طفلي يكبر

طفلي أناني: كيف أتخلص من هذا السلوك

طفلي أناني
Elham Farag
كتبت بواسطة Elham Farag

طفلي أناني ويرفض مشاركة أغراضه مع غيره ،بل قد يصل الأمر إلى ضربهم وتعنيفهم حينما يطلبون منه مشاركتهم لأغراضه.. هل هذا سلوك صحيح ؟! وكيف أجعل طفلى يتخلص من صفة الأنانية ؟

عزيزتى الأم لا شك أن الأنانية من الصفات الغير حميدة التى تزعج الكثير مننا وتتسبب فى إحراجنا أمام الآخرين..
لذا أختار موقع سالوبيت هذا الموضوع ليوضح لكِ كل شئ عن تلك المشكلة بداية من أسبابها حتى طرق علاجها .

كيف أعرف أن طفلي أناني ؟

الطفل الأناني يتركز اهتمامه حول مصالحه ورغباته ، فتكون مصالحه وإشباع حاجته هى محور حياته ، ويرغب في تنفيذ تلك المصالح حتى لو كان ذلك على حساب راحة الآخرين.

وتبدأ تلك المشكلة في الظهور في المراحل المبكرة وتزول إذا تعاملنا معها بطريقة صحيحة .

لعلكِ سألتى نفسك هذا السؤال من قبل كيف أعرف أن طفلى أناني ؟ وما هى السمات التى تميز الطفل الأناني عن غيره ؟

عزيزتى الأم الطفل الأنانى يحتفظ بكل أغراضه كالحلويات والألعاب ويرفض مشاركتها مع الآخرين،وقد يلجأ إلى التصرف بعنف مع الأطفال حين يطلبون منه مشاركتهم لأغراضه، يحب أن يكون محور اهتمام الجميع ويسعي للفت الأنتباه إليه .
فإذا لاحظتى تلك السمات فعليكِ البحث عن الاسباب التى دفعته لهذا.

لماذا طفلي أناني ؟

الأم التى تلاحظ أن طفلها أناني تسأل نفسها (ما هى الأسباب التى تدفع طفلى ليصبح أناني هكذا) ؟..إليك الإجابة:

المبالغة في التدليل :

غالبًا تدليل الأسرة الزائد للطفل وخاصة الطفل الأول قد يفسد الطفل على عكس ما يتوقعه الآباء والأمهات..
فتلبية طلبات الطفل جميعها والتدليل الزائد دون مشاركة الطفل فى ما وراء الكواليس ،وما تمر به العائلة ماديًا ، كل ذلك يجعل الطفل يرغب في تنفيذ طلباته دون أى أعذار أو مبررات .

الحماية المبالغ فيها للطفل :

من أحد الأخطاء التى تقع فيها الأسرة أيضًا ، هى حماية الطفل المبالغ فيها وإبعاده عن أى مواقف مزعجة..
فذلك يجعل الطفل غير قادر على تحمل المسئولية ،ولا يجيد التصرف في المواقف التى تحتاج منه الأعتماد على نفسه فقط .

انعدام ثقة الطفل بنفسه :

شعور الطفل بعدم ثقته يدفعه إلى أن يتصرف وكأنه يعيش وحده فى هذا العالم ، فيشعر بالقسوة تجاه المجتمع وأصدقائه ومن حوله،فيبدأ شعوره بالأنانية والأهتمام بمصالحه فقط دون النظر لمصالح الآخرين .

عدم تحمل الطفل للمسئولية :

فإن الأطفال الذين لا يتحملون الإحباطات والمواقف المزعجة التى يتعرضون لها، والذين يريدون الشيء الذي يريدونه عندما يريدونه، هؤلاء الأطفال أكثر الأطفال عرضة للأنانية فهم لا يستطيعون تحمل المسئولية ولا الوفاء بكلمتهم .

الشعور بالإهمال :

حينما يشعر الطفل بالإهمال وعدم الأهتمام، يلجأ للتمتع بممتلكاته والاحتفاظ بها لتعويض هذا الشعور.

 

طفلي أناني

 

 

علاج الأنانية عند الطفل :

إليكِ عزيزتى الأم بعض الطرق التى ستساعدك في التخلص من تلك المشكلة :

تعليم الطفل احترام الآخرين :

علينا زرع احترام الآخرين فى نفس الطفل من خلال احترام غيره عند التحدث وعند اللعب ،
فعليه احترام دور غيره فى اللعب وألا يتخطى حدود الآخرين .

زرع ثقة الطفل بنفسه:

عدم ثقة الطفل بنفسه تدفعه للتصرف بأنانية ، فعلينا تشجيع الطفل لتقبل نفسه ولأن يحب نفسه
وأيضًا توفير الأمان والأهتمام بهم دون مبالغة .

تعليم الطفل الاهتمام بالآخرين:

سيتعلم طفلك ذلك من خلالك ، فكن قدوة لهم فحينما يهتم الآباء والأمهات بالآخرين ذلك يجعل الطفل يتصرف بالمثل.
فعلي الطفل أن يشعر بأن جزء من سعادتنا تتمثل في سعادة غيرنا والاهتمام بهم .

مدح الطفل وتشجيعه :

يمكننا مدح الطفل وتشجيعه حينما لا يتصرف بأنانية ، فذلك سيعزز لديه عدم التصرف بأنانية ويشجعه على التخلص من الأنانية .

توضيح سلبيات الأنانية للطفل:

علينا توضيح تأثير هذا السلوك السلبى على علاقتنا بالآخرين ، وكم هو بغيض ذلك السلوك فسينصرف الجميع عننا ، كما أنه منافى لتعاليم ديننا .

زرع القيم الحميدة:

من الوسائل المستخدمة لزرع القيم الحميدة فى نفوس الأطفال هى قراءة القصص لهم التى تحمل القيم الجميلة وتبغض القيم الغير حميدة ، فقد نستخدمها لبغض الأنانية .

تعويد الطفل على تحمل المسئولية :

ولأن إحدى الأسباب التى تدفع الطفل للتعامل بأنانية هى عدم تحمل المسئولية..
لذا يتوجب علينا تعليمهم الأهتمام بالآخرين وتحمل المسئولية بأن نوكل لهم بعض المهام على حسب عمرهم كتنظيف غرفته ، و ترتيب أدواته أو العناية بحيوان أليف .

 

وفي النهاية… اعلمي سيدتي أن الأنانية من الصفات التي سهل زرعها في الطفل ببعض التصرفات وسهل سلبها منه كلما كان سنه مازال صغيراً..

دمتِ بألف خير أنتِ وطفلكِ..

عن الكاتب

Elham Farag

Elham Farag

إلهام فرج.. حاصلة على ليسانس آداب وتربية.. مترجمة وأحب القراءة خاصة فى مجال الطفل وصحة المرأة وجمالها... متزوجة وأم لطفلة

اترك تعليقك