بيبي جديد

كيفية علاج تحجر الثدي بعد الولادة

علاج تحجر الثدي بعد الولادة
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

حديثنا اليوم عن علاج تحجر الثدي بعد الولادة فعلى الرغم من الأهمية الكبيرة للرضاعة في تغذية الطفل وتنشئة جسده في مراحل عمره الأولى؛ إلا أنها فترة لا تخلو من بعض الآلام والمتاعب التي من شأنها أن تزعج الأم وتكدر صفو راحتها، ولعل تحجر الثدي بعد الولادة هو من أبرز تلك المتاعب خاصةً في الأيام الأولى بعد الولادة، فما هي أبعاد مشكلة تحجر الثدي وما هو حلها وكيف تتجنبين حدوثها؟ تابعي معنا هذا المقال.

ما هي ظاهرة تحجر الثدي؟

تحجر الثدي Engorged breasts هي مشكلة تظهر بعد الولادة في حال تراكم الحليب والدم في الثدي وعدم سحب الحليب منه والإنتظام في الرضاعة مما ينتج عنه تصلب الثدي وإحتقانه ويصاحب ذلك ثقلاً فيه مع الشعور بالآلام، وهي أحد علامات إمتلاء الثدي بالحليب من أجل تلبية إحتياجات الصغير؛

حيث يبدأ إنتاج هرمون البرولاكتين بعد الولادة بأيام وهو الهرمون المسؤول عن الرضاعة فيبدأ الحليب بالتجمع والتراكم وفي حالة عدم سحب الجنين منه يتكتل مشكلاً تحجرات لبنية.

انسداد مجرى الحليب

أحد أسباب تحجر الثدي هي وجود مشكلة ما تعمل على إنسداد مجرى الحليب وبالتالي منع الحليب من التدفق إلى خارج الثدي؛ مما ينتج عنه إمتلاء الثدي وتورمه وهذا قد يحدث بسبب أحد العوامل التالية:

  1. تيبس طبقة من الحليب على مجرى خروج الحليب.
  2. وجود طبقة جلدية على سطح الحلمة تعيق خروج الحليب وفي هذه الحالة من الممكن فتحها بإستخدام إبرة معقمة.
  3. دخول فطريات إلى مجرى الحليب فتكون سبباً في إنسداده.

علاج تحجر الثدي بعد الولادة

هناك عدة طرق يمكن إتباعها للحد من مشكلة تحجر الثدي؛ والحل الأساسي يكمن في تنظيم الرضاعة ومعدل السحب من حليب الثدي حتى لا يتراكم داخله مسبباً تكتلات وتجمعات لبنية تعمل على التسبب بآلام الثدي وإحتقانه، فيما يلي ندرج بعض النصائح من أجل علاج تحجر الثدي بعد الولادة:

  • يراعى عمل مساج بلطف للثدي بهدف تنشيط الدورة الدموية.
  • استخدمي فوطة مبللة بماء دافئ لعمل مساج الثدي من أجل تفكيك التكتلات اللبنية.
  • ارتدي حمالة صدرية واسعة ومريحة حتى لا تعوق تدفق اللبن بداخل الثدي فتحدث التكتلات.
  • يمكنك سحب اللبن الزائد من الثدي عن طريق مضخة يدوية أو “شفاط الثدي” لكن حذاري من السحب المفرط؛ فقد ينتج الثدي كميات حليب كبيرة وهو ما قد يفاقم المشكلة أكثر.
  • حاولي إرضاع طفلك كل ساعتين؛ فكلما زاد السحب من حليب الثدي كلما قلت فرصة تحجره.
  • احرصي على تدليك الثدي بزيت الزيتون فهو مضاد للإلتهابات.
  • تناولي ملعقتان أو أكثر من خل التفاح مع السلطة لتخفيف آلام إحتقان الثدي.
  • تناولي فصين ثوم أو أكثر إذا كان حجم الألم كبيراً؛ فهو مضاد حيوي طبيعي للإلتهاب ويعمل على قتل الفطريات.
  • ضعي ورقة كرنب باردة على ثديك في حمالة الصدر سوف تعمل على تفكيك تكتلات الحليب والتخفيف من حدة الألم.

  • حاولي جعل مدة كل رضعة لا تقل عن 20 دقيقة لضمان خلو الثدي من اللبن.
  • احرصي على تعقيم الثديين عقب كل رضعة بالخل الأبيض من أجل حمايتها من الفطريات، خففيه بالماء إذا كان لاسعاً.
  • أرضعي طفلك بالتبادل من كلا الثديين؛ فالرضاعة من ثدي واحد ستعمل على تحجير الثدي الثاني بسبب تجمع الحليب فيه.

في النهاية بالرغم من وجود بعض الصعوبات في الرضاعة الطبيعية؛ إلا أنها تبقى خير وسيلة تغذية لصغيرك لا بأس ببعض التضحية في البداية في سبيل حصول طفلك على تغذية صحية وجسد قوي.

جعله الله في ميزان حسناتك♡

قد يعجبك

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك