أنتي وزوجكِ

روشتة السعادة الزوجية

Mona Hamed
كتبت بواسطة Mona Hamed

سيدتى.. الجميع يبحث عن السعادة وللسعادة طرق كثيرة جدا وأحد طرق السعادة هو الزواج حيث الأستقرار والحب والأمان ولكن حتى يصل الزواج الى السعادة الكبيرة لابد أن يخطو خطوات صعبة فى أول الطريق ويتعثر وينهض حتى يصل للسعادة فالسعادة من الممكن جدا أن تتحقق فى الزواج اليكى سيدتى روشتى السعادة الزوجية سوف أستعرضها عليكى كالآتى :

  • غاية الزواج:

غايتك سيدتى من قبل الزواج هو أن تشعرى بالسعادة فى الزواج ولكن البعض يجهل الطريق لأن المعظم يفكر فى أن يشعر بالسعادة ولايفكر بالطرف الآخر فالسعادة مشاركة وعطاء وتبادل لابد أن تبذلى مجهود فى إسعاد زوجك حتى تجدى صدى ضحكاتة وسعادتة فى قلبك وقلبة ،فالغاية من الزواج هى السعادة للطرفين والحب والإستقار والإستمرار فى العطاء وليس الإنتظار سيدتى إلحقى السعادة سيدتى أينما كانت وادخليها حياتك وحياة زوجك سريعاً.

  • الثناء والشكر:

لاتتعاملى سيدتى مع واجبات زوجك على انها واجب ملزم بة فقط من الممكن أن تقولى لزوجك “شكرا” او تدعى لة بالتوفيق عند نزولة للعمل او تثنى على ترحبية بأهلك وأصدقائك أظهر الأمتنان والعطف والشكر لتصرفات زوجك الودودة حتى تشرحى صدرة دائما عندما تطلبى منة اى شىء وابتعدى عن كلمة ” دا الواجب عليك” ” انت المفروض تعمل كدا” فشعور الأمتنان لزوجك سيزيد من القرب والود بينكم .

  • الإعتراف بالأخطاء:

سيدتى الجميع يرتكب أخطاء فإعترفى بأغلاطك سيدتى خاصة اذا غلطتى فى زوجك فالصورة الخاطئة عن الإعتذار ان الطرف الذى يعتذر هو الطرف الضعيف فالزواج ليس حرب وهناك خاسر ومنتصر بل هناك حب ود وانتى السكن فكونى دائما لائقة بهذا الوصف وكونى السكن واعترفى بغلطك عند حدوثة وتكابرى فى الغلط حتى تحظى بالأستقرار .

  • نبرة صوتك:

سيدتى جمال الأنثى فى صوتها فى رقة صوتها ونعومته وليس فى نبرة صوت صارمة ولن تجنى من صوتك العالى إلا الندم عودى زوجك ان نبرة صوتك ليست عالية ولكنك قوية وقادرة على الإحتفاظ بكرامتك فلن تحافظى على حقك بالصراخ فالصوت الهادىء تحصلى على حقك وتنالى اعتذاره وحنانه.

  • الإحترام:

سيدتى هل تحبى أن يعاملك زوجك بإحترام ؟ هل تريدى أن تحظى بالحب ؟ الإجابة الوحيدة هى الإحترام  لابد ان تحترمى زوجك فى وجودة وغيابة  ولابد أن تحترمى زوجك أثناء اختلافكم فستظل عالقة اى اهانة فى ذهنة مهما حدث تصالح فالإحترام اساسى فى العلاقة حتى تحظى بالسعادة وتحظى بالإحترام من زوجك .

  • العيوب:

سيدتى الجميع لديه عيوب وتناقضات فلا تعلقى طوال الوقت على عيوب زوجك حتى لايكره النقاش معكِ سامحى مرة وعاتبى مرة أخرى حتى يتقبل عيوبك ويخجل أن يواجهك طوال الوقت بعيوبك ومع الإحترام والتسامح قد يغير عاداتة السيئة ويحاول ان يعتاد على ماتحبية.

  • أهل زوجك:

سيدتى أنتى الزوجة والحبيبة وهم الأهل أمتصى أى خلاف مع أهل زوجك وقابليهم بالترحاب والود وأبتعلى اخطائهم واكسبى ود اهلة حتى تكسبى ود زوجك وحبة وحنانة وسيعود ذلك بشكل مباشر على نفسيتك وصحة طفلك النفسية الخالية من الأحقاد والكراهية أهل زوجك من مفاتيح السعادة أدخليهم فى قلبك ورحبى بهم فى بيتك .

  • استغلى وقت الفراغ:

استغلى عطلات زوجك وأحضرى لة فطار جميل وخططى لزيارة عائيلة لأهل زوجك تارة ولأهلك تارة أخرى ومرة أخرى أجعليها لكم وخططى ليوم جميل بميزانية بسيطة عشاء على اضواء الشموع فى المنزل أو تنزة بسيط لتجديد نشاطكم وروتين الحياة .

  • الثقة:

لابد سيدتى أن تثقى فى زوجك وتشعريه بذلك أيضاً ، واتركى له مساحة من الوقت ليقضيها مع اصدقائه  ولا تقابلية بالتذمر حتى لايشعر أن الزواج قد حرمه من أصحابه وسوف تشعرين بالسعادة بمجرد أن ترين زوجك سعيد فتحررى من العادات البالية والشك وثقى بزوجك .

  • الإهتمام:

عزيزتى الزوجة أهتمى بزوجك واقتسمى مع همومة ومشاكلة وتقاصيلة الصغيرة فالرجال مثل الأطفال يحبون الأهتمام والملاطفة سيدتى نحن نتحمل المرض أكثر من الرجال فاعتنى بزوجك بمرضة ولاتجعلية يقول ” قبل زوجى كان أهلى يهتمون بى أكثر” كونى الحبيبة وقت مرضة وحزنة وضعفة كونى زوجة أصيلة على عهدك دائما.

  •  الأوقات الصعبة:

من رحم الأوقات الصعبة والشدائد تأتى السعادة سيدتى الجميع يعانى فى الحياة بأوقات صعبة كونى لزوجك السند ولا تطلبى من زوجك فوق طاقته وقت تعثرة المادى او ضيق يدة او مشاكلة ستحظى بعد عبور الأزمة بالكثير من السعادة والأمتنان من زوجك.

  • الرضا أولاً وأخيراً:

تختلف معايير الرضا فى قلب كل شخص فهناك شخص صعب إرضاؤه وهناك العكس، اما انتى سيدتى من الممكن من خلال الرضا بما تمتلكين أن تشعري بالسعادة فلا يوجد شخص ساخط وسعيد فالشعور بالسعادة هو أن يمتلىء القلب بالرضا .

 

السعادة تطرق بيتك ياسيدتى ومفاتحيها فى يديكى افتحى الباب للسعادة سيدتى وتحلى بالصبر والتسامح والعطاء فالسعادة صناعة نسائية سيدتى نحن نمتلك كل مفاتيحها ونتقن صنعها جدا ما اجمل السعادة لاتبخلى بها على زوجك نصفك الآخر كونى دائما كريمة .

عن الكاتب

Mona Hamed

Mona Hamed

أنا منى حامد.. متزوجة ، باحثة وحاصلة على ماجستير في التاريخ الحديث وغيره من الدراسات الأخرى ، لكن زواجي كان له الأثر الكبير لأتجه بدراساتي وأبحاثي نحو العلاقات الزوجية ومشاركة تجاربي مع الآخرين ولكن بشكل علمي وحديث

اترك تعليقك