الولادة

أسباب تورم القدمين بعد الولادة وأهم طرق علاجه

تعاني العديد من النساء الحوامل من تورم القدمين بعد الولادة القيصرية أو الطبيعية، وذلك يكون استمراراً لتورم القدمين خلال فترة الحمل خاصة في الشهور الأخيرة من الحمل، ويأتي السؤال المهم ما هو سبب هذا التورم ؟ وهل هو خطير أم لا ؟ وكيف يمكن تخفيف هذا الورم ؟ كل هذا تجديه في مقال اليوم فتابعينا.

تورم القدمين بعد الولادة

يكون تورم القدمين بعد الولادة بسبب التغيرات العديدة التي تطرأ على الحامل خلال فترة حملها، وتحتاج الحامل فترة حتى تتعافى تماما من التغيرات الجسدية التي تمر بها، خاصة تورم القدمين، خاصة إن كانت قد تم إعطاؤها سوائل عن طريق الوريد، وبذلك يمكن أن تتجمع تلك السوائل في القدمين، ومن الطبيعي أن يرجع امتصاص السائل في غضون أسبوع أو أسبوعين، بحيث يعود الجسم لوضعه الطبيعي.

تعرفي على : أسباب ألم الظهر بعد الولادة القيصرية

أسباب تورم القدمين بعد الولادة

في خلال فترة الحمل ينتج الجسم حوالي 50% من الدم والسوائل أكثر من المعتاد حتى يلبي حاجة الجنين والمشيمة والتي تعمل على ترطيب الجسم حتى يتم استيعاب الجنين أثناء نموه ويقوم الجسم بتخزين السوائل لحماية الطفل وذلك بمقدار 3 كغ من السوائل في الجسم، ويتخلص منه بالتعرق والتبول بعد الولادة تدريجيا، مما يؤدي إلى تورم القدمين أو الساقين أو الوجه، وأثناء الولادة يمكن أن يجبر ضغط المخاض المزيد من السوائل على التجمع في القدمين والذراعين والوجه، ومن أسباب تورم القدمين بعد الولادة:

  • الكثير من السيدات لا يأخذن بعين الاعتبار أن القدمين قد تنتفخ بعد الولادة خاصة إن كانت الولادة قيصرية، حيث يمكن أن تتسبب السوائل الوريدية في حدوث التورم، حيث أن السوائل قد تتجمع في القدمين والتي تسبب لها التورم إضافة لذلك بعض الآلام الموضعية الجانبية.
  • يعتبر حجم جسم الحامل الزائد يسبب تغيرا في حجم القدم في بعض الأحيان، مما يجعل الحامل تغير مقاس الأحذية الخاصة بها إلى مقاس أكبر.
  • ويجب معرفة أن هذا التورم والألم مؤقت ويختفي بعد وقت قصير من الولادة، ولكن يجب على السيدة اتخاذ الإجراءات الصحيحة حتى تتخلص من هذا التورم والآلام المزعجة الناتجة عنه.
  • التغير في الهرمونات بعد الولادة قد يسبب تراكم السوائل واحتباسها في الجسم.
  • تناول بعض العقاقير الطبية كالمسكنات، أو مثبطات قنوات الكالسيوم، أو أدوية الإستروجين والتي تتسبب في احتباس السوائل في الجسم وتجمعها في الأطراف.
  • الطقس الحار والرطوبة.
  • الوقوف على القدمين لفترات طويلة .
  • الحركة الكثيرة والأنشطة خلال الأيام التي تلي الولادة.
  • استهلاك كميات كبيرة من الصوديوم.
  • استهلاك كميات كبيرة من الكافيين.
  • اتباع نظام غذائي منخفض في البوتاسيوم.

علاج تورم القدمين بعد الولادة :

توجد بعض الطرق التي يمكن من خلالها الوقاية من تورم القدمين بعد الولادة وخلال فترة الحمل أيضا، ومنها:

  • اتباع نظام غذائي متوازن غني بالأغذية التي تحتوي على عناصر البوتاسيوم كالموز والمشمش والأفوكادو والسبانخ وزبدة الفول السوداني.
  • تقليل نسبة تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الصوديوم كالملح.
  • تجنب الكافيين خلال فترة الحمل وبعد الولادة.
  • تجنب الوقوف على القدمين لفترات طويلة.
  • تقليل فترات الخروج خلال فترات النهار خاصة إن كان الجو حار.
  • رفع القدمين بشكل مستقيم، حتى تكون أعلى من مستوى القلب، وذلك لتقليل التورم وتعزيز الدورة الدموية.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة خاصة إن كانت ضيقة من الكاحل.
  • ارتداء الأحذية المريحة وتجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي قدر الإمكان، وارتداء الجوارب الضاغطة بعد الولادة حيث يساعد ذلك على تقليل التورم في القدمين، حيث تقوم بزيادة تدفق الدم من خلال تقليل حجمه في القدمين وارتداء الملابس الفضفاضة الواسعة.
  • عمل كمادات الماء الباردة على المناطق المتورمة في القدم.
  • شرب الماء بكميات كافية.
  • ممارسة التمارين الرياضية المخصصة كاليوجا والبلاتيس.
  • العمل على الاسترخاء وممارسة رياضة السباحة.
  • المشي حيث يقلل من تجمع السوائل في الأطراف وتعزز من تدفق الدورة الدموية.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

يجب على المرأة مراجعة الطبيب فورا حال ملاحظة أحد الأعراض التي يمكن ان تحدث لها من خلال التورم فجأة وليس بشكل تدريجي بعد عملية الولادة، وعند الضغط على مكان التورم فيترك الجلد علامة مكان الضغط، ووجود ألم أو احمرار ـو وجود التورم في قدم واحدة دون الأخرى، والتي قد تشير إلى وجود جلطة دموية في القدم، وجود صداع أو غثيان أو زغللة العين أو حساسسية الضوء، وألم في الصدر أو ضيق في التنفس.

قد يهمك أيضاً : تنميل البطن بعد الولادة القيصرية

والآن وفي نهاية مقالنا، نذكرك أنه من المهم جداً سرعة التوجه للطبيب عند ملاحظة أحد هذه الأعراض، وذلك للحفاظ على سلامتك ولتخفيف التورم في قدمها، دمت بخير أنت أسرتك.

ما أعراض جلطة القدم بعد الولادة؟

قد يكون التورم الشديد دليلاً على حدوث جلطة القدم بعد الولادة، ولكن أهم ما يميز الجلطة هو وجود احمرار شديد جدا في منطقة الوريد، وقد يميل إلى الزرقة، ارتفاع درجة الحرارة، وتلون المنطقة الموجودة أسفل الركبة باللون الأحمر.

ما سبب تورم القدمين بعد إبرة الظهر؟

لأن إبرة الظهر تعمل على تجميع السوائل في الجسم بصورة عامة، وبالتالي حدوث تورم القدمين بالإضافة للتورم في أماكن أخرى من الجسم.

متى يختفي احتباس السوائل بعد الولادة؟

عادة ما يختفي الاحتباس خلال أسبوع أو أسبوعين بعد الولادة.

قد يعجبك أيضا
المصادر

Sara Samy

دائما اهتم بكل التفاصيل التي تهم المرأة والطفل والأمومة والأسرة لذلك ابحث باستمرار عما يخص تلك الفئات لأستفيد بها واُفيد بها الاخرين .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى