الولادة

ما حجم الرحم بعد الولادة ومتى يعود لوضعه بعد الولادة؟

بعد مرور المرأة بمرحلة الولادة يطرأ على الجسم بعض التغيرات بشكل عام، ويتغير حجم الرحم بعد الولادة بشكل خاص، خاصة إن كانت الولادة طبيعية، فيؤثر ذلك على شكل الرحم، وكذلك المهبل لأنه يتمدد حتى يسمح بمرور الطفل من خلاله، الأمر الذي يؤدي إلى تغير شكله في المستقبل، لا سيما وأنه يصبح أكثر اتساعاً وجفافاً، تابعي معنا هذا المقال لتعرفي كيف يتغير حجم الرحم بعد الولادة بالإضافة لبعض المعلومات الهامة.

أسباب تغير شكل الرحم بعد الولادة

هناك بعض التغيرات التي تطرأ على شكل الرحم خلال الحمل منها تأثره بالهرمونات التي تجعله أكثر حساسية تجاه المنبهات، كما تجعله يقوم بعدد من الانقباضات والتقلصات، وتستمر التغيرات حتى حدوث عملية المخاض أو الولادة الطبيعية، وهذه التغيرات ترجع لبعض العوامل ومنها:

  • تمدد عنق الرحم استعداداً لخروج الجنين.
  • ترقق أنسجة الرحم استعداداً للولادة.
  • انتقال الجنين من الرحم إلى فتحة المهبل والتي تسبب تغيرات كبيرة في شكل الرحم والمهبل.
  • اضطرار الطبيب في بعض الأحيان لعمل فتحة جراحية بين فتحتي الشرج والمهبل حتى يساعد في خروج الجنين، وتسمى هذه العملية بشق العجان، والتي تسبب الألم للمرأة.

توسع الرحم بعد الولادة

هناك تغيرات طبيعية تحدث في الرحم بعد الولادة وهي تمدد عضلات الرحم بشكل كبير من أجل خروج الطفل عبر فتحة المهبل، وبذلك تتسع منطقة الرحم وتتمزق الأربطة بسبب خروج رأس الجنين من المهبل، وتتسع فتحة المهبل تدريجياً لتصبح مرنة ومرتخية، مما يؤدي إلى زرقان جلد المهبل وظهور بعض الكدمات في فترة ما بعد الولادة مباشرة ويعتبر هذا أمر طبيعي وذلك من تأثير الولادة والطلق هذا بالاضافة إلى الجفاف الذي يصيب الرحم.

فور ولادة الطفل يحدث انكماش للرحم بسبب شدة التقلصات والانقباضات التي كان تعرض لها قبل المخاض، حيث يتم فصل المشيمة عن جدار الرحم بسبب ضغط ألياف الرحم خلال الولادة.

قد يهمك أيضاً: كيفية العناية بالمهبل بعد الولادة الطبيعية

حجم الرحم بعد الولادة

بالتأكيد يتغير حجم الرحم بعد الولادة مباشرة نتيجة العوامل التي ذكرناها، وما مر به خلال فترة الحمل والولادة، وفي أغلب الأحيان قد يصل وزن الرحم وزن الرحم بعد الولادة إلى 1000 جرام تقريباً، ولكن يقل وزنه تدريجياً خلال التعافي حتى يصل بالنهاية إلى 57 جرام تقريباً، وقد يستغرق الأمر قرابة 6 أسابيع ليصل الرحم إلى هذا الحجم.

قد يهمك أيضاً: أطعمة تساعد على تنظيف الرحم

مراحل تغير شكل وحجم الرحم بعد الولادة

  • بعد أول يومين من الولادة تشعرين ببطنك وكأنها مازالت منتفخة وذلك لأن الجزء العلوي من الرحم مازال كبير الحجم.
  • في خلال أسبوع يقل وزن الرحم إلى نصف وزنه بعد الولادة.
  • بعد أسبوعين يقل وزن الرحم بصورة أكبر، ويستمر بالارتفاع حتى يعود إلى منطقة الحوض، لكنها ليست النهاية.
  • ففي نهاية الأمر ينكمش الرحم حتى يعود إلى وزنه الطبيعي قبل الولادة والذي يمكن أن يزن من 50 إلى 100 جراماً فقط.

ومع ممارسة الرياضة بشكل منتظم خاصة تمارين البطن سوف يعود شكل البطن الخارجي إلى مظهره الطبيعي.

متى يرتفع عنق الرحم بعد الولادة ؟

لا تقلقي سوف يبدأ عنق الرحم بالارتفاع مرة أخرى بعد الولادة تدريجياً، فبحلول نهاية الأسبوع الأول يكون الرحم قد ارتفع وبدأ بالانغلاق، فلا يمكن إدخال جسم بحجم الإصبع بداخله، ويستمر الأمر إلى أن يغلق ويعود لطبيعته بعد 6 أسابيع من الولادة.

كيف اعرف ان الرحم رجع مكانه بعد الولادة الطبيعية

في الغالب ستعرفي أن الرحم عاد إلى مكانه مع انخفاض حجم البطن الخاص بك وعودته إلى حجمه قبل الحمل، كما أن توقف نزول دم النفاس، ربما يكون دليلاً على عودة الرحم إلى مكانه مرة أخرى.

قد يهمك أيضاً: فترة النفاس ما بين المفروض والمحظور

والآن وفي نهاية مقالنا عن تغير حجم الرحم بعد الولادة ومتى يعود إلى طبيعته، تذكري أن رحمك قد استغرق شهوراً ليصل لهذه المرحلة، وهذا يعني أنه سيحتاج إلى بعض الوقت ليعود إلى طبيعته، لذا تحلي بالصبر واستمعي إلى تعليمات طبيبك، لتتعافي سريعا، مع تمنياتنا لك بدوام الصحة والعافية.

Sara Samy

دائما اهتم بكل التفاصيل التي تهم المرأة والطفل والأمومة والأسرة لذلك ابحث باستمرار عما يخص تلك الفئات لأستفيد بها واُفيد بها الاخرين .
قد يعجبك أيضا
المصادر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى