رحلة الحمل

وضعيات نوم الحامل الصحيحة والآمنة

وضعيات نوم الحامل
Avatar
كتبت بواسطة Nour Mohamed

من الصعب أن تحصل السيدة الحامل على جميع وضعيات النوم خلال فترة حملها، بسبب وجود بعض الوضعيات التي تمثل خطورة وضرراً عليها وعلى جنينها؛
لذا يجب أن تحرص الحامل على إتباع وضعيات نوم الحامل الصحيحة والآمنة لها ولجنينها.

نوم الحامل في فترة الحمل :

السيدة الحامل تعاني من عدم وجود وضعية مريحة للنوم، وكما نعلم أن فترة الحمل تحتاج إلى راحة وإسترخاء،
حيث تتعرض للتعب ودوخة وغثيان، ولكن يزداد الأمر حدة في الثلث الأخير من فترة الحمل فينتاب الحامل الأرق والإجهاد وعدم القدرة على النوم مع كبر البطن، ويعد أمر النوم صعب للغاية.

وضعيات نوم الحامل الصحيحة :

في بداية الحمل من الفترات المهمة في الحمل التي تتكون فيها المشيمة المسؤولة عن تغذية الجنين وتوصيل الغذاء له، وتحتاج الأم إلى راحة تامة حيث تزداد نبضات قلبها،
ومن ثم ينصح الأطباء الحامل في بداية حملها، بالتعود على أحد الوضعيات كالنوم على أحد الجانبين مع ثني الركبتين؛

وقد ذُكر بأن تلك الوضعية هي الأنسب للحامل في البداية ومع تقدم الحمل، حيث أنها تساعد القلب على العمل بطريقة سليمة،
وفي هذه الوضعية يبقى ثقل الجنين في الجانب وبالتالي لا يضغط على الوريد الرئيسي الذي يتمثل دوره في إعادة الدم من الأقدام والأرجل إلى القلب.

يفضل الأطباء نوم الحامل على الجانب الأيسر حيث أن الجانب الأيمن يشمل الكبد وبالتالي لا يكون الثقل على الكبد عند النوم على الجانب الأيسر،
ومن مميزات النوم على الجانب الأيسر أيضاً أنه يعمل على تحسين الدورة الدموية في جسم الحامل، ومن هذا يصل الدم إلى الرحم والجنين والكلى بسهولة.
ولكن يعد نوم الحامل على أحد الجانبين أفضل من النوم على الظهر أو البطن لأنه يقع بضرر عليها وعلى جنينها.

وضعيات نوم الحامل

ملحوظة هامة: يعد النوم على البطن من الوضعيات المضرة ولا تكون مريحة للسيدة الحامل، وخصوصاً مع تقدم الحمل وكبر الرحم الذي يؤدي إلى الضغط على الجنين.

طريقة نوم الحامل في الشهر السابع :

الشهر السابع من الفترات الأخيرة للحمل التي تكون الحامل فيها في وضع صعب وتحتاج إلى إسترخاء وهدوء وراحة،
ولكن من الصعب على الحامل الحصول على نوم مريح، بسبب كبر حجم الجنين والتقلصات،

ولكن أثبتت الدراسات العلمية التي أُقيمت على الحوامل أن النوم على الجانب الأيسر يحافظ على صحة الحامل وجنينها، والذي يمنع ضغط الجنين على أعضاء الأم الحامل الداخلية،
إلى جانب أنه يقلل من الشعور بالأرق التعب والإجهاد الذي يصيب المرأة الحامل،
ومن المهم ذكره بعض الدراسات التي أكدت أهمية النوم على الجانب الأيسر بالنسبة للسيدة الحامل، فعند النوم على الجانب الأيسر قبل موعد الولادة يقلل من حالات موت الجنين.
لذا يجب على الحوامل النوم في مراحل الحمل الأخيرة على الجانب الأيسر.

نوم الحامل على ظهرها:

يعد أيضاً نوم الحامل على الظهر من الوضعيات الصعبة والضارة بالأم والجنين وبخاصةً بعد تقدم الحمل؛
لأن في هذه الوضعية يضغط الجنين والرحم على الوريد بشدة،
ولكن في حالات النوم المختلفة تتقلب الأم تلقائي على ظهرها فلا يكون قلق في هذه الحالة؛
لأن التقليب يكون بسيط جداً ولا تتركز على الظهر لفترات طويلة.

وعند تخطي الحامل الشهر الثالث يثقل الحمل ويقل الجسم من القدرة على التقلب على ظهرها، وتكون أيضاً وضعية النوم الحامل على الظهر غير مريحة.

وعندما تنام على الظهر تشعر الحامل بضغط شديد من الجنين، وهذا هو الأمر الذي يجعلها تستيقظ على الفور لتبحث عن طريقة أخرى أكثر راحة.

قد يعجبك

عن الكاتب

Avatar

Nour Mohamed

اسمي نور أي المعرفة فأنا عاشقة لكتابة كل ما هو جديد عن المرأة والطفل، ولأنني جزء من مجتمع السيدات أفهم وأعي جيدا كل ما تعاني منه المرأة و كل ما يقلقها أو يهمها في مراحل حياتها المختلفة، واكشف لها عن كل ما هو مفيد في مقالاتي يسعدني زيارتكم لمقالاتي على هذا الموقع المميز.

اترك تعليقك