الصحة الجنسية

علاج التهابات المهبل لدى النساء

علاج التهابات المهبل لدى النساء
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

ما هو علاج التهابات المهبل لدى النساء؟
تعد التهابات المهبل مشكلة مزعجة تواجه كثيراً من السيدات وتسبب لهن الكثير من الأعراض المزعجة؛ خاصةً تلك الأنواع التي يصاحبها حكة وإفرازات كريهة الرائحة،
كما تشكل خطورةً على السيدة الحامل وتجعلها عرضةً للولادة المبكرة؛
يسلط سالوبيت الضوء على مشكلة التهابات المهبل لدى السيدات متناولاً أسبابها وطرق علاجها بالإضافة إلى تأثيرها على الحمل.

أنواع الاتهابات المهبلية :

يحدث التهاب المهبل وذلك بسبب إصابة أحد أعضاء الجهاز التناسلي بعدوى أو بالمبيضات، وهو عبارة عن عدة أنواع:

  • التهاب المهبل الجرثومي (Bacterial vaginosis): وهو أكثر أنواع الالتهابات المهبلية انتشاراً، ويحدث نتيجة وجود بكتيريا ضارة في المهبل؛ مما ينتج عنه اختلال في التواجد الطبيعي للبكتيريا الموجودة في المهبل فينتج عنه الإصابة بالتهابات وعدوى.
  • مرض المبيضة أو عدوى الخميرة المهبلية:(Candida – yeast infections)ويحدث هذا النوع من العدوى نتيجة تغير الظروف الطبيعية للمهبل فتنمو الفطريات خاصةً الكانديدا أو ما يعرف بالمُبيضات كما أنها لا تعتبر عدوى تنتقل عبر الاتصال الجنسي، وتحدث أيضاً في الأماكن الرطبة مثل الفم.
  • مرض المشعرات (Trichomoniasis): ينتقل هذا النوع من العدوى عن طريق الاتصال الجنسي، وتتسبب البخاخات المهبلية والصابون المعطر، والدش المهبلي في تهيج نسيج المهبل فينتج عنه هذا النوع من الالتهاب، وغياب الهرمونات وانقطاع الطمث يؤدي إلى ضعف جدار المهبل مسبباً الحرقان والحكة.
  • الكلاميديا أو المتدثرة (Chlamydia): وهي من أكثر الأمراض الجنسية شيوعاً وهي عدوى بكتيرية شبيه بالسيلان من حيث أعراضه وطريقة انتقاله كما أن أعراضه غير ظاهرة، كما أن الرجال والنساء المصابون بهذا النوع من العدوى يلاحظ أنهم لا يلاحظوا أعراض هذا المرض كما أنهم قد لا يكونوا مدركين أنهم مصابون بهذا المرض.
  • مرض المبيضة  (Candida -yeast infections): وهي أحد الأمراض التناسلية التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، من أعراضه الحكة والحرقان وتغييرات في الإفرازات المهبلية.

أسباب حدوث التهابات المهبل :

  1. التهاب المهبل البكتيرى: يحدث نتيجة النمو الزائد للبكتيريا الطبيعية الموجودة في المهبل.
  2. داء المشعرات: يحدث نتيجة الإصابة بالطفيليات التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي.
  3. عدوى الخميرة: تنتج من الفطريات التي تتواجد بشكلٍ طبيعي في المهبل وتسمى المُبيضات.
  4. ضمور المهبل: يحدث نتيجة تناقص مستوى هرمون الإستروجين بعد انقطاع الطمث.
  5. الاستخدام الخاطئ للدش والغسول المهبلي.
  6. ارتداء الملابس الداخلية دون تجفيف المنطقة التناسلية جيداً.
  7. عدم الاهتمام بنظافة المنطقة الحساسة.
  8. الإصابة ببعض البكتيريا المعدية أثناء الاتصال الجنسي.

