تربية وتعديل سلوك طفلي يكبر

أضرار المحمول والتابلت على الأطفال

أضرار المحمول والتابلت على الأطفال
Avatar
كتبت بواسطة Sara Samy

بسبب التغيرات التكنولوجية الحديثة التي أحدثت طفرة كبيرة في حياتنا من جميع النواحي، وبرغم من أنها جعلت الحياة أكثر سهولة في قضاء الأمور والإحتياجات بصورة سريعة,
إلا أنها أحدثت فجوة كبيرة جداً بين الناس والذي من الممكن ملاحظته في أي بيت، فنلاحظ أن كل فرد من أفراد العائلة يحمل هاتفه الشخصي ويصبح في عالمه الخاص من خلاله.
أصبح الأمر لا يقتصر على الكبار والشباب فقط إنما توسعت مجال التكنولوجيا لتشمل جميع أفراد العائلة,
فأصبحت الأم والأب والأطفال يدمنون التكنولوجيا, ويعتبر هذا ليس بالأمر الهين أو البسيط،
لأن من المفترض تواصل العائلة ببعضها البعض والتحدث وقضاء الأجواء العائلية وجلوس الأطفال مع العائلة للّعب وليس انفراد كل شخص بعالمه الخاص,
حتى الأطفال أصبحو متعلقون بالتكنولوجيا أيضاً خاصةً الآيباد والمحمول, والذي جعل الأطفال أكثر براعة في إستخدامهم بما يتضمنه من تطبيقات.
ومن خلال هذا المقال سنعرض أضرار المحمول والتابلت على الأطفال .. تابعونا.

أضرار المحمول والتابلت على الأطفال

أضرار المحمول والتابلت على الأطفال :

  1. إضعاف عضلات الجسم الدقيقة خاصةً التي تستخدم في الكتابة وامساك القلم.
  2. التأثير السلبي على قدرة الطفل في التركيز من خلال تقليلها وإضعاف إنتباهه لما حوله.
  3. التأثير السلبي على الحاجز الدماغي الوقائي عند الطفل وذلك لأن الدماغ لدى الطفل تمتص أضعاف كميات الأشعة التي تمتصها دماغ الشخص البالغ.
  4. إضطرابات في التحكم في شهية الطفل.
  5. إصابة الطفل بالكسل والخمول وعدم الرغبة في الحركة وممارسة التمارين الرياضية والتي تؤدي إلى زيادة وزن الطفل وما يصاحب ذلك من أمراض ومشاكل صحية.
  6. صعوبات في التعلم والتدريس حيث أنها تضعف قدراته في القراءة.
  7. الإصابة بالأرق والإضطرابات في ساعات النوم, لأن الطفل سيفضّل اللعب بالمحمول أو التابلت بدلاً من النوم.
  8. العصبية الزائدة للطفل والقلق والعنف.
  9. النسيان وتراجع قدراته على التذكر والتركيز.

علاج أضرار الآيباد والمحمول على الأطفال :

تسعى الأسرة لتقليل أضرار الآيباد والمحمول قدر المستطاع, وعن طريق البحث عن وسائل لمساعدة الطفل على عدم التعود على تلك الأجهزة ومن أهم هذه الطرق:

  1. التحدث مع الطفل لمحاولة جذب إنتباهه إلى أشياء حقيقية ملموسة محيطه به.
  2. توفير أنشطة متنوعة حياتية للطفل مثل اللعب مع الأطفال والجيران وممارسة كرة القدم في الملعب أو ممارسة هواية للطفل.
  3. اختيار التطبيقات المناسبة التي تكون جيدة للطفل عند استخدامها.
  4. وضع كلمة سر للآيباد والمحمول وتخصيص ساعة معينة يومياً لإستخدامه.
  5. بما أن الأهل قدوة لأطفالهم يجب عليهم عدم استخدام المحمول والآيباد فترات طويلة على حساب الجلوس مع الطفل.

ومن خلال هذه الطرق يمكن حماية الطفل من أضرار المحمول والآيباد وإنشغاله بالألعاب اليدوية التي تناسب عمره والتي تنمي قدراته الجسدية والذهنية.

المصدر.

عن الكاتب

Avatar

Sara Samy

دائما اهتم بكل التفاصيل التي تهم المرأة والطفل والأمومة والأسرة لذلك ابحث باستمرار عما يخص تلك الفئات لأستفيد بها واُفيد بها الاخرين .

اترك تعليقك