سنة أولى بابا

كيف يكون الأب صديق لطفله؟

كيف يكون الأب صديق لطفله؟
Avatar
كتبت بواسطة Mohamed Elaqbawi

كيف يكون الأب صديق لطفله؟ يجب أن يتبع الآباء سياسة صداقة أطفالهم من بداية نشأتهم حيث يقدر من خلالها زرع فيه الأخلاقيات الكريمة التي يحب أن يراها فيه، حيث أن الأطفال من صغرهم يكون الأب لهم بمثابة قدوة لهم لذلك يجب على الأب تنمية تلك الجزئية داخل أبنه من خلال الصداقة.

كيف يكون الأب صديق لطفله؟

صداقة الأب مع طفله تساعد على توطيد العلاقة الأسرية لذا يجب التعرف على بعض النقاط الهامة التي ترشدنا إلى كيف يكون الأب صديق لطفله؟ من خلال الآتي:

أولاً: المناقشة:

لا بد من فتح حوار للمناقشة بين الآباء وأطفالهم فهي من الأمور التي تساعد على إكتساب الثقة بينهم من خلال الحديث ويجب على الآباء تشجيع الطفل على الخطوات السليمة التي اتخذها وتوجيهه في الأمر الخطأ دون العقاب بمقدار ما يستوعبه طفله، كما أنها من أحد العوامل التي تعمل على نجاح الصداقة.

ثانياً: اللعب:

اللعب بالنسبة للأطفال هو الحياة يجب على الآباء مشاركة الأطفال في لعبهم وتشجيعهم وتنمية مهارتهم بها،
حيث أن الأطفال يمتلكون طاقة بداخلهم تخرج تلك الطاقة من خلال اللعب فإذا قمت بكبت الطفل ومنعه من اللعب سوف تخرج الطاقة على شكل غضب وتجعل الطفل عنيف.

تعد من أسهل الطرق التي تساعد على الإقتراب والصداقة بين الأطفال والآباء، حيث أن الأطفال يرتبطوا إرتباطاً كبيراً بمن يشاركهم في ألعابهم.

يجب على الآباء شراء الألعاب التي يحبها الأطفال، مع تعليم الطفل كيفية اللعب بها والتعامل معها والمحافظة عليها، وشراء الشخصيات الكرتونية التي يعجب بها.

ثالثاً: الإهتمام:

من أحد العوامل البارزة الهامة التي ترد على سؤال كيف يكون الأب صديق لطفله؟ هو أنه يجب على الأب الإهتمام بطفله من خلال البحث عن الهواية التي يحبها الطفل ويشاركه فيها ويعمل على تنميتها،
مثلاً إذا كان الطفل يحب هواية السباحة لا بد من إشتراكه في نادي للسباحة والذهاب مع الطفل التمارين وتعمل على تشجيعه بإستمرار.

رابعاً: التنزه:

يجب أن يخصص الآباء يوم للأطفال للتنزه معهم في الأسبوع فالطفل يحب الإنطلاق والخروج لذا يلزم على الآباء إصطحاب الأطفال للتنزه خارج المنزل وشراء الحلويات التي يحبها.

خامساً: الإستماع:

من الأسباب التي تجيب عن سؤال كيف يكون الأب صديق لطفله؟ هو حسن الإستماع إلى الأطفال عندما يتحدثون.
كما ينصح بعدم مقاطعتهم حتى ينتهوا من الكلام ويجب من الأب إستخدام الألفاظ والإشارات التي تدل على متابعة الكلام مما يكسبهم الثقة بأنفسهم.

ويجب تفهم كلام الطفل حتى لو كان غير صحيح فهذا يدل على أن الطفل من هواه التأليف.

سادساً: التربية:

يعد وجود الأب داخل المنزل بمثابة القدوة وهو المنظم والمدير لأمور المنزل والموجه لذا يجب أن تكون التربية للأطفال لا تعتمد على الترهيب أو التعذيب أو العزل بل يجب أن تكون تعتمد على إحترام الأطفال والحفاظ على صورته وسط أصدقائهم والأقارب.

الفوائد المترتبة على صداقة الآباء مع أطفالهم:

  • اكساب الطفل ثقة كبيرة بذاته.
  • تستطيع التدخل في حياة طفلك بصورة غير مباشرة حتى في إختيار الأصدقاء المقربون له.
  • تساعد في جعل الطفل غير منطوياً ولا أنانياً.
  • تساعد الطفل في تعلم كيفية التعامل مع الناس والحياة.
  • تمكنك من التقرب من الطفل أثناء التطور البيولوجي الهرموني.
  • يستطيع الأطفال التعبير عما بداخلهم دون توتر ولا قلق.
  • تعمل على تنمية المهارات الإجتماعية وسهولة إختلاطه مع المجتمع.
  • يكون الطفل من صغره ذو شخصية قيادية.
  • تعمل على تنمية علاقة أسرية سعيدة.

عن الكاتب

Avatar

Mohamed Elaqbawi

اترك تعليقك