أعراض التهابات المهبل :

  • تغير لون ورائحة وكمية الإفرازات المهبلية.
  • الشعور بتهيج وحكة في المهبل.
  • الشعور بألم وحرقان أثناء التبول.
  • الشعور بآلام حين ممارسة العلاقة الجنسية.
  • حدوث نزيف بعد ممارسة العلاقة الجنسية.
  • من الممكن أن يحدث نزيف مهبلي خفيف.
  • ظهور بعض القرح أو التكتلات في منطقة الفرج.
  • تهيج وألم حول منطقة الشرج.
  • في حالة العدوى الفطرية أو الفيروسية يصاحب ذلك إفرازات بيضاء شفافة ليست لها رائحة قوية.
  • في حالة وجود عدوى بكتيرية يصاحب ذلك وجود إفرازا غامقة اللون.
  • ألم في البطن.

مضاعفات التهاب المهبل :

غالباً لا توجد مضاعفات خطيرة لالتهابات المهبل غير أنه في حالة الحمل قد تؤدي إلى الولادة المبكرة أو ولادة أطفال بأوزان منخفضة.

هل الالتهابات في المهبل تمنع الحمل؟

أثبتت التحاليل والفحوصات أن التهابات المهبل تعيق وصول الحيوانات المنوية نحو البويضة وتمنع اختراقها أو حتى وصولها إلى الرحم، وهو ما يمنع حدوث حمل لذلك يجب علاج التهابات المهبل. كما أن التهاب المهبل يغير من طبيعة السوائل الطبيعية التي تتواجد داخل الرحم.
ومن أهم أنواع الالتهابات المهبلية التي تؤخر الحمل هي التهابات المهبل الناتجة عن الإصابة بالعدوى البكتيرية والفطريات؛
وذلك لأن الالتهاب الفطري لا يساعد على سير خطوات الجماع بشكلٍ طبيعي نتيجة للألم الحاد الذي تشعر بها المرأة، إلى جانب أن الفطريات المهبلية والميكروبات تتسبب في محاربة الحيوانات المنوية وبالتالي القضاء عليها قبل وصولها إلى الرحم؛
لذا ينصح بضرورة التوجه إلى الطبيب من أجل إجراء الفحص لمعرفة نوع الالتهاب أو العدوى ومن ثم وصف العلاج المناسب.

علاج التهابات المهبل لدى النساء :

يعتمد علاج التهابات المهبل و الفطريات بشكلٍ أساسي على استخدام كريمات موضعية مضادة للفطريات والبكتيريا أو تناول بعض المأكولات الغذائية لتعزز البيئة الحمضية للمهبل وتنشط البكتيريا الجيدة وتقضي على البكتيريا الضارة.
وهناك نوع من الأقراص المهبلية تسمى أمريزول ان” Amrizole N”  يتم تناولها مرة واحدة يومياً لمدة 10 أيام تحتوي على مضاد للبكتيريا والفطريات تساعد فهي في القضاء عليها.

نصائح من أجل الوقاية من التهابات المهبل :

  1. حاولي ارتداء الملابس الداخلية القطنية دائماً.
  2. حاولي تجفيف المنطقة الحساسة دوماً قبل ارتداء الملابس.
  3. حاولي عدم إدخال الماء بكثرة داخل المهبل.
  4. تجنبي الاستخدام الخاطئ للغسول المهبلي.
  5. يجب الحد من تناول السكريات أو الحبوب المكررة.
  6. أكثري من تناول الزبادي لأنه يحتوي على بكتيريا نافعة.
  7. استخدام شامبو لطيف على المنطقة الحساسة.
  8. الابتعاد عن تناول الدهون.
  9. حاولي أخذ وضعية الوقوف عند الاستحمام.
  10. إجراء فحص مهبلي واستشارة الطبيبة باستمرار.

 

والآن أخبرينا هل واجهتي مشكلة التهابات المهبل من قبل ؟ وكيف تعاملتي معها ؟

 

قد يعجبك

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك