الولادة

أسباب الولادة القيصرية ومتى يلجأ لها الطبيب

هل سألد طبيعياً أم قيصرياً.. يتبادر هذا السؤال لذهن كل سيدة مقبلة على خطوة الولادة، لكن سيدتي هل فعلاً الأمر يرجع لاختيارك؟ أم هناك أسباب تُحتم عليكِ إحدى الوسيلتين دون أدنى اختيار؟ في هذا المقال سنقدم لك أسباب الولادة القيصرية ومتى تكون ضرورية تبعاً لحالتك وحالة الجنين، هذا بالإضافة إلى الأسباب التي قد تدفع الطبيب لاختيار الولادة القيصرية بصورة مفاجئة، فتابعينا عزيزتي القارئة لتتعرفي على الأمر بالتفصيل.

أسباب الولادة القيصرية تبعا لحالة الأم

دعينا نتفق أولاً على المبدأ الذي سننطلق منه، وهو أن الولادة عن طريق المهبل “الولادة الطبيعية” من المفترض أن تلجأ لها كل أم وقتما يحين موعد ولادتها، وكذلك هي الأساس الذي يعتمد عليه كل طبيب مختص، في حين أن الولادة القيصرية ما هي إلا إجراء طبي يتدخل حينما تتعثر الولادة الطبيعية لسبب ما يخص الأم أو الجنين أو كليهما .. وذلك يتحدد من خلال متابعة طبيبك وتشخيص حالتك، فدعينا نتعرف على الأسباب التي تتعلق بحالة الأم، والتي قد تدفع الطبيب لاختيار الولادة القيصرية:

صغر حجم الحوض

يتم اكتشافه مبكراً أو أثناء الولادة، وقد يكون وزن الجنين الزائد أو كبر حجم رأسه هو السبب وليس صغر حجم الحوض، وفي كل الأحوال سيتوجب على طبيبك القيام بالتدخل القيصري لإنقاذ الجنين.

الولادة القيصرية أكثر من مرة

ولادتك القيصرية مرة أو أكثر قد تكون سبباً وراء تكرار نفس نوع الولادة فيما بعد، ويمكنك استشارة طبيبك المختص في هذه الحالة لمعرفة الخيارات المتاحة.

إذا كنتِ مصابة بمرض السكري

إصابتك بالسكري قبل أو أثناء الحمل، يجعلك أكثر عرضة للولادة القيصرية بسبب مشكلات قد تواجهك مع مرض السكري.

إذا كنتِ مصابة بتسمم الحمل

ومن أعراضه ارتفاع ضغط الدم فيمنع المشيمة من الحصول على كمية مناسبة من الدم وانخفاض تدفق الأكسجين إلى الجنين، ولو كان الأمر خطيراً سيختار طبيبك الإجراء القيصري بدلاً من الطبيعي.

إذا أصبتِ بنقص السائل الأمينوسي

إذا شعرت بنزول السائل الأمينوسي منكِ بدون الشعور بأعراض أخرى للولادة، فقد تكون الولادة القيصرية حينها حلاً مناسباً.

قد يهمك أيضاً: أسباب نقص السائل الأميونسي حول الجنين وأهم طرق علاجه

إذا كنتِ مصابة بمرض الهربس التناسلي

لو كان هذا المرض نشطاً فيجب عدم إجراء الولادة بشكل طبيعي حتى لا يُصاب طفلك بهذا الفيروس أثناء مروره من المهبل.

أسباب أخرى للولادة القيصرية تتعلق بحالة الأم

  • انفجار الرحم قبل الولادة، ويصيب المرأة حينها شعور داخلي يجعلها تصرخ من شدة الألم، قد ينذر بانفجار الرحم وحينها يجب التوجه للطبيب فوراً لإجراء الجراحة القيصرية.
  • إذا كنتِ مقبلة على ولادة توأم، في حالات بسيطة قد يتم إنجاب توأم بالولادة الطبيعية، وهذا يعتمد على أوضاعهم وأوزانهم وعمرهم داخل الرحم.
  • عملية الإجهاض، أحياناً بعد الإجهاض تحتاج المرأة إلى تنظيف الرحم أو ما يسمى بعملية “الكحت”، ويتم هذا بفتح الرحم كإنها ولادة قيصرية.
  • إذا كنتِ مصابة بورم ليفي، إصابتك بورم ليفي في الرحم قد يجعل طبيبك يمنع عنكِ الولادة الطبيعية خاصةً إن كان هذا الورم كبير الحجم.

