سنة أولى بابا

15 سر عن زوجتك الحامل لن تقولهم لك

Elham Farag
كتبت بواسطة Elham Farag

هذه بعض الحقائق التى تهم كل رجل ليعرف كيف يتعامل مع زوجته فى تلك الفترة الحرجة، حيث تتعرض المرأة الحامل للعديد من التغيرات النفسية والجسدية. ارسلى هذا المقال لزوجك كى يقرأه…

1- مشكلة النسيان أثناء الحمل ليست وهمًا:

لم تخبرك زوجتك أن هرمونات الحمل تؤثر على عقلها، فكن لطيفًا معها حينما تنسى أين وضعت مفاتيح السيارة وتجاهل هذا الحدث، ولا تقلق يا عزيزى فكل شئ سيصبح على مايرام بعد وصول المولود الصغير .

2- زوجتك تحتاج إلى وسادتها أكثر مما تحتاج إليك:

لا تندهش ولا تأخذ الموضوع بشكل شخصى، فهى تحبك – لا شك فى ذلك، ولكن ضع نفسك مكانها، وتخيل أن جسدك أصبح ضخمًا، ستجد أن آخر شئ قد تفكر به آنذاك هو أن يشاركك شخص آخر الفراش، لذا اختصر الطريق واترك لها الفراش والوسادة التى تحبها .

3- زوجتك جائعة أكثر من أى وقت مضى / جائعة طوال الوقت:

تحتاج المرأة الحامل إلى الطعام فى تلك الفترة، وستلتهم زوجتك أى طعام أمامها، وأحيانًا ستجدها تأكل بين الوجبات بنَهَم، فلا تعلق على ذلك ،بل جهّز لها الوجبات الخفيفة  وضعها فى أرجاء المنزل .

4- العلاقة الحميمة لن تضر الجنين:

لذا ضع فى الاعتبار التغيرات التى تطرأ على زوجتك فى احتياجاتها الجنسية، فبعض النساء الحوامل تشعر بفرط الرغبة الجنسية أثناء الحمل ،بينما تقل تلك الرغبة عن البعض الآخر.

5-  لا تبالغ في طريقة التعامل معها:

كل ما في الأمر أن زوجتك حامل ، لكنها لم تتحول إلى لوح زجاجى حتى تعاملها بهذه الرقة الشديدة. فأحسن معاملتها ولا تبالغ فى ذلك .

6- هى وحدها من تتحمل عبء الحمل:

بالطبع أنت متحمس للأبوة، ولكن زوجتك هى الشخص الذى يتكبد العناء ويخضع لتغيرات الحمل النفسية والجسدية، لذا اجعلها محور الأهتمام .

7- لا تسألها، بل افعل ما يمكن لطمأنتها:

إذا سألتك زوجتك عن رأيك فى إبرة الظهر (تخدير ما فوق الجافية )، فلا تقل لها هل أنتِ متأكدة؟  بل اسأل طبيبها الخاص فهو أعلم بما يناسبها .

8-غرفة الولادة:

اترك لها المجال لتقرر من سيرافقها فى تلك اللحظة. فإذا طلبت منك مرافقتها فلا تترد، فهذا لطف منها، وإن لم تفعل ذلك فلا تستاء.

9-زوجتك مُتعَبة وليست كسولة:

تخيل أن جسمك قد انتفخ ليصل إلى ثلاثة أضعاف حجمه الطبيعى، وتخيل معى أيضًا أن تظل مستيقظًا طوال الليل لأن هناك شئ صغير يدور فى بطنك . حسنًا زوجتك تشعر بكل ذلك بل وأكثر من ذلك، لذا فهى مُتعَبة وليست كسولة يا سيدى. فقم بمساعدتها بدل من أنت تشتكى من كسلها.

10- نعم زوجتك بحاجة إلى هذا التدليك (المساج):

الحمل ليس بشئ هين، فجسد زوجتك مختلف الآن وهذا يجرحها ،لذا إذا طلبت منك زوجتك للمرة العاشرة تدليك بطنها فلا تتأخر أوتتذمر، بل فقط تذكر ما تمر به من معاناة.

11- زيارات متابعة الحمل مهمة:

هذه نقطة مهمة حينما نتحدث على ما يجب على الزوج معرفته عن امرأته الحامل . ربما تعد تلك الزيارات -بالنسبة لك- مملة ومضيعة للوقت، لكن لا تقل لها ذلك وساندها واذهب معها فى تلك الزيارات، فهى تريدك بجوارها لتشاركها تلك اللحظات من البهجة وهي ترى صغيرها  بجهاز الفحص بالموجات فوق الصوتية (السونار) وتذرف بعض الدموع.

12- زوجتك عاطفية:

حين تراها تبكى بصوتٍ عالٍ بعد مشاهدة فيلم ممل فلا تستغرب وتقل لها الهرمونات هى السبب، فهى تعلم ذلك، وأنت ايضًا تعلم، فلا تجعل هذه النقطة موضوعًا للنقاش.

13- زوجتك على حق دائمًا:

تقبل ذلك إذا كنت تريد أن يعم الهدوء أرجاء البيت.

14- زوجتك خائفة وتحتاج إليك:

يكاد يكون الحمل شئ طبيعى بالنسبة للعالم كله، ولكن بالنسبة لزوجتك فهو شئ مرعب ومخيف، فالتغيرات الجسدية التى تطرأ عليها ، والتفكير فى الطلق وألم الولادة، ورعاية طفل صغير لا حول له ولا قوة، وكل تلك الأشياء تجعل النوم يهرب منها. لا تقل لها كل شئ سيكون على ما يرام، بل ساندها وطمأنها واستمع لها ولمخاوفها.

15- لا تنتقد تغير مظهرها:

إياك أن تخبرها كيف أصبحت ممتلئة وضخمة ، فهى تعرف كل ذلك. فلا تزد همها، وأخبرها أن الحمل زادها جمالًا وجاذبية.

عن الكاتب

Elham Farag

Elham Farag

إلهام فرج.. حاصلة على ليسانس آداب وتربية.. مترجمة وأحب القراءة خاصة فى مجال الطفل وصحة المرأة وجمالها… متزوجة وأم لطفلة

اترك تعليقك