بيبي جديد طفلي يكبر

ضعف النظر عند طفلي كيف أكتشفه باكراً؟

ضعف النظر عند الأطفال
Esraa El-daly
كتبت بواسطة Esraa El-daly

أنتي كأم تراقبين طفلك في كل شىء، أكله شربه نومه وتطور سلوكه وكلامه، لكن هناك أمراً هاماً يجب ألا تغفلي عنه وهو “نظره”،
فإكتشافك لوجود المشكلة باكراً قد يقضي عليها أو يحد من خطورتها على أقل تقدير.
دعينا نتفق أولاً أن التاريخ المرضي للعائلة له عامل كبير إذ تزداد فرصة الإصابة بضعف النظر ومشاكل الإبصار إذا كان أحد الوالدين أو الإثنين مصاب بمشاكل في النظر والإبصار، وفي هذه الحالة يستلزم الكشف المبكر على الطفل قبل سن المدرسة.
أما إذا كان غير ذلك، فهناك عدة أعراض وعلامات تعرفين بها أن طفلك يعاني من مشاكل في الأبصار، سالوبيت سيعرض عليكِ ضعف النظر عند الأطفال وعلاماته.

ضعف النظر عند الأطفال وعلاماته:

كيف أعرف أن طفلي حديث الولادة ضعيف النظر؟

نظر طفلك الرضيع يكون غير مكتمل الرؤية في السنة الأولى من عمره، لكن للأطفال الرضع بعض العلامات يمكن عن طريقها تحديد ما إذا كان الطفل يعاني من مشكلة في البصر أم لا وعند وجود إحدى هذه الأعراض على طفلك فعليك أن تتوجهي إلى طبيب مختص لإرشادك إلى طرق العلاج الصحيحة:

  • يكون غير قادر على تحريك عينيه في الضوء.
  • الإنزعاج عند تغيير إضاءة المكان.
  • لديه تورم في الجفون.
  • تدلي إحدى الجفون عن الآخر.
  • حدوث حوَل لإحدى العينين أو كليهما.
  • فرك العينين بإستمرار.
  • ارتجاف في العين.
  • إمالة رأسه عند النظر على الأشياء.
  • الدموع الزائدة حتى وإن لم يكن يبكي.
  • التحديق الزائد بعينيه.
  • الإختلاف في حجم العينين.

علامات توضح أن طفلك الأكبر سناً ضعيف النظر:

تستمر نفس أعراض ضعف الإبصار عند حديثي الولادة مع الأطفال الأكبر سناً، لكن مع الوقت تزداد الأعراض وتصبح أوضح وأكثر دقة؛
والآن أصبح اكتشاف هذه المشكلة أسهل من مرحلة حديثي الولادة، وأهم هذه الأعراض نقدمها لكِ الآن:

  • الجلوس قريباً جداً من شاشة التلفزيون.
  • الشكوى الدائمة من الصداع.
  • الشكوى من إجهاد عينيه.
  • تضييق العينين بصورة جزئية عند النظر للأشياء من بعيد.
  • عبوس الجبين.
  • الرؤية بشكل أفضل في فترة النهار عن الليل.
  • عدم القدرة على التمييز بين الألوان.
  • صعوبة التعرف على الوجوه والأشياء.

إليكِ نصائح هامة للحفاظ على نظر الطفل وعيونه :

  • الاهتمام بنظافة عينيه:

فقد تلاحظين في الشهور الأولى من عمره بمادة بيضاء تفرز من زاوية عينه فعليكِ بتنظيفها دائماً من خلال استخدام قطنة صغيرة مبللة بماء دافئ.

  • إبعاده عن مسببات حساسية وتهيج العينين:

تلوث البيئة قد يؤدي إلى تهيج وتحسس عيني طفلك وقد تسبب مشاكل تبقى مع طفلك بقية حياته،
لذلك ابعدي طفلك عن هذه الملوثات البيئية قدر المستطاع.

  • تناول الطعام الصحي :

يساعد النظام الغذائي المتوازن، وحصول الطفل على المعادن والفيتامينات المطلوبة على نمو الحواس بالشكل المطلوب ومن بينها العينين.

قد يعجبك

عن الكاتب

Esraa El-daly

Esraa El-daly

إسراء الدالي.. مديرة موقع سالوبيت

1 تعليق

اترك تعليقك