الحمل والولادة

تغيرات الثدي أثناء الحمل.. الأمر يقلقني !

Esraa El-daly
كتبت بواسطة Esraa El-daly

قد يكون أول طريقة تكتشفي بها أنك حامل هو “ثدييكِ” ، فما بين الأسبوع الرابع إلى الأسبوع السادس من الحمل تشعر الحامل ببعض الآلام والإحتقان في الثدي وهذه الآلام قد تصاحبك أول ثلاث أشهر من الحمل إلى جانب عدة تغيرات أخرى في الثدي ستحدث لكِ تدريجياً خلال فترة حملك .. فتعرفي معنا على كل ال:

ما هي تغيرات الثدي التي تحدث أثناء الحمل؟

1- كبر حجم الثدي:

يبدأ الثدي في التضخم تدريجياً في الأسبوع السابع أو الثامن من الحمل فستلاحظي أنكِ تتخلي عن مقاس حمالة الصدر القديم الذي تعتادينه ، وتقرري شراء مقاس أكبر بدرجة.. ولكن مهلاً ! فقد تشتري مقاس أكبر بدرجتين أو ثلاث فيما بعد لأن حجم الثدي سيزيد يوماً بعد يوم طوال فترة الحمل .

2- بروز عروق زرقاء على الثديين:

قد تظهر هذه العروق مبكراً جداً حتى قبل أن تكتشفي أنكِ حامل ، نعم فهذه العروق من أعراض الحمل الأولية لدى بعض النساء ، وهذه العروق عبارة عن أوردة دموية تنتج بسبب زيادة تدفق الدم للثديين ، فمع آخر حملك يزداد الدم في جسمك بنسبة 50% وذلك لتلبية احتياج الجنين ، قد تنتهي هذه العروق الزرقاء بعد الولادة مباشرة أو تستمر معكِ أثناء الرضاعة الطبيعية.

3- آلام الثدي وحساسية الحلمة:

أيضاً من الأعراض المبدأية للحمل الشعور باحتقان وألم في الثدي ، فهناك بعض النساء اكتشفت حملها من خلال الألم الغير محتمل للثدي والحساسية المفرطة للحلمة، وهناك بعض النساء شبهت هذه الآلام بنفس آلام ما قبل الدورة الشهرية، لكن اطمئني.. فسرعان ما يهدأ هذا الألم بعد الثلات أشهر لأولى من الحمل ، لكن هذا لا يعني أن الألم سينتهي تماماً فقد يعاودك بين الحين والآخر حتى آخر الحمل .

4- تغير شكل الحلمة والهالة:

تصبح الهالة حول الثدي داكنة وأكثر قتامة ، كما يزداد حجم الحلمة لتصبح أكثر اتساعاً عما قبل ، وستلاحظي ظهور بعض الحبوب الصغيرة على الهالة المحيطة بحلمة الثدي وهي عبارة عن غدد دهنية ستستمر معكِ أثناء الحمل حتى الولادة.

5- الثدي يصبح داكناً يوماً بعد يوم:

قد تصابي بالكلف على منطقة الثدي وصولاً للرقبة ، و الكلف هو إسمرار غير منتظم يصيب البشرة ويجعلها داكنة أكثر، فقد يزعجك تغير لون ثدييك لهذه الدرجة ولكنها إحدى الضرائب التي تدفعينها من أجل مولودك المنتظر، فلا تقلقي إذا أصابكِ الكلف على ثدييك أثناء الحمل فسينتهي تدريجياً بعد الولادة.

6- ارتشاح الثدي نتيجة لانتاج اللبن:

يتكون اللبن في الثدي في النصف الأول من الحمل ، لكن في الشهور الأخيرة من الحمل ربما يتسرب من الثدي سائل أصفر أو شفاف لزج بعض الشىء إنه لبن السرسوب الذي سيستمر معكِ لنهاية الحمل وثلاث أيام أخرى بعد الولادة مباشرةً، ولكن هناك بعض الحوامل لا تشعر باللبن إلا بعد الولادة والبدء في إرضاع الطفل.

وأخيراً سيدتي اطمئني لكل هذه التغيرات التي تحدث في الثدي ولا داعي للقلق، أما إذا كنتِ معتادة على إجراء الفحص الدوري للثدي للإكتشاف المبكر لسرطان الثدي فيمكنك الاستمرار عليه خلال فترة حملك.

عن الكاتب

Esraa El-daly

Esraa El-daly

إسراء الدالي.. مؤسسة موقع سالوبيت، حاصلة على دراسات عليا في مجالات الإرشاد النفسي وقضيت فترة كبيرة من حياتي العملية في التسويق للمحتوى الطبي والترجمة في إحدى المواقع الطبية الكبرى بالوطن العربي، متزوجة وفي استقبال بيبي جديد وهو ما دفعني لخوض تجربة سالوبيت لأستفيد وأفيد غيري دائماً بإذن الله :)

اترك تعليقك