تربية وتعديل سلوك طفلي يكبر

طرق عقاب الطفل بعمر 4 سنوات

عقاب الطفل بعمر 4 سنوات
Avatar
كتبت بواسطة Sara Samy

في بداية عمر 4 سنوات يكون الطفل مفعماً بالحيوية والطاقة والفضول، حيث أنه في هذا العمر يكون لديه رغبة قوية في اختيار بيئته واستكشاف ما حوله بدون اعتبارات كبيرة لشروط الأمان، ويتيمز هذا العمر بالتقلبات العاطفية والتي تعتبر تحدياً للطفل كل يوم.
في هذا العمر تبدأ رغبة الإستقلالية للطفل، ويمكن أن يسيء التصرف في بعض المواقف التي يمكن أن يمر بها.
تختلف الطرق التي يمكن توجيه الطفل بها للتصرف الصحيح، لأن هذه الفترة تعتبر من الفترات الحرجة والتي يتأثر بها الطفل نفسياً في حالة استخدام الطرق غير الصحيحة أو غير مناسبة لعمره،
لذلك يجب اتباع الثواب والعقاب وذلك لتحفيز تصرف الطفل السليم، ويجب الإنتباه إلى نوع العقاب المُتبع بحيث أن لا تكون مؤذية وتجلب آثار سلبية بدلاً من النتيجة المرجوة،
سنتحدث عن طرق عقاب الطفل بعمر 4 سنوات في السطور التالية.

طرق عقاب الطفل بعمر 4 سنوات :

يجب الإتفاق على أن إستخدام العقاب السلبي مثل الضرب والأذى النفسي والجسدي هو غير مجدي تماماً،
لأن ما يجب أن يعرفه الوالدين هو أن الطفل لا يتصرف بطريقة مقصودة؛
ومن خلال الطرق البديلة في العقاب يمكن للأم توصيل الطفل إلى التصرف السليم من خلال:

  • النظر للطفل:

من خلال النظر مباشرة إلى عين الطفل بحدة وقوة، وبهذه النظرة تؤكد للطفل أن ما يفعله خاطيء ويجب التراجع عنه.

  • محاورة الطفل:

إستخدام اسلوب الحوار مع الطفل والتحدث معه بصوت هادئ وحازم من خلال تقييم خطؤه وتوجيهه للسلوك السليم وأسباب وعواقب التصرف السيء.

  • غرفة العقاب أو كرسي العقاب:

إن أخطأ الطفل فأنه يمكن للوالدين إتباع اسلوب غرفة العقاب المنفرد فيتم إدخال الطفل إلى غرفة العقاب أو على كرسي العقاب لفترة زمنية معينة ومنعه من الخروج أو النزول من على الكرسي حتى إنتهاء مدة العقاب, وإن قرر الطفل النزول من الكرسي أو الخروج من الغرفة يتم زيادة مدة العقاب.

  • الحرمان:

استخدام اسلوب الحرمان من الأشياء المحببة للطفل،
من خلال حرمانه من اللعبة التي يفضلها أو من ممارسة نشاط يفضل القيام به أو الخروج في مشوار محبب له.

  • المخاصمة والمقاطعة:

عند قيام الطفل بعمل خاطئ فيمكن اتباع اسلوب المخاصمة والمقاطعة وعدم التحدث مع الطفل وتجاهله حتى يتراجع الطفل عن الخطأ الذي يقوم به.

  • الابتعاد عن اسلوب المقارنة:

ابتعاد الطفل عن استخدام اسلوب المقارنة مع اخوته أو أي طفل آخر, وعدم التشهير بالطفل بتصرفه الخاطئ الذي

قام به حتى لا يتأثر نفسياً.

 

ومن خلال طرق العقاب هذه يمكن للطفل إتباع الاسلوب السليم لتجنب أساليب العقاب والتي لا تؤثر على نفسيته إنما هدفها هي تقييم تصرف الطفل؛
ويجب على الأم تذكير الطفل أن المعاقبة على تصرفه الخطأ وليس على سلوكه الكامل وفي نفس الوقت يجب على الأم إغمار الطفل بالحب والحنان حتى لا يتكون لديه السلوك العدواني لغيره.

 

المصدر.

عن الكاتب

Avatar

Sara Samy

دائما اهتم بكل التفاصيل التي تهم المرأة والطفل والأمومة والأسرة لذلك ابحث باستمرار عما يخص تلك الفئات لأستفيد بها واُفيد بها الاخرين .

اترك تعليقك