بيبي جديد

تقبيل الطفل من فمه .. السم القاتل

كم جميلٌ أن تجدي أمامك طفل جلده أملس ناعم فيجذبك نحوه لتقبليه بحرارة خاصة من شفتاه ، الأمر جميل حقاً ولكن لو عرفتي أضرار تقبيله من فمه لن تعودي لهذا الفعل مرة أخرى … فتعرفي معي .

أثبتت الدراسات أن تقبيل الطفل من فمه لها تأثير سلبي على صحة الطفل الجسدية ، والمثير أنه يوجد دراسات أخرى أكدت تأثيراً سلبياً من الناحية النفسية أيضاً.. تعرفي معنا:

 

مقالات ذات صلة

تقبيل الطفل من فمه وصحته الجسدية:

أكدت العديد من الدراسات أن تقبيل الطفل من فمه يجعله أكثر عرضه لإصابته بالأمراض المعدية خاصة في أول ستة أشهر من عمره لأن مناعة طفلك تكون ضعيفة جداً .

 

انتقال الأمراض الفيروسية عن طريق تقبيل الطفل من فمه:

فيتعرض للإصابة بالأمراض الفيروسية كالزكام والرشح والحصبة الألمانية ويجب عدم الاستهانة بهذه الأمراض لأنها قد تصيب خلايا المخ وينتج عنها ارتفاع شديد جدا في درجة الحرارة وأيضاً تؤدي إلى تشنجات عند الطفل وفي بعض الاحيان تؤدي إلى الوفاة لا قدر الله.

 

انتقال الميكروبات عن طريق تقبيل فم الطفل:

كل إنسان يوجد لديه مجموعة من الميكروبات في فمه بصورة طبيعية وتمسى بالميكروبات العنقودية ، ولكن هذه الميكروبات تنتقل بسهولة من خلال تقبيل الطفل من فمه بسبب مناعته الضعيفة والتي تكاد تكون منعدمة في أول ستة أشهر فتسبب له الأمراض كالتهابات الحلق والفم وأيضاً التهاب اللوزتين وكذلك الحمى الشوكية ، وقد يكون لانتقال الميكروبات خطر أكبر عندما يصل عمر الطفل لسنتين حيث يحدث مضاعفات كبيرة على القلب والكليتين.

 

كيف يوثر تقبيل الطفل من فمه على صحته النفسية؟

لا شك أن تقبيل طفلك من فمه لها أثراً ايجابياً عظيماً ليشعر بالأمان والحب وهذا كل ما يحتاجه الطفل في شهوره الأولى ، ولكن عندما يكبر الطفل ويفقد هذا الشعور فقد يكون له الأثر السلبي على نفسيته ولكنها حالات ضعيفة لا نزعم أن تكون منتشرة بين المجتمعات بشكل كبير .. لكن يكفي أن نتذكر الأثار الصحية التي لا يمكن تجاهلها.

 

كيف تمنعي الآخرين من تقبيل طفلك من فمه؟

نعلم أن صحة وسلامة طفلك أولوية لديكِ، لذلك عليكِ الحرص على منع الآخرين من تقبيل طفلك من فمه فيمكنك اتباع أسلوب لطيف في ذلك بدون أن تجرحيهم. على سبيل المثال إذا قام أي شخص بتقبيل طفلك من فمه فأطلبي منه أن يقبله على رأسه أو وجنتيه بدلاً من الفم وأذكري أمام الشخص مخاطر تقبيل الطفل التي تعرفينها أو يمكنك القول بأنك توقفتِ عن تقبيل طفلك من فمه وذلك حرصًا على صحته وسلامته، يمكنك شرح ذلك في نفس الوقت أو في وقت لاحق منعاً لاحراجه.

كثيرٌ من الأمهات لا تستطيع مقاومة تقبيل طفلها من فمه طوال الوقت ولكن ننصحكِ أن تكوني معتدلة ولا تفرطي في منع ذلك فأنتِ أكثر شحص مدركة الوضع ، بحيث لا تحرمي طفلك من الفوائد النفسية لتقبيله واشباع عريزه الامومة وفي الوقت ذاته حافظي على صحته وسلامته ، وبالطبع يجب أن تبتعدي تماماً من تقبيل طفلك من فمه في الأوقات التي تعانين من أحد الأمراض المعدية كالزكام أو الرشح أو التهابات الفم ، ويفضل تجنب تقبيله تماماً في هذه الأوقات حتى لا يصاب بالعدوى.

 

أخبرينا.. هل استخدمتي طرقاً أكثر ذكاءاً لمنع أحداً من تقبيل طفلك من فمه؟

 

قد يعجبك أيضا

Esraa El-daly

إسراء الدالي.. مديرة موقع سالوبيت

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: Maria Smith
زر الذهاب إلى الأعلى