهنا ينصح بزيارة الطبيب المختص من أجل تشخيص نوع الحساسية وإعطائه العلاج المناسب.

2. التهاب الجلد التماسي التحسسي:

وهو نوع من حساسية الجلد لدى الرضع تظهر على هيئة طفح جلدي يظهر مباشرةً بعد لمس الطفل مادة مهيجة للحساسية،
وهنا يتوجب استشارة الطبيب لإعطاء الطفل العلاج اللازم والذي غالباً ما يكون كريماً طبياً مع مضادات الهيستامين لتخفيف الحكة.

التهاب الجلد التماسي التحسسي

التهاب الجلد التماسي التحسسي

3. حساسية خلايا النحل:

هي حساسية من نوعٍ مختلف فهي تظهر كرد فعلٍ تحسسيٍ على هيئة حبوب حمراء على جلد الطفل بعد ملامسته لمسببات الحساسية،
وتختلف هذه الحالة من الحساسية عن غيرها من باقي أنواع الحساسية؛
حيث أنها لا يصاحبها تقشر أو ظهور بثور حمراء؛ لكنها يصاحبها صعوبة في التنفس أو تورم في الوجه والفم،
ويكون علاجها عن طريق تناول شراب الهيستامين الذي يعالج الطفح الجلدي.

حساسية خلايا لنحل

حساسية خلايا لنحل

4. الأكزيما:

أحد أنواع حساسية الجلد وفي حال تفاقم الحالة؛ تتكون طبقة جلدية جافة على الالتهاب لتشكل جفافاً وتقشراً على المنطقة المصابة،
وعادةً ما تظهر في الوجه وقد تمتد إلى المرفقين والصدر والذراعين،
وتنتج نتيجة ملامسة الطفل المواد الكيميائية مثل: المواد المنظفة أو بعض الكريمات غير المناسبة لجلد الأطفال.

الاكزيما عند الاطفال

الاكزيما عند الاطفال

أسباب حساسية الجلد عند الرضع :

تتعدد أسباب حساسية الجلد عند الرضع، قد تكون وراثية أو بيئية أو مناعية، ومن أهم أسباب حساسية الجلد عند الرضع:
• الإصابة بجفاف الجلد؛ حيث أن الجلد المصاب بالحساسية لا يحتفظ بالماء بداخله بل يتبخر الماء سريعاً ليبقى الجلد جافاً وهو ما يجعله عرضةً للحساسية وظهور أعراضها.
• قد يتحسس جلد الطفل من أصناف معينة من الطعام؛ فمثلاً قد يتحسس الجلد من تناول الطفل السمك وهو ما يصيبه ببقع حمراء مع تورم وانتفاخ فيها وشعور بالحكة؛ فحينها ينبغي منع الأطعمة التي يتحسس منها الطفل وعدم لمسها أو حتى تقريبها منه.
• حساسية الجهاز التنفسي وهي تكون نتيجة استنشاق الطفل بعض أنواع الروائح التي يتحسس منها الطفل فتظهر حساسية الجلد كرد فعلٍ على هيئة بقعٍ حمراء، وينبغي حينها تفادي استنشاق الطفل هذا النوع من الروائح.
• أثبتت الدراسات أن وجود تاريخ من حالات الإصابة بالحساسية بالعائلة يرفع نسبة إصابة الطفل بالحساسية؛ حيث أن العامل الوراثي يلعب دوراً في الإصابة بالحساسية.
• بعض الأطفال يتحسسون من ملامسة أو استنشاق بعض المواد مثل: الأصباغ، بعض أنواع الأطعمة مثل: الفراولة، الفول السوداني، السمك، وبر الحيوانات، اللقاح الصناعي، العطور القوية.

أعراض حساسية الجلد عند الرضع :

• ظهور بقع حمراء وحبوب وبثور على بشرة الطفل.
• ظهور الدمامل والتسلخات في مناطق الجسم.
• شعور بالحكة في المناطق المصابة.
• انتفاخ في الوجه والأطراف وفي المناطق المصابة.
• احمرار الجلد.
• احمرار الخدود مع الحكة ويكون لدى الرضيع علامة على الإكزيما البنيوية.
علاج حساسية الجلد عند الرضع
عادةً ما تخف حساسية جلد الطفل مع تقدم الطفل في العمر، وفيما يلي بعض النصائح من أجل علاج حساسية الجلد عند الرضع والوقاية منها:
• يجب إعطاء الطفل مضاد هستامين Antihistamine” ” من أجل تهدئة الطفل وحتى ينام بسهولة.
• يجب قص أظافر الطفل في حالة الإصابة بالحكة حتى لا يؤدي كثرة الهرش إلى تهيج الجلد وإصابته بالجراثيم.
• عدم استخدام الكريمات التي تحتوي على مواد تسبب تهيج الجلد.
• استخدام بدائل الصابون التي تحتوي على مواد رطبة.
• تجنب الأطعمة والروائح التي لها علاقة بإصابة الطفل بالحساسية.
• ترطيب مناطق الجلد الجافة دوماً بأنواع كريمات تناسب الأطفال الرضع.

قد يعجبك

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك