رحلة الحمل

أعراض الحمل أثناء الرضاعة النظيفة

أعراض الحمل أثناء الرضاعة النظيفة
Asmaa Magdy
كتبت بواسطة Asmaa Magdy

أعراض الحمل أثناء الرضاعة النظيفة قد تطمئن الأم إلى عدم إمكانية حدوث حمل أثناء الرضاعة الطبيعية النظيفة وتفاجأ لاحقاً بخبر حملها حينما تظهر عليها علامات الحمل؛
فهل من الممكن حدوث حمل أثناء الرضاعة الطبيعية النظيفة؟ ،
وما هي علامات الحمل أثناء الرضاعة النظيفة؛ تابعوا معنا هذا المقال.

الرضاعة الطبيعية النظيفة :

هناك اعتقادات شائعة بأن المرأة التي ترضع طفلها رضاعة طبيعية نظيفة ليست بحاجة إلى اتخاذ وسيلة منع حمل مناسبة لأنها في مأمن من حدوث حمل؛
وذلك بسبب عدم نزول الدورة الشهرية وانخفاض خصوبة المرأة خلال فترة الرضاعة؛
غير أن هذا الاعتقاد غير صحيح فكثيرات هن السيدات اللواتي اكتشفن حملهن بالرغم من أنهن يقمن بإرضاع أطفالهن رضاعةً طبيعيةً نظيفة؛
حيث أن السبب الرئيسي لمنع الحمل في الرضاعة يمكن في إفراز هرمون الحليب البرولاكتين والذي يكثر إنتاجه في حالة إرضاع الطفل بشكل مستمر خاصةً في الليل فيفرغ الثديين وبالتالي يزيد إفراز الهرمون الذي يعيق حدوث الحمل ويقلل من الخصوبة؛
أما إذا نامت المرأة وثديها ممتلئ باللبن دون إرضاع الطفل في الليل يقل إنتاج هرمون الحليب وبالتالي زيادة فرصة حدوث حمل،
فيما يلي سنتعرض بعض أعراض حدوث حمل أثناء الرضاعة الطبيعية النظيفة.

أعراض الحمل اثناء الرضاعة النظيفة :

  1. من أهم علامات الحمل أثناء الرضاعة هو التهاب حلمة الثدي ويصاحب ذلك آلام أثناء الرضاعة.
  2. يتغير لون ومذاق حليبك وسوف تلاحظين رفض طفلك لتناوله ومحاولة فطام نفسه على الرغم من سلامة محتوى الحليب الغذائي.
  3. ظهور بعض أعراض الحمل المعروفة؛ التقيؤ، الدوار، التعب، كثرة التبول.
  4. النفور من بعض أنواع الطعام والميل إلى النوم.
  5. صداع مع تقلبات في المزاج.

وفي حال أن كانت الأم ترضع طفلها رضاعة غير نظيفة أي مع انتظام نزول الدورة الشهرية ومن ثم لاحظت انقطاعها؛ تكون هذه إحدى علامات الحمل.

هل سيكون آمناً أن أرضع طفلي أثناء الحمل؟

بالطبع سيكون هناك خطورة من إرضاع الطفل في ظل وجود حمل وذلك على صعيد الأم والطفل والجنين:

  • مع تغير مذاق لبن الأم ورائحته يبدأ الطفل بفطام نفسه بشكلٍ تدريجي مما يحرمه من فوائد حليب الأم ويقلل من مدة رضاعته.
  • يكون من الصعب على الأم المرضع التوفيق بين أعراض الحمل المرهقة وبين الاستيقاظ بشكل متقطع بالليل من أجل إرضاع الطفل.
  • يصعب على الأم إرضاع الطفل بسبب التهاب حلمة الثدي وتصاب بالآلام.
  • عادةً ما تؤدي الرضاعة الطبيعية إلى حدوث انقباضات في الرحم وهو ما يشكل خطورة على الجنين في مراحل الحمل الأولى وقد يؤدي ذلك إلى التعرض للإجهاض.
  • يجب التوقف عن الرضاعة الطبيعية في النصف الثاني من الحمل وذلك لخطورة الرضاعة على الجنين وخطورتها على الطفل أيضاً.

لذا يجب الحرص على معرفة نتيجة حملك فور انقطاع الدورة الشهرية أو ظهور أياً من علامات الحمل عليكِ،
وذلك بعمل اختبار حمل منزلي أو اختبار دم أو إجراء سونار،
ثم المتابعة مع طبيك من أجل تلافي أي خطورة لكِ وللحمل.

 

قد يعجبك

عن الكاتب

Asmaa Magdy

Asmaa Magdy

حاصلة على ماجستير في علوم الحاسب، أعشق الكتابة، أم وأسعى لمساعدة جميع الامهات من خلال نقل خبراتي الشخصية.

اترك تعليقك