أسباب الولادة القيصرية تبعا لحالة الجنين

يمكن أن يختار الطبيب الولادة القيصرية في بعض الحالات، التي تتعلق بوضع الجنين وحالته داخل الرحم، وتتمثل هذه الحالات في:

  • وضعية الجنين الخاطئة، عندما يكون وضع الجنين خاطىء كالوضع العرضي مثلاً وليس الوضع الرأسي، فغالباً سيكون الحل الوحيد أمام الطبيب هو إجراؤه للعملية القيصرية.
  • كبر حجم رأس الجنين، سواء كان حجم رأس الجنين كبيراً أو ضيق حجم حوض الأم سيصعب الولادة الطبيعية وسيلجأ الطبيب للقيصرية.
  • زيادة وزن الجنين، عندما يزداد وزن الجنين عن 4 كيلوجرام ستكون الولادة الطبيعية أمراً شبه مستحيلاً.
  • عسر التنفس لدى الجنين، يحدث من نقص الأكسجين الذي يصل للجنين، ويجب المتابعة المستمرة لكمية الأكسجين التي يتلقاها الجنين، وإجراء العملية القيصرية على الفور لإنقاذ حياة الجنين.
  • اكتشاف إصابة الجنين بعيوب خلقية، إذا اكتشف أثناء المتابعة إصابة الجنين بأي عيوب خلقية فستكون العملية القيصرية هي الحل لتجنب المزيد من المشكلات.

أسباب تتعلق بالمشيمة

حدوث المشيمة المنزاحة

عندما تكون المشيمة أسفل الرحم وتغطي فتحة عنق الرحم من أهم أعراضها النزيف، ويتوجب القيام بالعملية القيصرية إلا إذا أخبركِ طبيبك أن المشيمة المنزاحة محدودة في هذا الحالة قد تكون ولادتك طبيعية.

قد يهمك أيضاً: نزول المشيمة أثناء الحمل

انفصال المشيمة المبكر

عندما تنفصل المشيمة عن بطانة الرحم، وهنا تعاني الأم من نزيف أيضاً، لكنها الحالة الأخطر لأن الجنين قد ينقطع عنه الأكسجين والتغذية الخاصة به، وسينصحك طبيبك بإجراء ولادة قيصرية طارئة.

أسباب تتعلق بالحبل السري

هبوط الحبل السري إلى المهبل

قد ينزلق الحبل السري من خلال عنق الرحم ويهبط إلى المهبل قبل أن يحين موعد الولادة، فيتم إجراء ولادة قيصرية طارئة، لأن هذه الحالة تحد من تدفق الدم للجنين.

التفاف الحبل السري حول رقبة الجنين

طالما قلب الجنين مازال ينبض بدقات منتظمة فإن التفاف الحبل السري لا يشكل خطراً عليه، أما إذا كان غير ذلك فسيسرع طبيبك في التدخل لإنقاذ حياة الجنين بالعملية القيصرية.

أسباب الولادة القيصرية المفاجئة

قد يحدث تعثر أثناء ولادتك الطبيعية، مما يجعل طبيبك يتخذ قرار ولادتك القيصرية فوراً لإنقاذ حياتك وحياة طفلك، وذلك للأسباب التالية:

  • عندما يتمزق الرحم أثناء الولادة الطبيعية ويؤدي إلى نزيف.
  • عندما يواجه الجنين مشكلة اختناق أثناء محاولة استخراجه من رحم الأم.
  • إذا أصيبت الأم بنزيف شديد أثناء الولادة.
  • إذا توقف الطلق أو زادت المدة بدون أي اتساع لعنق الرحم.
  • فشل الولادة بمساعدة أدوات مثل الملقط والجفت.
  • عند نزول السائل الأمينوسي الذي يساعد على الولادة الطبيعية.

والآن بعد معرفتك لتلك المعلومات الهامة عن أسباب الولادة القيصرية ومتى يلجأ لها الطبيب، نتمنى لكِ ولادة آمنة بأي طريقة كانت، وأن يرزقك الله بالذرية الصالحة المعافة من كل سوء، وفي حالة كنت ترغبين في معرفة المزيد من المعلومات عن الولادة القيصرية، يمكنك متابعة مقال تنظيف الرحم بعد الولادة القيصرية، لماذا يقوم به الطبيب؟

متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع ؟

عادة لا يقوم الطبيب بالولادة القيصرية إلا بعد مدة 36 أسبوع من الحمل، وذلك حتى يكتمل نمو الجنين تماماً، ولكن هناك بعض الحالات الطارئة التي قد يحتاج فيها الكبيب للقيام بالإجراء قبل هذا الموعد.

ما أسباب الولادة القيصرية الثانية ؟

قد يلجأ لها الأطباء في بعض الحالات بسبب المشاكل التي تواجه كلاً من الأم والجنين، والتي قد تقف عائقاً أمام الولادة الطبيعية، فقد تعاني الأم من وجود مشاكل في المشيمة أو وضعية الجنين، وحتى الحبل السري قد يكون سبباً للإجراء.

هل عملية الولادة القيصريةخطيرة؟

قد تتسبب الولادة القيصرية في حدوث بعض المضاعفات أحياناً، مثل فقدان الدم، والعدوى، والجلطات الدموية، لذا لا ينصح الأطباء بها إلا في حالات الضرورة القصوى

قد يعجبك أيضا
References

Esraa El-daly

إسراء الدالي.. مديرة موقع سالوبيت

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: Maria Smith
زر الذهاب إلى الأعلى