بيبي جديد

هل تؤثر التطعيمات على مرضى ضعف المناعة الوراثية ؟

تطعيمات ضعف المناعة
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

مرض ضعف المناعة الوراثية أو ضعف المناعة الأولية أو اضطرابات العوز المناعي جميعها مسميات تشير جميعاً إلى مرض يعمل على إضعاف الجهاز المناعي للجسم مما يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالعدوى والأمراض، وهو ما يستدعي أن نولي الأمر أهمية أكبر حينما يتعلق الأمر بالتطعيم؛ فهل ثمة قواعد متبعة بشأن تطعيم مرضى ضعف المناعة الوراثية؟ وهل من الممكن أن تتسبب التطعيمات بالضرر لهذه الفئة؟ نجيب على هذه التساؤلات من خلال هذا المقال مع سالوبيت.

ضعف المناعة الوراثية  أو اضطرابات العوز المناعي الأولي

يمكن تصنيف مرضى ضعف المناعة إلى 3 مجموعات وهي:

  1. أطفال أو بالغين تم عمل زراعة نخاع لهم بعد معاناتهم من سرطان دم نشط (لوكيميا) أو عانوا من مرض سرطان من نوع آخر، و تلقوا العلاج الكيماوي وقد مر 3 أشهر عقب انتهاء العلاج؛ هنا تكون الذاكرة المناعية للجسم غير مؤكد أنها ستواجه الفيروس المضعف الذي سيتم إدخاله من خلال التطعيم.
  2. مرضى مناعة يعانون من من نقص حاد في هيموجلوبين الدم؛ فهم يعتبروا ضعيفي المناعة.
  3. مرضى مناعة لأسباب أخرى، وغالبية من يعانون من ضعف المناعة الأولي لا يواجهون خطورة كبيرة في التطعيمات، وتكون الذاكرة المناعية لديهم كافية لمواجهة الفيروس المضعف.

وفي جميع حالات ضعف المناعة يجب التشاور مع الطبيب بشأن أخذ التطعيمات وكذلك تحديد مواعيدها.

أمور ينبغي مراعاتها في تطعيم مرضى ضعف المناعة الوراثي

لا شك أن هناك بعض العوامل الفردية التي تتحكم في جدول تطعيمات الأطفال؛ إلا أن ثمة قواعد خاصة بالتطعيمات يجب مراعاتها عند تطعيم الأطفال المصابين بمرض ضعف المناعة الأولية قبيل البدء في العلاج بالأدوية المثبطة للمناعة وهي:

  • يفضل إعطاء التطعيم للطفل قبل الشروع في أخذ أدوية مثبطات المناعة كلما أمكن ذلك.
  • ينبغي إعطاء التطعيمات التي تحتوي على لقاحات حية ضعيفة قبل 4 أسابيع على الأقل من إعطاء مثبطات المناعة وينبغي تجنبها لأسبوعين آخرين على الأقل من بدء العلاج.
  • ينبغي إعطاء الأدوية المحتوية على لقاحات غير نشطة للطفل قبل أسبوعين على الأقل من بدء العلاج بمثبطات المناعة.

جدول تطعيمات مرضى ضعف المناعة

فيما يلي نعرض أنواع ضعف المناعة طبقاً للخلية المناعية المصابة بالضعف مع توضيح التطعيم الممنوع إعطائه للطفل وتسليط الضوء على النوع المهم إعطائه له:

نوع ضعف المناعةالتطعيم المحظورالتطعيم الإضافي الضروري
الخلايا الليمفاوية البائية ( المناعة الخلطية)تطعيم شلل الاطفال بالفم تطعيم الدرن تطعيم الانفلونزا الضعيف الحي تطعيم التيفود تطعيم الحمى الصفراء

تطعيم الانفلونزا

المكورات الرئوية

الجديري المائي

الحصبة

مع الاخذ في الاعتبار احتمالية تفاعل بروتينات الدم المناعية مع التأثير المناعي للجسم للجديري المائي والحصبة.

الخلايا الليمفاوية التائية (المناعة الخلوية والخلطية)جميع التطعيمات التي تحتوي على فيروسات أو بكتيريا حية ضعيفة مثل:

تطعيم شلل الأطفال بالفم تطعيم الثلاثي الفيروسي تطعيم الجديري المائي تطعيم الانفلونزا الضعيف الحي تطعيم الروتا تطعيم الدرن تطعيم التيفود تطعيم الحمى الصفراء

تطعيم المكورات الرئوية تطعيم المكورات السحائية
الخلايا البلعميةالتطعيمات التي تحتوي على بكتيريا حية ضعيفة مثل:

الدرن والتيفود

تطعيم المكورات الهوائية

ويجب ملاحظة أن تفاعلية أي تطعيم تعتمد على درجة المناعة المثبطة، كما أن التطعيمات غير النشطة يمكن إعطائها لأطفال ضعف المناعة الوراثي من أي نوع؛ أي مثل: الدفتيريا، السعال الديكي، الالتهاب الكبدي الوبائي ب، الانلفلونزا البكتيرية، تطعيم الثلاثي البكتيري، تطعيم الانفلونزا النشط.

قد يعجبك

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك