طفلي يكبر

كيف تتعاملي مع حساسية الصدر عند طفلك ؟

حساسية الصدر عند الأطفال
Esraa El-daly
كتبت بواسطة Esraa El-daly

إن عملية اكتشاف إصابة حساسية الصدر عند الأطفال أو الربو ، قد يكون صعبا لدي العديد من الأمهات، وخاصة لو لم يسبق لها التعامل مع هذا الأمر من قبل.
لكن يمكن اكتشاف إصابة الطفل بمرض حساسية الصدر عندما يتم تشخيصه من قبل الطبيب المختص.

كيف يقوم الطبيب باكتشاف مرض حساسية الصدر عند الأطفال ؟

يقوم الطبيب المختص بإجراء الفحص الطبي الخاص به، بعد سؤال الأم عن الأعراض التي قد ظهرت على الطفل، وهي كالتالي:

  • يقوم بعمل اختبار يقيس تدفق الهواء للطفل سواء داخل الرئتين أو خارجها.
  • يجرى طبيب الحساسية بعض اختبارات الجلد أو الدم، للتأكد من إصابة الطفل بأحد أنواع الحساسية، والتي يترتب عليها الإصابة بالربو.
  • يلاحظ في بعض الأحيان، أنه لا يستطيع الأطفال في سن ما قبل المدرسة استكمال اختبار تدفق الهواء.
  • في الرضع والأطفال الصغار، يحتاج هذا المرض الانتباه الجيد من كلا من الآباء والأطباء، لأنهم لا يستطيعون وصف ما يشعرون به.
  • هناك احتمال كبير بإصابة الأطفال بهذا المرض في حالة وجود سابق وراثي له في العائلة، ويجب كشف ذلك للطبيب.

الأعراض الشائعة لمرض حساسية الصدر عند الأطفال :

  • الكحة المستمرة ويكون موجود بشكل أكبر عند الأطفال في الليل.
  • صوت الصفير أو صفير الصدر فى الطفل، ويظهر بوضوح عند التنفس.
  • وجود مشاكل في التنفس عند بعض الأطفال.
  • التنفس السريع في حالة الغضب أو بذل أى مجهود.
  • الإصابة بنزلات البرد المتكررة، والتي تؤلم الصدر.
  • تكرار الإصابة ببعض أمراض الصدر في الصغار، والتي يعتقد الأباء أنها مجرد التهاب بارد أو التهاب الشعب الهوائية.
  • تزداد أعراض حساسية الصدر والربو مع وجود الطفل حول محفزات مثل وجود مهيجات في الهواء كالدخان أو الروائح القوية والنفاذة.
  • عند وجود محفزات بيئية لهذا المرض مثل حبوب اللقاح، وعث الغبار، وبر الحيوانات الأليفة.

الأسباب الشائعة للربو التحسسي :

  • غبار الأشجار والأعشاب الضارة.
  • اقتراب بعض وبر حيوان سواء من الشعر أو الجلد أو الريش للطفل المصاب عبر الهواء.
  • تواجد البراز وسوس الغبار بالقرب منه.
  • وجود جراثيم العفن وشظايا.
  • البراز الصرصور.
  • وجود ملوثات هواء مثل: الدخان من التبغ، دخان الموقد، الألعاب النارية، الشموع، البخور.
  • تلوث الهواء.
  • تواجد الطفل في هواء بارد.
  • ممارسة في الهواء البارد
  • انتشار الروائح الكيميائية القوية أو الأبخرة
  • وصول بعض المنتجات المعطرة لأنف الطفل المصاب مثل العطور، معطرات الجو.
  • وجود الشخص في غرف غير نظيفة.

كيفية التعامل مع مرض حساسية الصدر عند الأطفال ؟

  • يجب معرفة أهل الطفل، أن أي أعراض خاصة بشأن حساسية الصدر والربو مهما كانت بسيطة، هي دائما خطيرة.
  • يمكن أن تكون الأعراض البسيطة الظاهرة على الطفل في أى وقت مهددة للحياة.
  • يمكن أن يؤدي الربو الضعيف في حالة عدم الاهتمام به أو عدم ملاحظته إلى الوصول إلى غرفة الطوارئ.
  • يجب أن يتلقى الطفل المصاب بالربو العلاج المناسب في الوقت المناسب.
  • يختلف علاج مريض حساسية الصدر باختلاف الأعراض.

طريقة التعامل مع الربو في مرحلة الطفولة :

  1. الإغاثة السريعة: عند ظهور أى أعراض على الطفل، أو الشك بوجود هذا المرض يجب الإسراع إلى الطبيب للتأكد وأخذ العلاج اللازم مثل جهاز استنشاق، والاحتفاظ بالجهاز مع الطفل في جميع الأوقات.
  2. السيطرة على المدى الطويل: يؤخذ هذا العلاج يوميا لتنفيذ انتكاسات الربو، حيث يوصف لبعض الأطفال من أجل علاج الجزء الهادئ من حساسية الصدر لعدم تطور الحالة للأسوأ.
  3. يمكن لطفلك أن يأخذ كلا الدواءين لضمان وصول العلاج اللازم إلى الرئتين،من خلال استخدام البخاخات أو آلة الأنابيب الضاغطة والتي يوجد بها قناع.

في بعض الحالات، عند اهتمام الأسرة بالطفل المصاب واعطاء العلاج باستمرار، يمكن أن يشفى الطفل من المرض مع تقدمه في العمر، أو تقل النوبات ويتم السيطرة عليه.
ويلاحظ أن علاج الربو على المدى الطويل يمكن أن يؤثر بالسلب على نمو الطفل، ولكن حياته تعد في المقام الأول، فيجب أن يتناوله.

طرق علاج حساسية الصدر والربو :

  • عن طريق تناول الأدوية.
  • استخدام طلقات الحساسية، حيث يكون عن طريق العلاج المناعي تحت الجلد.
  • تناول أقراص يصفها الطبيب ويطلق عليها (العلاج المناعي عن طريق الفم).
  • يجب إحداث بعض التغييرات في روتين المنزل لتناسب حالة الطفل.

حساسية الصدر عند الأطفال

قد يعجبك

عن الكاتب

Esraa El-daly

Esraa El-daly

إسراء الدالي.. مديرة موقع سالوبيت

اترك تعليقك