بيبي جديد

ضعف السمع في أذن واحدة عند الأطفال

تعد مشكلة ضعف السمع في أذن واحدة عند الأطفال من المشاكل المنتشرة في الفترة الأخيرة، وتكون لأسباب عديدة إما أسباب وراثية أو إصابات في أذن واحدة، وبرغم إمكانية السمع من الأذن الأخرى إلا أن هذه المشكلة تؤدي إلى فقدان التوازن في بعض الأحيان وعدم الثبات، وقد تؤثر بالتدريج على الأذن السليمة في حالة تجاهل هذه المشكلة لدى الأطفال.

ضعف السمع في أذن واحدة عند الأطفال

ضعف السمع في أذن واحدة عند الأطفال

الإعتماد على أذن واحدة فقط في حالة ضعف السمع في أذن واحدة عند الأطفال يؤدي إلى بعض المشكلات، فهو لا يعمل فقط على فقدان توازن السمع بين الأذنين بل أيضاً يجعل من الصعب تحديد مكان الأصوات بشكل واضح، وسماع المحادثات على مسافة بعيدة وتميزها في الأجواء الصاخبة.

مقالات ذات صلة

أعراض ضعف السمع في أذن واحدة عند الأطفال

 يتم تحديد وجود ضعف السمع في أذن واحدة عند الأطفال عن طريق مراقبة النشاط السمعي لديهم، وفي حالة الشك بوجود تلك الحالة يجب استشارة الأخصائي، ومن الأعراض التي توضح هذه المشكلة:

  • الشعور بالدوار وعدم الإتزان أحياناً خاصةً عند التعرض لصوت عالي.
  • صعوبة إمكانية تحديد الأصوات على مسافة بعيدة، خاصةً المحادثات الطويلة أو الأصوات الخارجية عن المجال المحيط حول الطفل.
  • الإصابة بالطنين في الأذن بشكل مستمر لعدم توازن السمع بين الأذنيين.
  • تبرز هذه المشكلة أكثر في الأجواء الصاخبة، فيصعب عندها التمييز بين الأصوات بشكل واضح.
  • تركيز السمع في أذن واحدة يعمل على الشعور بالصداع بشكل مستمر خاصةً في الليل.
  • عدم إمكانية تحديد إتجاه الأصوات خاصةً في طرق سير السيارات، لأن ذلك يعتمد على وجود خاصية السمع في الأذنين.

أسباب ضعف السمع في أذن واحدة

تختلف أسباب ضعف السمع في أذن واحدة عند الأطفال فبعضها قد يكون منذ الولادة وبسبب عوامل وراثية، أو حتى بسبب الإصابة لبعض الأمراض التي تكون هذه المشكلة نتيجة لها، ونذكر من هذه الأسباب:

  • التعرض للأصوات الصاخبة والتواجد في هذا النوع من الضوضاء بشكل مستمر.
  • قد تكون المشكلة فقط بسبب تراكم الشمع في أذن واحدة فتعمل على إنسدادها.
  • الإصابة بأحد أنواع الأورام كالعصب الصوتي والذي يؤثر على السمع في إحدى الأذنيين أو كلاهما، ويعمل على الضغط على العصب الصوتي.
  • متلازمة راي وهي من الأمراض التي قد تكون نادرة وغالباً تظهر في الأطفال، وتؤدي إلى فقدان السمع في أذن واحدة.
  • يرجع في بعض الأحيان إلى أسباب وراثية وتبدأ ظهورها منذ الولادة.
  • حدوث ثقب أو تمزق في طبلة الأذن فيعمل على التأثير على السمع بشكل كلي أو جزئي.
  • وجود سوائل خلف طبلة الأذن عند الأطفال تعمل على ضعف السمع والتأثير عليه في جانب واحد.
  • في بعض الحالات قد يكون نتيجة لتناول بعض الأدوية بجرعات كبيرة.
  • وجود جسم غريب أو سوائل داخل أحد الأذنيين.

علاج ضعف السمع في أذن واحدة

قد لا يهتم البعض بضعف السمع في أذن واحدة عند الأطفال نظراً لأن بإستطاعتهم السمع ولو كان من جانب واحد فقط، ولكن تكمن المشكلة هنا أن المضاعفات في تلك الحالة وعدم الإهتمام بها مبكراً يؤدي إلى الصمم الكلي في كلتا الأذنيين، ومن طرق العلاج لتلك الحالة:

  • إذا كان السبب هو إصابة في الأذن أو بسبب ورم فيها فيكون العلاج عن طريق إجراء جراحة لإزالة هذا الورم.
  • في بعض الحالات كالعدوى تكون المضادات الحيوية هي العلاج الأنسب لذلك.
  • في حالة الالتهابات أو الورم الجزئي يكون ستيرويدات هو الأفضل للحد منها.
  • اللجوء الى السماعة الرقمية يساعد في تحسين السمع في الأذن الأخرى المصابة بالصمم.

نتمنى لطفلك الصحة والعافية ♡

قد يعجبك أيضا

Nour Mohamed

اسمي نور أي المعرفة فأنا عاشقة لكتابة كل ما هو جديد عن المرأة والطفل، ولأنني جزء من مجتمع السيدات أفهم وأعي جيدا كل ما تعاني منه المرأة و كل ما يقلقها أو يهمها في مراحل حياتها المختلفة، واكشف لها عن كل ما هو مفيد في مقالاتي يسعدني زيارتكم لمقالاتي على هذا الموقع المميز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى