طفلي يكبر

فوائد الزبادى للأطفال ولكن احذري الأضرار!

الزبادي هذه الوجبة الأكثر شهرة حول العالم ولا يختلف أحد على أهميته ودوره، حيث أنه لا يقل أهمية عن الألبان، ولهذا كان من المهم أن نطلعك عزيزتي الأم على فوائد الزبادى للأطفال ومدى تأثيره على صحتهم، هذا بالإضافة للكمية المسموح بها لطفلك، فاحرصي على متابعتنا.

فوائد الزبادى للأطفال

بالطبع يُعتبر الزبادي أحد أهم المصادر الغنية بالكالسيوم، كما أنه له العديد من الفوائد الهامة الأخرى، والتي قد تؤثر على طفلك بصورة كبيرة، حيث يتميز الزبادي بقدرته على:

تحسين صحة الجهاز الهضمي

تقوم البكتيريا النافعة الموجودة فى الزبادي بالقضاء على البكتيريا الضارة الموجودة فى الجهاز الهضمى، مما يؤدي إلى تحسين أداؤه، وينعكس ذلك على صحة الجسم.

والزبادي غني بمضادات البروبيوتيك المهمة للصحة، فهو يمنع تراكم البكتيريا والفطريات المسببة للمغص والإسهال والإمساك والقئ. ويُعتبر الزبادي مليناً ومنشطاً لعمل المعدة والأمعاء، ولهذا السبب يمكن أن يساعد الزبادي في حل مشاكل عسر الهضم والإمساك، ويعتبر هذا الأمر أحد أهم فوائد الزبادى للأطفال بمختلف أعمارهم.

مهم لصحة العظام

يقلل الزبادي من فرص إصابة الطفل بهشاشة العظام أو ليونة العظام، كما أن نسبة الدهون الموجودة في الزبادي تعزز من نمو عظام رأس الطفل. ويحتوي الزبادي على حمض اللبنيك المسئول عن حماية الأسنان من التسوس والحفاظ على صحة اللثة.

غني بالعناصر الهامة

يُعتبر الزبادي من العناصر الغنية بالبروتين، لذا فإنه مهم جداً لنمو الطفل وتغذيته، كما يحتوي الزبادي على نسبة من الحديد، والتي قد تمنع إصابة الطفل بالأنيميا في حالة تم دمجه مع حليب الأم.

قد يهمك أيضاً: أهمية البروتين للأطفال وأهم الأطعمة الغنية به

أضرار الزبادي للأطفال

يمكن أن يدخل الزبادي كجزء من النظام الغذائي للطفل بعمر 6 أشهر سواء كان كامل الدسم أو منزوع الدسم؛ وهذا هو الوقت الذي قد يبدأ فيه الأطفال بتناول الأطعمة الصلبة، ولا ينصح بتناوله إطلاقاً قبل ذلك، لأن الطفل لا يستطيع التعامل معه أو هضمه، وقد يسبب تناول الزبادي عدداً من الأضرار أهمها:

التأثير على هرمونات النمو

بالرغم من أن أغلب الشركات المتواجدة حاليا في الأسواق تعمل على عدم إضافة أية هرمونات للزبادي، إلا أن بعض الشركات لا تزال تستخدم الطرق القديمة، مما يعني أن هناك احتمالية من أن تؤثر هذه الهرمونات على نمو الطفل، وبالتالي تجعله يبلغ بصورة أسرع، بل وقد تؤثر على الهرمونات الموجودة بجسمه كذلك.

الحساسية

قد يعاني بعض الأطفال من الحساسية تجاه الزبادي بسبب عنصر اللاكتوز الموجود به، وهذا يعني أن الطفل سيكون أكثر عرضة للإصابة بالانتفاخات، والغثيان، والإسهال، وآلام المعدة.

قد يهمك أيضاً: حساسية اللاكتوز عند الرضع

احتمالية زيادة الوزن

قد تحتوي بعض أنواع الزبادي على كميات أعلى من الدهون مقارنة بالأنواع الأخرى، مما يعني زيادة نسبة الدهون التي قد يتناولها طفلك، ومع زيادة نسبة الدهون قد يصاب الطفل بزيادة الوزن على المدى البعيد، لذا من المهم جداً اختيار الأنواع الخالية من الدهون والتي تتميز بانخفاض سعراتها الحيوية لتحمي طفلك.

كم علبة زبادي فى اليوم للطفل ؟

ينصح بألا يزيد مقدار الزبادي الذي يتناوله الطفل الذي يبلغ من العمر 8 إلى 12 شهر عن ربع (1/4) كوب من الزبادي، بينما يمكن للأطفال الأكبر عمراً ويتراوح عمرهم ما بين 12 إلى 24 شهر أن يتناولوا ثلث (1/3) كوب من الزبادي يومياً.

وتوصي جمعية القلب الأمريكية بعدم الاستهلاك الزائد للزبادى حتى لا تزيد نسبة السكر التى يحتاجها الطفل يومياً، فالأطفال الذين يترواح أعمارهم بين 4 إلى 8 سنوات يجب ألا يزيد استهلاكهم للسكر عن 3 ملاعق صغيرة أي ما يعادل 12.5 جرام من السكر، فى حين أن جمعية القلب الأمريكية أقرت أن المراهقين يمكن أن يتناولوا من 5 إلى 8 ملاعق صغيرة أي ما يقارب 25 إلى 40 جرام، ومن المعروف أن كوب الزبادي قد يحتوي على 26 جرام من السكر.

والآن وقد وصلت معنا لنهاية مقالنا بعد أن تعرفت على فوائد الزبادى للأطفال وتأثيره على صحتهم، دعينا نذكرك أنه من المهم تغذية الطفل باعتدال للاستفادة من الفوائد المتعددة للزبادي، وتجنب الأضرار التي قد تنتج عنه، ولأننا نعلم أنك تهتمين بطفلك بصورة كبيرة دعينا نقدم لك مقال فطار صحى وسريع لطفلك ب 21 وصفة حتى تقدمي لطفلك ما يحتاج إليه جسمه دون أن تضري به.

هل الزبادي يعتبر وجبة للطفل ؟

نعم يُعتبر الزبادي أحد الوجبات التي يمكن تقديمها للطفل بمجرد أن يبدأ بتناول الأطعمة الصلبة، ولكن بمقدار معين، ولا يجب أن تزيد الكمية حتى لا تسبب خطراً على صحة الطفل.

هل الزبادي بالعسل للرضع مفيد؟

قد يمثل الزبادي بالعسل خطراً كبيراً على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة، حيث يمكن أن يتسبب العسل في حدوث تسمم غذائي لدى هؤلاء الأطفال.

ما هو افضل نوع زبادي للأطفال ؟

يمكنك اختيار الزبادي الخالي من السكر قليل السعرات والدهون، كما يمكن اختيار الزبادي اليوناني لتقديمه لطفلك، وذلك لأن هذا النوع من الزبادي يحتوي على كميات أقل من السكر، وقد يؤثر السكر على صحة طفلك.

قد يعجبك أيضا
المصادر

Mariam Salama

حاصلة على ليسانس أداب ومتزوجة وام لطفلة واعمل في المجال التطوعي منذ سنوات & وشاركت في العديد من المبادرات والحملات التوعوية والتثقيفية ..واهتم بالتعليم والتدريس للأطفال واعشق القراءة والسفر .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى